منتدى مجمع لسان العرب
مرحبا بك عزيزنا الزائر فى مجمع لسان العرب
نتمنى لك الاستفادة من وجودك فى المجمع


منتدى عربي متكامل يحتوي على الكثير من الفائدة الإسلامية
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
. . { الأذكار } . .
اللهم اجمع كلمة المسلمين، اللهم وحد صفوفهم، اللهم خذ بأيديهم إلى ما تحبه وترضاه، اللهم أخرجهم من الظلمات إلى النور، اللهم أرهم الحق حقاً وارزقهم اتباعه، وأرهم الباطل باطلاً وارزقهم اجتنابه -- اللهم بعلمك الغيب وبقدرتك على الخلق أحينا ما كانت الحياة خيراً لنا، وتوفنا إذا كانت الوفاة خيراً لنا، اللهم إنا نسألك خشيتك في الغيب والشهادة، ونسألك كلمة الحق في الغضب والرضا، ونسألك القصد في الغنى والفقر، ونسألك لذة النظر إلى وجهك، والشوق إلى لقائك، في غير ضراء مضرة، ولا فتنة مضلة، برحمتك يا أرحم الراحمين -- أصبحنا وأصبح المُلك لله


شاطر | 
 

 الوجيز في الصرف + الفصل الخامس + المشتقات + حالات اسم التفضيل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
lisanarabs
الإدارة
الإدارة
avatar

تاريخ التسجيل : 02/11/2009
عدد المساهمات : 583
الجنس : ذكر
دعاء دعاء

مُساهمةموضوع: الوجيز في الصرف + الفصل الخامس + المشتقات + حالات اسم التفضيل   الجمعة 07 أكتوبر 2011, 9:08 pm

حالات اسم
التفضيل



لاسم التفضيل
في الاستعمال أربع حالات هي :


أولاً : أن يكون مجرداً
من أل التعريف والإضافة – " نكرة " – وحينئذ يكون حكمه وجوب الإفراد والتذكير ،
ويذكر بعده المفضل عليه مجروراً بمن وقد يحذف ، ولا يطابق المفضل
.


مثل : محمد أكبر من أخيه
، أو محمد أكبر سناً .


ومنه قوله تعالى :
{ ولعذاب الآخرة أشد وأبقى } 127 طه .


هند أكبر من أختها
.


ومنه قوله تعالى :
{ وإثمهما أكبر من نفعهما } 219 البقرة .


البنتان أكبر من
أختيهما .


الأولاد أكبر من
إخوانهم .


ومنه قوله تعالى :
{ هؤلاء أهدى من الذين آمنوا سبيلاً } 51 النساء .


البنات أكبر من
أخواتهن .


ومنه قوله تعالى :
{ لخلق السموات والأرض أكبر من خلق الناس } 57 غافر .


ثانياً : أن يكون نكرة
مضافاً إلى نكرة ، وحكمه وجوب الإفراد والتذكير ، ولا يطابق المفضل ، ومطابقة
المضاف إليه النكرة للمفضل .


مثل : الكتاب أفضل صديق
.


ومنه قوله تعالى :
{ وكان الإنسان أكثر شيء جدلاً } 54 الكهف .


القصة أفضل وسيلة
للتخفيف عن النفس .


وكقوله تعالى : {
وللآخرة أكبر درجات } 21 الإسراء .


الكتابان أفضل
صديقين .


القصتان أفضل
قصتين في المكتبة .


الكتب أفضل أصدقاء
للمرء .


المدرسات أفضل
معلمات في المدرسة .


ومنه قوله تعالى :
{ ولا تكونوا أول كافر به } 41 البقرة .


وقوله تعالى : {
ثم رددناه أسفل سافلين } 5 التين .


ثالثاً : أن يكون معرفاً
بأل ، وحكمه وجوب مطابقته للمفضل ، ولا يذكر بعده المفضل عليه .


مثل : محمد هو الأصغر
سناً .


ومنه قوله تعالى :
{ يومَ الحج الأكبر } 3 التوبة .


الطالبة هي الصغرى
سناً .


كقوله تعالى : {
حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى } 238 البقرة .


الطالبان هما
الأصغران سناً .


ومنه قوله تعالى :
{ من الذين استحق عليهم الأوليان } 107 المائدة .


الطالبتان هما
الصغريان سناً .


ومنه قوله تعالى :
{ هل تربصون بنا إلا أحد الحسنيين } 52 التوبة .


الطلاب هم الأصاغر
سناً .


ومنه قوله تعالى :
{ ولا تحزنوا وأنتم الأعلون } 139 آل عمران .


الطالبات هن
الصغريات سناً .


ومنه قوله تعالى :
{ فأولئك لهم الدرجات العلى } 75 طه .


رابعاً : أن يكون مضافاً
إلى معرفة ، وحكمة جواز الإفراد والتذكير ، وامتناع مجيء مِن والمفضل عليه بعده ،
كما يجوز مطابقته لما قبله ، كالمعرف بأل .


مثل : محمد أفضل الرجال
.


ومنه قوله تعالى :
{ فتبارك الله أحسن الخالقين } 14 المؤمنون .


فاطمة أفضل النساء
، أو فاطمة فضلى النساء .


ومنه قوله تعالى :
{ وقالت أولاهم لأخراهم } 39 الأعراف .


المحمدان أفضل
الطلاب ، أو المحمدان أفضلا الطلاب .


الفاطمتان أفضل
الطالبات ، أو الفاطمتان فضليا الطالبات .


المحمدون أفضل
الطلاب ، أو المحمدون أفاضل الطلاب .


ومنه قوله تعالى :{
وكذلك جعلنا في كل قرية أكابر مجرميها ليمكروا فيها} 23 الأنعام
.


الفاطمات أفضل
الطالبات ، أو الفاطمات فضليات الطالبات .




فوائـد وتنبيهات :

1 ـ لا يشتق اسم التفضيل
من الفعل المنفي ، ولا من الفعل المبني للمجهول ، لأن مصدرهما مؤول ، والمصدر
المؤول معرفة فلا يعرب تمييزاً .


وقد ورد اسم التفضيل من
الفعل المبني للمجهول مباشرة شذوذاً .


مثل : خالد أهزل من علي ،
وهذا القول أخصر من ذاك .


والطاووس أزهى من
البط ، وعدنا والعود أحمر .


وأفعال أسماء
التفضيل الواردة في الأمثلة السابقة هي : هُزل وزُهي وهما من الأفعال الملازمة
البناء للمجهول ، واختصر ويُحمد ، من الأفعال التي أخذ منها اسم التفضيل شذوذاً
لبنائها للمجهول .


2 ـ قد ترد صيغة أفعل
لغير معنى التفضيل ، فتضمن حينئذ معنى اسم الفاعل ، أو معنى الصفة المشبهة ، ويشترط
في التعرية عن معنى التفضيل ألا يكون اسم التفضيل معرفاً بأل أو مضافاً إلى نكرة ،
أو متلوا بمن الجارة ، ومثال مجيئه بمعنى اسم الفاعل :


قوله تعالى : { ربكم أعلم
بكم } والتقدير : عالم بكم .


ومعنى الصفة المشبهة ،
كقوله تعالى : { وهو الذي يبدأ الخلق ثم يعيده وهو أهون عليه } والتقدير : وهو هين
عليه .


والمعنى في الآية الأولى
أنه لا مشارك لله في علمه ، وفي الآية الثانية لا تفاوت عند الله في النشأتين :
الإبداء والإعادة ، فليس لديه هين وأهون بل كل شيء هين عليه سبحانه وتعالى
.


3 ـ هناك ثلاثة ألفاظ في
" أفعل التفضيل " اشتهرت بحذف الهمزة من أولها ، وهي : خير ، وشر ، وحب
.


ومنه قوله تعالى : { قول
معروف ومغفرة خير من صدقة يتبعها أذى } 260 البقرة .


وقوله تعالى : { والآخرة
خير وأبقى } 17 الأعلى .


وقوله تعالى : { قال أنتم
شرٌ مكاناً } 77 يوسف .


ونحو : ابنك حبٌّ من
الآخرين .


4 ـ قد يكون التفضيل بين
أمرين في صفتين مختلفتين ، مثل : السل أحلى من الخل .


والمعنى المراد أن العسل
في حلاوته يزيد على الخل في حموضته .


ونحو : الصيف أحر من
الشتاء .


إذا كان الفعل معتل الوسط
بالألف ترد هذه الألف إلى أصلها في التفضيل .


نحو : قال – أقول ، وعام
– أعوم ، وساد – أسود . أي أكثر سيادة .


وباع – أبيع ، وهام –
أهيم ، وسار – أسير . أي أكثر شيوعاً من غيره .

============================
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://lisanarabs.yoo7.com
 
الوجيز في الصرف + الفصل الخامس + المشتقات + حالات اسم التفضيل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى مجمع لسان العرب :: قِسْمُ اللُغَةِ العَرَبيّةِ التَّعْليمي :: دَّروسُ النَّحْوِ والصَّرْفِ والإمْلاء-
انتقل الى: