منتدى مجمع لسان العرب
مرحبا بك عزيزنا الزائر فى مجمع لسان العرب
نتمنى لك الاستفادة من وجودك فى المجمع


منتدى عربي متكامل يحتوي على الكثير من الفائدة الإسلامية
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
. . { الأذكار } . .
اللهم اجمع كلمة المسلمين، اللهم وحد صفوفهم، اللهم خذ بأيديهم إلى ما تحبه وترضاه، اللهم أخرجهم من الظلمات إلى النور، اللهم أرهم الحق حقاً وارزقهم اتباعه، وأرهم الباطل باطلاً وارزقهم اجتنابه -- اللهم بعلمك الغيب وبقدرتك على الخلق أحينا ما كانت الحياة خيراً لنا، وتوفنا إذا كانت الوفاة خيراً لنا، اللهم إنا نسألك خشيتك في الغيب والشهادة، ونسألك كلمة الحق في الغضب والرضا، ونسألك القصد في الغنى والفقر، ونسألك لذة النظر إلى وجهك، والشوق إلى لقائك، في غير ضراء مضرة، ولا فتنة مضلة، برحمتك يا أرحم الراحمين -- أصبحنا وأصبح المُلك لله


شاطر | 
 

 الوجيز في الصرف + الفصل الثامن + الإدغام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
lisanarabs
الإدارة
الإدارة
avatar

تاريخ التسجيل : 02/11/2009
عدد المساهمات : 583
الجنس : ذكر
دعاء دعاء

مُساهمةموضوع: الوجيز في الصرف + الفصل الثامن + الإدغام   الجمعة 07 أكتوبر 2011, 9:22 pm

الفصل الثامن

الإدغام



أولا : الإدغـام

تعـريفـه
: هو إدخال حرف ساكن في
حرف متحرك من جنسه بلا فصل بينهما بحيث يصيران معاً حرفاً واحداً مشدداً
.


مثل : مدد ، تصير : مدّ ،
جلل ، تصير : جلّ .


سككر ، تصير :
سكّر ، هلل ، تصير : هلّ .




موضعه : يكون
الإدغام في موضعين .


أ – المثلين أو
المتماثلين : وهو أكثر النوعين اهتماماً في الدراسات الصرفية ويقصد بهما الحرفان
المتشابهان المتجاوران في الكلمة الواحدة .


مثل : مدد : مدّ ، حبب :
حبّ ، قططع : قطّع .


ب – إدغام المتقاربين :
وهو أكثر النوعين اهتماماً في علوم القراءات ويقصد بهما الحرفان المتجانسان
المتجاوران في كلمة واحدة .


مثل : انمحى فنقول : امحى
، وادتكر فنقول : ادّكر .


وادتعى فنقول :
ادّعى .


وذلك بقلب أحد الحرفين
ليجانس الآخر ، ففي انمحى قلبنا النون ميماً ثم أدغمناها في الميم الثانية وكذلك
بقية الكلمات .


وقد يكون الحرفان
المتجاوران في كلمتين .


مثل : قل رب ، وننطق بهما
: قر رب .


فقد أبدلنا الحرف الأول
وهو اللام ليجانس الثاني وهو الراء .




أقسـام
الإدغـام



للإدغام ثلاثة أقسام هي :


واجب ـ وجائز ـ وممتنع
.




أولاً : الإدغام الواجب
:


يجب الإدغام في الحرفين
المثلين أو المتقاربين إذا سكن الأول وتحرك الثاني .


مثال المثلين : الشدّ ،
وأصلها : الشدْدُ . والفرّ ، وأصلها : الفرْرُ .


ومثال المتقاربين : لم
يلعب باسم " تدغم باء يلعب في باء باسم " .


ومثل : واستغفر ربك "
تدغم راء يستغفر في راء ربك " .


لم يسمع علي "
تدغم عين يسمع في عين علي " .


كما يجب الإدغام إذا تحرك
الحرفان :


مثل : مدّ وأصلها : مَددَ
، وعدّ وأصلها عَددَ .


للإدغام الواجب شروط
أهمها :


1 ـ ألا يكون أول المثلين
هاء السكت ، فإذا كان هاء السكت امتنع الإدغام كما في قوله تعالى
:


{ ما أغنى عني ماليه .
هلك عني سلطانيه } 28 – 29 الحاقة .


2 ـ ألا يكون المثلان في
كلمتين ، وكان الأول الساكن حرف مد واقعاً في آخر الكلمة الأولى فإذا كان كذلك
امتنع الإدغام .


مثل : الطلاب وصلوا
ودخلوا الفصول .


ويرجو وائل ربه ،
ويرمي يوسف الكرة .


فالواو في آخر كلمة وصلوا
، وآخر كلمة يرجو ، والياء في آخر كلمة يرمي كل منها حرف ساكن لأنه حرف مد وقع في
آخر الكلمة الأولى ، ولذلك يمتنع إدغامها في واو " ودخلوا " ، ولا في واو " وائل "
، ولا في ياء " يوسف " .


3 ـ ألا يؤدي الإدغام إلى
لبس وزن بآخر .


مثل : " قوول " فعل ماض
مبني للمجهول من " قاول " .


" حوول " فعل ماض
مبني للمجهول من " حاول " .


حيث يمتنع الإدغام
فيهما لئلا يلتبسا بالفعل الماضي المبني للمجهول من الفعل " قَوَّل " و " حَوَّل "
.




ثانياً : الإدغام الجائز
:


يتردد الإدغام بين الجواز
وتركه ، إذا كان الحرفان المثلان أو المتقاربان متحركين ، وذلك على النحو التالي
:


1 ـ إذا كان الحرف الأول
من المثلين متحركاً والثاني ساكناً سكوناً عارضاً للجزم ، مثل : لم يعدّ ، بالإدغام
ولم يعدد بفكه ، والفك أفصح .


أو في بناء الأمر على
السكون ، مثل : عُدّ ، بالإدغام واعدد بفكه ، والفك أفصح .


أما إذا اتصلت نون
التوكيد بالمدغم وجب الإدغام ، مثل : هل تعدّنّ ، وهل تعدّنْ ، وعدّنّ ، وعدّنْ ،
ولا فرق بين النون الثقيلة أو الخفيفة .


ومنه قوله تعالى : { يكاد
زيتها يضيئ ولو لم تمسسه نار } 35 النور .


2 ـ يجوز الإدغام في
الكلمة التي يكون عينها ولامها ياءين يلزم تحريك ثانيهما ، مثل : عيي وحيي ، فنقول
: محمد عيّ عن الكلام ، وحيّ من أبيه .


أما إذا سكنت الثانية ،
مثل : عييْت ، وحييْت ، امتنع الإدغام أيضاً .


3 ـ يجوز الإدغام إذا جاء
في أول الفعل الماضي تاءان مع زيادة همزة الوصل في أول الفعل للتخلص من التقاء
الساكنين .


مثل : تتابع نقول :
اتّابع ، تثاقل نقول : اثّاقل ، وتتبع نقول : اتّبع . أما في الفعل المضارع فلم يجز
الإدغام ، بل نخففه بحذف إحدى التاءين .


مثل : تتجلى نقول : تجلى
، تتلظى نقول : تلظى ، تتولى نقول : تولى .


ومنه قوله تعالى : { تنزل
الملائكة والروح فيها } 4 القدر .


وقوله تعالى : { ولقد
كنتم تمنون الموت } آل عمران .




ثالثاً : الإدغام الممتنع
:


يمتنع الإدغام إذا
تحرك الحرف الأول وسكن الثاني سواء أكان الحرفان في كلمة واحدة أم في كلمتين
.


مثل : كررْت ، مررْت ،
عددْت . امتنع الإدغام لتحرك الحرف الأول وسكون الثاني .


ومثل : يقول الشاهد الحق
، وينال المجتهد الجائزة .


ففي المثالين السابقين
يمتنع إدغام اللام من " يقول " باللام من " الشاهد " ، واللام من " ينال " باللام
من " المجتهد " لتحرك الأول وسكون الثاني .


كما أن هناك صور أخرى
يمتنع فيها الإدغام . اختلف الصرفيون في حصرها نذكر منها الآتي :


1 ـ إذا تصدر الحرفان
المثلان الكلمة .


مثل : تترى ، وددن
.


2 ـ أن يكون الحرفان
المثلان على وزن " فُعَل " بضم الفاء وفتح العين .


مثل : دُرَر ، وضُفَف ،
وقُلَل ، وجُدَد .


ومنه قوله تعالى : { ومن
الجبال جُدَد بيض } 27 فاطر .


3 ـ أن يكون الحرفان
المثلان على وزن " فُعُل " بضم الفاء والعين .


مثل : سُرُر ، جُدُد ،
ذُلُل .


4 ـ أن يكون الحرفان
المثلان مزيداً بهما للإلحاق سواء أكان المزيد ، أحد المثلين " كجلبب " أم منحوتاً
" كهيلل " .


5 ـ أن يكون الحرفان
المثلان في اسم على وزن " فِعَل " بكسر الفاء وفتح العين .


مثل : لِمَم ، وحِلَل
.


6 ـ أن يدغم أحد المثلين
، مثل : هلّل ، شدّد ، عدّد ، قرّر .


فالفعل " هلّل " ونظائره
فيه ثلاث لامات الأولى ساكنة والثانية متحركة ، ثم أدغمت الأولى في الثانية وجوباً
، وبقيت لام ثالثة متحركة ، وبذلك يمتنع إدغام اللام الثالثة المتحركة في اللامين
الأولى والثانية المدغمتين معاً لأنه يستحيل إدغام ثلاثة أحرف .


7 ـ أن يكون الحرفان
المثلان على وزن " فَعَل " بفتح الفاء والعين .


مثل : مَدَد ، طَلَل ،
مَلَل ، خَبَب ، جَلَل .


8 ـ أن يكون الحرفان
المثلان على وزن " أفْعِل " التعجب .


مثل : أَعْزِز بالعلم ،
وأَشْدِد بالحر ، فلا يصح إدغامها ونقول : أعزّ ، وأشدّ .


9 ـ أن يعرض سكون أحد
الحرفين المثلين لاتصاله بضمير رفع متحرك .


مثل : رددت – رددن –
رددنا ، عددت – عددن – عددنا .


10 ـ ويمتنع الإدغام إذا
كان الحرفان المثلان في كلمتين ، وكان الحرف الذي قبلهما ساكناً غير لين
.


مثل : شهْرُ رَمضان ،
غدْرُ رَجل ، جمْعُ عَامل .


11 ـ ويمتنع أيضاً إذا
كان الحرفان المثلان في كلمتين ، وكان الأول الساكن حرف مد واقعاً في آخر الكلمة
الأولى .


مثل : يرجو وائل ، ويرمي
يوسف . وقد مرّ ذكره في موضع الوجوب فانتبه .

============================
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://lisanarabs.yoo7.com
 
الوجيز في الصرف + الفصل الثامن + الإدغام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى مجمع لسان العرب :: قِسْمُ اللُغَةِ العَرَبيّةِ التَّعْليمي :: دَّروسُ النَّحْوِ والصَّرْفِ والإمْلاء-
انتقل الى: