منتدى مجمع لسان العرب
مرحبا بك عزيزنا الزائر فى مجمع لسان العرب
نتمنى لك الاستفادة من وجودك فى المجمع


منتدى عربي متكامل يحتوي على الكثير من الفائدة الإسلامية
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
. . { الأذكار } . .
اللهم اجمع كلمة المسلمين، اللهم وحد صفوفهم، اللهم خذ بأيديهم إلى ما تحبه وترضاه، اللهم أخرجهم من الظلمات إلى النور، اللهم أرهم الحق حقاً وارزقهم اتباعه، وأرهم الباطل باطلاً وارزقهم اجتنابه -- اللهم بعلمك الغيب وبقدرتك على الخلق أحينا ما كانت الحياة خيراً لنا، وتوفنا إذا كانت الوفاة خيراً لنا، اللهم إنا نسألك خشيتك في الغيب والشهادة، ونسألك كلمة الحق في الغضب والرضا، ونسألك القصد في الغنى والفقر، ونسألك لذة النظر إلى وجهك، والشوق إلى لقائك، في غير ضراء مضرة، ولا فتنة مضلة، برحمتك يا أرحم الراحمين -- أصبحنا وأصبح المُلك لله


شاطر | 
 

 موسوعة النحو والإعراب+الباب الأول / الإعراب والبناء+ نماذج من الإعراب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
lisanarabs
الإدارة
الإدارة
avatar

تاريخ التسجيل : 02/11/2009
عدد المساهمات : 583
الجنس : ذكر
دعاء دعاء

مُساهمةموضوع: موسوعة النحو والإعراب+الباب الأول / الإعراب والبناء+ نماذج من الإعراب   الجمعة 07 أكتوبر 2011, 11:45 pm

نماذج من
الإعراب


1 ـ قال تعالى : { ثم
يأتي من بعد ذلك سبعٌ شداد } 48 يوسف .


ثم يأتي : ثم حرف عطف
وتراخ ، يأتي فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء منع من ظهورها الثقل .


من بعد ذلك : جار ومجرور
وشبه الجملة متعلق بمحذوف في محل نصب حال من سبع ، لأنه كان في الأصل صفة له ، ولما
تقدم عليه أعرب حالا على القاعدة ، وبعد مضاف ، وذلك : اسم إشارة في محل جر مضاف
إليه .


سبعٌ : فاعل مرفوع بالضمة
الظاهرة . شداد : صفة مرفوعة بالضمة .




2 ـ قال تعالى : { إني
أرى سبع بقراتٍ سمان } 43 يوسف .


إني : إن واسمها في محل
نصب . أرى : فعل ماض مبني على الفتح والفاعل ضمير مستتر وجوباً تقديره أنا . سبع :
مفعول به منصوب بالففتحة وهو مضاف .


بقرات : مضاف إليه مجرور
بالكسرة . سمان : صفة مجرورة بالكسرة .


وجملة أرى في محل رفع خبر
إن . وجملة إني في محل نصب مقول القول للفعل قال في أول الآية .




3 ـ قال تعالى : { أفتنا
في سبع بقراتٍ سمان } 46 يوسف .


أفتنا : فعل أمر مبني على
حذف حرف العلة والفاعل ضمير مستتر وجوباً تقديره أنت ، والنا ضمير متصل في محل نصب
مفعول به .


في سبع : في حرف جر ، سبع
اسم مجرور وعلامة جره الكسرة وشبه الجملة متعلق بأفتنا ، وسبع
مضاف ، بقراتٍ
: مضاف إليه مجرور بالكسرة . سمان : صفة مجرورة بالكسرة .




4 ـ قال تعالى : { كم
تركوا من جناتٍ وعيون } 25 الدخان .


كم : خبريه مبنية على
السكون في محل نصب مفعول به مقدم لتركوا .


تركوا : فعل ماض مبني على
الضم لاتصاله بواو الجماعة ، واو الجماعة في محل رفع فاعل . من جنات : جار ومجرور
متعلق بمحذوف في محل نصب حال من المفعول به " كم " .


وعيون : الواو حرف عطف ،
عيون معطوفة على جنات .




5 ـ قال تعالى : { هؤلاء
قومنا اتخذوا من دونه آلهة } 15 الكهف .


هؤلاء : اسم إشارة مبني
على الكسر في محل رفع مبتدأ .


قومنا : خبر مرفوع بالضمة
، وقال الزمخشري : قومنا عطف بيان ، وقال الألوسي : قومنا عطف بيان لا خبر لعدم
إفادته . 1 . ونقول : الوجه الأول أحسن لأن " قومنا " أفادت الإخبار عن اسم
الإشارة ، نحو قولنا : هذا رجل ، وهذان صديقان .


فهذا : مبتدأ ، ورجل خبر
.


اتخذوا : فعل وفاعل في
محل نصب حال من قومنا على الوجه الأول ،وفي محل رفع خبر على الوجه الثاني . من دونه
: جار ومجرور متعلقان بمحذوف في محل نصب حال ، ودون مضاف ، والهاء في محل جر مضاف
إليه .


آلهة : مفعول به منصوب
بالفتحة .




1 ـ قال الشاعر :


أراها والهاً تبكي
أخاها عشية رزئه أو غب أمس


ـــــــــــــــــــ

1 ـ روح المعاني للألوسي ج15 ص 219 ، والبحر المحيط لأبي حيان
ج 6 ص 106 .


أراها : أرى فعل ماض مبني
على الفتح أصله " رأى " المتعدية لمفعولين ولما دخلت عليها الهمزة تعدت لثلاثة
مفاعيل نحو قوله تعالى : { ولو أراكهم كثيراً لفشلتم } 43 الأنفال ، والفاعل ضمير
مستتر وجوباً تقديره أنا ، وهاء الغائب في أراها في محل نصب مفعول به أول . والهاً
: مفعول به ثان منصوب بالفتحة .


تبكي : فعل مضارع مرفوع
بالضمة المقدرة ، والفاعل ضمير مستتر جوازاً تقديره هي .


أخاها : مفعول به لتبكي
منصوب بالألف ، وأخا مضاف ، وهاء الغائب في محل


جر مضاف إليه ، وجملة
تبكي في محل نصب مفعول به ثالث لأرى .


عشية : ظرف زمان منصوب
بالفتحة متعلق بتبكي ، وهو مضاف ، رزئه : مضاف إليه مجرور بالكسرة ، وهو مضاف ،
والضمير المتصل في محل جر بالإضافة .


أو غب أمس : أو حرف عطف ،
غب أمس : غب معطوف على عشية ، وهو مضـاف ، وأمسِ مبني على الكسر في محل جر مضاف
إليه ، وهو الشاهد في هذا المقام .




6 ـ قال تعالى : { ومن
حيث خرجت فول وجهك شطر المسجد الحرام } 150 البقرة.


ومن حيث : الواو
للاستئناف ، من حرف جر ، حيث اسم مبني على الضم ، وشبه الجملة متعلق في الظاهر
بوَلِّ الآتي ، ولكن فيه إعماء ما بعد الفاء فيما قبلها وهو ممتنع غير أن المعنى
متوقف على هذا الظاهر ، فالأولى تعليقهما بفعل محذوف يفسره فولِّ ، والتقدير : ولِّ
وجهك من حيث خرجت . 1 .


والوجه الأول أحسن وهو
تعلق شبه الجملة بولِّ الآتي لأن حيث في هذا المقام لا


ـــــــــــــ

1 ـ إعراب القرآن الكريم وبيانه للدرويش م1 ج1 ص212
.


تكون أداة شرط لعدم
اتصالها بما . 1 .


خرجت : فعل وفاعل ،
والجملة الفعلية في محل جر بالإضافة لحيث .


فول : الفاء رابطة لما في
حيث من معنى الشرط ، وول فعل أمر مبني على حذف حرف العلة وفاعله ضمير مستتر وجوبا
تقديره أنت ، والجملة لا محل لها من الإعراب مفسرة .


وجهك : وجه مفعول به وهو
مضاف ، والكاف في محل جر مضاف إليه .


شطر المسجد : شطر ظرف
مكان منصوب بالفتحة متعلق بول وهو مضاف ، والمسجد مضاف إليه . الحرام : صفة مجرورة
بالكسرة ، وجملة من حيث وما في حيزها استئنافية لا محل لها من الإعراب
.




7 ـ قال تعالى : { أينما
تكونوا يدرككُّم الموت } 78 النساء .


أينما : اسم شرط جازم في
نصب على الظرفية المكانية متعلق بمحذوف خبر مقدم لتكونوا . تكونوا : فعل مضارع
مجزوم لأنه فعل الشرط وعلامة جزمه حذف النون واو الجماعة في محل رفع اسمه إذا
اعتبرنا الفعل ناقصاً ، وفي محل رفع فاعل إذا اعتبرنا الفعل تاماً ، وعلى الوجه
الثاني تكون " أينما " متعلقةً بجواب الشرط . والجملة الفعلية لا محل لها من
الإعراب لأنها ابتدائية .


يدركْكُم الموت : يدرككم
فعل مضارع مجزوم جواب الشرط وكاف الخطاب في محل نصب مفعول به . الموت : فاعل مرفوع
بالضمة . وجملة أينما مستأنفة لا محل لها من الإعراب ، وجملة يدرككم لا محل لها من
الإعراب جواب شرط جازم لم يقترن بالفاء أو بإذا الفجائية . وجملة الشرط لا محل لها
من الإعراب استئنافية مسوقة لخطاب اليهود والمنافقين .


ــــــــــــــــ


1 ـ إملاء ما منّ به الرحمن للعكبري ج1 ص69
.




2 ـ قال الشاعر :


أنا ابن جلا وطلاع
الثنايا متى أضع العمامة تعرفوني


أنا : ضمير منفصل في محل
رفع مبتدأ . ابن : خبر المبتدأ .


جلا : أحسن ما فيه من
الأعاريب أنه فعل ماض ، وفاعله ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره هو ، وله مفعول محذوف
، وتقدير الكلام : أنا ابن رجل جلا الأمور ، وجملة جلا الفعلية وما في حيزها في محل
جر صفة لموصوف مجرور بالإضافة محذوف ، كما ظهر في التقدير . وطلاع : الواو حرف عطف
، طلاع معطوف على الخبر ، وهو مضاف ، والثنايا : مضاف إليه .


متى : اسم شرط مبني على
السكون في محل رفع مبتدأ .


أضع : فعل الشرط مجزوم
وعلامة جزمه السكون وحرك بالكسر لالتقاء الساكنين ، والفاعل ضمير مستتر وجوباً
تقديره أنا .


العمامة : مفعول به منصوب
بالفتحة .


تعرفوني : جواب الشرط
مجزوم وعلامة جزمه حذف النون لأنه من الأفعال الخمسة ، وواو الجماعة في محل رفع
فاعل ، والنون للوقاية ، وياء المتكلم في محل نصب مفعول به ، وجملة تعرفوني لا محل
لها من الإعراب لأنها جواب شرط جازم غير مقترن بالفاء أو إذا .




3 ـ قال الشاعر
:


متى تأتني أصبحك
كأساً رويةً وإن كنت عنها غانياً ، فاغن وازدد


متى : اسم شرط جازم مبني
على السكون في محل نصب على الظرفية الزمانية متعلق بالفعل تأتي بعده . تأتني : فعل
مضارع فعل الشرط مجزوم ، وعلامة جزمه حذف حرف العلة من آخره ، وهو الياء ، والكسرة
قبلها دليل عليها ، والنون للوقاية ، وياء المتكلم ضمير متصل في محل نصب مفعول به ،
والفاعل ضمير مستتر وجوباً تقديره أنت ، والجملة الفعلية ابتدائية لا محل لها من
الإعراب .


أصبحك : فعل مضارع جواب
الشرط مجزوم ، والفاعل ضمير مستتر وجوباً تقديره أنا ، والكاف ضمير متصل في محل نصب
مفعول به أول . كأساً : مفعول به ثانٍ .


روية : صفة وجملة " أصبحك
… إلخ " لا محل لها لأنها جملة جواب الشرط ، ولم تقترن بالفاء ، ولا بإذا الفجائية
، ومتى ومدخولها كلام مستأنف لا محل له .


وإن : الواو حرف عطف ، إن
حرف شرط جازم . كنت : فعل ماضٍ ناقص مبني على السكون في محل جزم فعل الشرط ، والتاء
ضمير متصل في محل رفع اسمها .


عنها : جار ومجرور
متعلقان " بغانياً " بعدهما . غانياً : خبر كان ، وجملة " كنت غانياً عنها " لا
محل لها ، ويقال لأنها جملة شرط غير ظرفي .


فاغن : الفاء واقعة في
جواب الشرط ، اغن : فعل أمر مبني على حذف حرف العلة من آخره ، وهو الألف ، والفتحة
قبلها دليل عليها ، والفاعل ضمير مستتر وجوباً تقديره أنت ، والجملة الفعلية في محل
جزم جواب الشرط عند الجمهور ، والدسوقي يقول : لا محل لها لأنها لم تحل محل المفرد
، وإن مدخولها معطوف على متى ومدخولها لا محل له مثله .


وازدد : الواو حرف عطف ،
ازدد فعل أمر مبني على السكون المقدر على آخره منع من ظهوره اشتغال المحل بالكسر
العارض لضرورة الشعر ، والفعل تقديره أنت ، والجملة الفعلية معطوفة على جملة جواب
الشرط ، فهي في محل جزم مثلها .




8 ـ قال تعالى : {
ويقولون متى هذا الوعد إن كنتم صادقين } 48 يونس .


ويقولون : الواو
للاستئناف ، يقولون فعل مضارع مرفوع بثبوت النون ، واو الجماعة في محل رفع فاعل .
متى : اسم استفهام عن الزمان مبني على السكون متعلق بمحذوف في محل رفع خبر مقدم .
هذا : اسم إشارة مبني على السكون في محل لرفع مبتدأ مؤخر . الوعد : بدل مرفوع
بالضمة . إن : حرف شرط جازم .


كنتم : فعل الشرط والضمير
المتصل في محل رفع اسم كان .


صادقين : خبر كان منصوب
بالياء ، وجواب الشرط محذوف ، والتقدير : فمتى هذا الوعد . وجملة كنتم في محل جزم
فعل الشرط ، وجملة يقولون استئنافية لا محل لها من الإعراب .

============================
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://lisanarabs.yoo7.com
 
موسوعة النحو والإعراب+الباب الأول / الإعراب والبناء+ نماذج من الإعراب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى مجمع لسان العرب :: قِسْمُ اللُغَةِ العَرَبيّةِ التَّعْليمي :: دَّروسُ النَّحْوِ والصَّرْفِ والإمْلاء-
انتقل الى: