منتدى مجمع لسان العرب
مرحبا بك عزيزنا الزائر فى مجمع لسان العرب
نتمنى لك الاستفادة من وجودك فى المجمع


منتدى عربي متكامل يحتوي على الكثير من الفائدة الإسلامية
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
. . { الأذكار } . .
اللهم اجمع كلمة المسلمين، اللهم وحد صفوفهم، اللهم خذ بأيديهم إلى ما تحبه وترضاه، اللهم أخرجهم من الظلمات إلى النور، اللهم أرهم الحق حقاً وارزقهم اتباعه، وأرهم الباطل باطلاً وارزقهم اجتنابه -- اللهم بعلمك الغيب وبقدرتك على الخلق أحينا ما كانت الحياة خيراً لنا، وتوفنا إذا كانت الوفاة خيراً لنا، اللهم إنا نسألك خشيتك في الغيب والشهادة، ونسألك كلمة الحق في الغضب والرضا، ونسألك القصد في الغنى والفقر، ونسألك لذة النظر إلى وجهك، والشوق إلى لقائك، في غير ضراء مضرة، ولا فتنة مضلة، برحمتك يا أرحم الراحمين -- أصبحنا وأصبح المُلك لله


شاطر | 
 

 جمع القراءات العشر من طريق الشاطبية والدرة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mr.aladdin
الإدارة
الإدارة
avatar

تاريخ التسجيل : 03/11/2009
عدد المساهمات : 46
الجنس : ذكر
العمر : 28
دعاء دعاء

مُساهمةموضوع: جمع القراءات العشر من طريق الشاطبية والدرة   الخميس 29 سبتمبر 2011, 8:49 pm


جمع القراءات العشر من طريق الشاطبية والدرة


مبادئ علم القراءات

تعريفه : هو علم يُعرف به كيفية النطق بالكلمات القرآنية ، وطرق أدائها اتفاقاً واختلافاً مع عزو كل وجه لناقله .
موضوعه : كلمات القرآن من حيث حال النطق بها وكيفية أدائها .
ثمرته : العصمة من الخطأ في النطق بالكلمات القرآنية ، وصيانتها عن
التحريف والتغيير ، والعلم بما يقرأ به كل إمام من أئمة القراءة ، والتمييز
بين ما يُقرأ به وما لا يُقرأ به .
فضله : هو من أشرف العلوم الشرعية ، لتعلقه بأشرف كلام وهو كلام الله جل وعلا .
نسبته إلى غيره من العلوم : التباين .
واضعه : قيل أبو عمر حفص بن عمر الدوري (الراوي عن الكسائي) ، وأول من دون فيه الإمام أبو عبيد القاسم بن سلاّم .
اسمه : علم القراءات جمع قراءة بمعنى وجه مقروء به .
استمداده : من النقول الصحيحة والمتواترة عن علماء القراءات المتصلة أسانيدهم بالنبي صلى الله عليه وسلم .
حكمه : الوجوب الكفائي تعلماً وتعليماً .
مسائله : قواعده الكلية التي يتوصل بها إلى أحكام الجزئيات ، كقولهم
كل ألف منقلبة عن ياء يميلها حمزة والكسائي وخلف ويقللها ورش بخلف عنه ،
وكل راء مفتوحة أو مضمومة وقعت بعد كسرة أصلية أو ياء ساكنة يرققها ورش .

ومن أراد الاستزادة فعليه بمراجعة الإضاءة للضباع ، والبدور الزاهرة للقاضي ، ومقدمة شرح الطيبة للنويري .


ملخص : كيفية الجمع



مذاهب القراء في جمع القراءات
المذهب الاول :
الجمع بالحرف : وهو أن يقف القارىء عند الكلمة التي فيها خلاف فيقرأها
لجميع القراء ثم يواصل، وهذا المذهب الذي كان يقرأ به قراء مصر قديماً
لأنها الطريقة الاسهل ، وهناك من انتقد هذه الطريقة أي طريقة الحرف وقالوا
إنه بهذه الطريقة تقطع معاني الكلمات فيذهب الخشوع والتدبر وتضيع المعاني .

المذهب الثاني الجمع بالوقف :
والجمع بالوقف هو أن يقرأ القارىء حتى يصل الى المكان الذي يحسن الابتداء
بما يليه ثم يقرأ للراوي الذي يليه والأكثر موافقة له فيقرأ للراوي الثاني
حتى يصل الى الوقف وهكذا حتى يقرأ لجميع القراء ثم يواصل بنفس الطريقة .

المذهب الثالث الجمع بالتوافق وتسمى هذه الطريقة طريقة المهرة (وهو مذهب
الإمام ابن الجزري) : والجمع بالتوافق المراد به ان يوفق بين المذهب الأول
والثاني وتسمى هذه الطريقة طريقة المهرة وهو مرتب من المذهبين السابقين
وطريق الماهر هو الذي التزمه ابن الجزري رحمه الله وأقرأ به ولكن هذه
الطريقة عسيرة على المبتدئ وفيها صعوبة لأنها ليس لها قاعدة منضبطة يقاس
عليها وهناك كثير من مشايخنا يقرئون بهذه الطريقة .

قال ابن الجزري : وجمعنا نختاره بالوقف * غيرنا يأخذه بالحرف
بشرطه فليرع وقفا وابتدا * ولا يركب وليجد حسن الأدا

المذهب الرابع الجمع بالآية :
الجمع باللآية وتسمى طريق المزاحي تنسب الى أحد قراء مصر القدامى وهو الشيخ
سلطان المزاحي وهذه الطريقة معتمدة لدى اهل الشام ومشهورة هناك وهذا الجمع
هو أن يقرأ القارىء آية آية كما كان النبي عليه الصلاة والسلام يقرأ
القرآن فعن أم سلمة رضي الله عنها ان رسول الله صلى الله عليه وسلم كان
يقطع في قراءته آية آية وهذه الطريقة ايضا تعتبر من الطرق الصعبة لأن
القارىء يبدأ بتقديم قالون في القراءة حسب ترتيب الشاطبية ثم يقدم اصحاب
القصر في المدود ثم التوسط ثم المد وهذه تعتبر من الطرق الصعبة والطويلة في
الاداء .
ويمتاز هذا المذهب بأنه أكثر المذاهب رعاية لأدب الرواية ولكنه يأخذ وقتا
طويلا فربما تكون نقاط الخلاف قليلة جدا في الاية لكنه يضطر الى اعادة
الاية من البداية ومن سمع البرنامج الذي كان يذاع في إذاعة القرآن الكريم
بالسعودية يجد أن بعض المشايخ كان يُلزم الطلاب به ، فلا شك أنه يأخذ وقتاً
طويلا ومن سمع آية الدين مثلاً عرف مقدار الطول في الوقت
.
وهذا وسنتبع إن شاء
الله من هذه الطرق طريقة الجمع بالوقف لأنها تسهل على المبتدئ ويكون فيها
استحضار للأوجه وتفصيل لجزئيات الآية ولكونها الطريقة الأكثر انتشاراً بين
علماء الإقراء
.




المنهج الذي أسير عليه بإذن الله في جمع القراءات العشر

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والعاقبة للمتقين ولا عدوان إلا على الظالمين وبعد :
فهذا منهجي الذي أسير عليه بإذن الله تعالى في جمع القراءات العشر من طريقي التيسير والتحبير .

أولاً : أختار الجمع بالوقف وهو : أن يقرأ
القارىء حتى يصل الى المكان الذي يحسن الابتداء بما يليه ثم يقرأ للراوي
الذي يليه والأكثر موافقة له فيقرأ للراوي الثاني حتى يصل الى الوقف وهكذا
حتى يقرأ لجميع القراء ثم يواصل بنفس الطريقة .

ثانياً : من باب إتمام الفائدة فإني أشير غالباً
إلى نوع الوقف من حيث التمام أو الكفاية أو الحُسن ، وهذا إذا لم يكن الوقف
رأس آية معتمداً في ذلك على ما أورده الأشموني في منار الهدى .

ثالثاً : قبل الجمع أذكر ما في الآية من خلاف مع عزو كل قراءة إلى أصحابها ، مع ذكر الدليل من الشاطبية والدرة .

رابعاً : إذا كان هناك تحرير لأحد القراء أو الرواة فإني أذكره ؛ معتمداً في ذلك على ما حرره الإبياري والحداد والجمزوري .

خامساً : إذا تكرر حكم في الأصول وكان ذكره
قريباً فإني استغني بما ذكرت مع الإحالة أو عدمها حسب استطاعتي ، وقد أفعل
ذلك في الكلمات الفرشية .

سادساً : لا ألتزم بعدد معين من الآيات في الحلقة
الواحدة ، بل يتحدد ذلك بما في الآيات من أحكام ، وحتى يستفيد الجميع من
ذلك فإني أضع ثلاث مشاركات في الأسبوع فقط وانتظر التوجيه والاستفسار في
الأيام التي ليس فيه حلقات جديدة .

سابعاً : أستوعب جميع الأوجه غالباً ، خاصة الأوجه المترتبة على بعض ، كأحكام البدل وذوات الياء لورش وغير ذلك مما يأتي بإذن الله تعالى .

ثامناً : باب وقف حمزة وهشام من الأبواب المهمة
والتي تصعب على طلاب العلم المبتدئين ـ أمثالي ـ ولذلك أركز على هذا الباب
ما استطعت إلى ذلك سبيلا .

تاسعاً : من باب الاختصار فإني استعمل بعض الرموز
الكلمية التي تدل على مجموعة من القراء ، وحتى لا يتشتت الطالب فإني آتي
ببعض رموز الشاطبية والدرة وكذا ما أورده الشيخ القاضي في البدور الزاهرة
من اختصارات .

فإذا ذكرت أصحاب القصر : فهم قالون ودوري أبي عمرو ـ بوجه ـ وابن كثير والسوسي وأبو جعفر ويعقوب .
وأصحاب التوسط : هم قالون ودوري أبي عمرو ـ في الوجه الثاني ـ وابن عامر وعاصم والكسائي وخلف البزار ـ العاشر ـ .
أما أصحاب المد : فهم ورش وحمزة .
وإذا قلت صحبة فهم : حمزة والكسائي وخلف العاشر وشعبة .
وصحاب هم : حمزة والكسائي وخلف العاشر وحفص .
وأهل سما : نافع وابن كثير وأبو عمرو وأبو جعفر ويعقوب .
وأما عمَّ : فهي لنافع وابن عامر وأبي جعفر .
والأخوان : حمزة والكسائي .
والأصحاب : حمزة والكسائي وخلف العاشر .
والمدنيان : نافع وأبو جعفر .
الحرميان : نافع وابن كثير .
والبصريان : أبو عمرو ويعقوب .
والكوفيون : عاصم وحمزة والكسائي وخلف العاشر .

عاشراً : أعتمد في الفواصل على العد الكوفي .


وأخيراً فإن العبد إذا وُكٍل لنفسه هلك وزل وضاع ، وإذا وفقه الله تعالى
لإخوة في الله يسدون إليه النصيحة ويأخذون بيده فإنه لا شك يُهدى إلى سواء
السبيل .


والله المستعان وعليه التكلان وبه الإعانة ومنه التوفيق والسداد .


أبو محمد أحمد بن عثمان أبو العُلا
القاهرة : 2/12/1428هـ
الموافق : 11/12/2007م


الحلقة من جمع القرآن الكريم بالقراءات العشر

[size=21][size=12]الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم وبعد :
فهذه هي الحلقة الأولى من جمع القرآن الكريم بالقراءات العشر :
وقبل أن أبدأ في جمع سورة الفاتحة أود أن أشير إلى شيء مهم ؛
ألا وهو النصح النصح فإن الدين النصحية كما أخبر بذلك صلى الله عليه وسلم ،
فلا يبخلن أحد علي بالنصيحة والتوجيه .

والآن حين الأخذ في المراد * والله حسبي وهو اعتمادي .
[/size][/size]

جمع سورة الفاتحة
أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
اتفق القراء على أن الاستعاذة ليست من القرآن الكريم ، وإنما الإتيان بها
قبل القراءة ؛ اتباع لأمر القرآن ، واختلفوا في حكمها بين الوجوب والندب ،
والذي عليه جمهور العلماء هو الندب .
والصيغة المختارة والتي عليها عمل الأكثرين سلفاً وخلفاً ؛ هي أعوذ بالله من الشيطان الرجيم .
ولا مانع من الزيادة عليه بنية التنزيه لله رب العالمين ‏، قال الداني في
تيسيره : اعلم أن المستعمل عند الحذاق من أهل الأداء في لفظ الاستعاذة
(أعوذ بالله من الشيطان الرجيم) دون غيره ‏وذلك لموافقة الكتاب والسنة،
فأما الكتاب فقوله عز وجل لنبيه عليه السلام فإذا قرأت القرآن فاستعذ بالله
من الشيطان الرجيم، وأما ‏السنة فما رواه نافع بن جبير بن مطعم عن أبيه عن
النبي صلى الله عليه وآله وسلم أنه استعاذ قبل القراءة بهذا اللفظ بعينه،
وبذلك قرأت ‏وبه آخذ. اهـ.
قال الإمام الشاطبي : إذا ما أردت الدهر تقرأ فاستعذ * جهاراً من الشيطان بالله مسجلا
على ما أتى في النحل يسراً وإن تزد * لربك تنزيهاً فلست مجهلا
وظاهر اختيار الإمام الشاطبي الجهر لجميع القراء ؛ إلا ما ذكر لحمزة ونافع
من الإخفاء ، وقد بين رحمه الله أن هذا الإخفاء أباه وعاة القراء والصحيح
ما ذهب إليه المحققون : وهو التفصيل :
فيجهر بها في المحافل وإذا كان القارئ يقرأ جهراً وعنده من يستمع لقراءته
وإذا كان القارئ يقرأ في وسط مجموعة وهو المبتدئ بالقراءة ، ويُسر بها في
الصلاة وعند القراءة سراً وإذا كان القارئ يقرأ في مجموعة وليس هو المبتدئ
للقراءة ، على ما فصله العلماء في مصنفاتهم .
بسم الله الرحمن الرحيم
لا
خلاف بين القراء العشرة على الإتيان بالبسملة بعد الاستعاذة عند بداية كل
سورة ، وإنما الاختلاف بين كل سورة وأخرى كما سيأتي بإذن الله تعالى .
قال الإمام الشاطبي :........................وعند براءة * لتنزيلها بالسيف لست مبسملا
ولا بد منها في ابتدائك سورة سواها * ........................................
الحمد لله رب العالمين .
اتفق القراء على قراءة هذه الآية ؛ فتقرأ لقالون ويندرج معه جميع القراء العشرة ، وليس لهم في العارض إلا السكون المحض .
الرحمن الرحيم .
هذه الآية أيضاً محل اتفاق بين القراء العشرة ، ولهم في الوقف على الرحيم ثلاثة العارض بالسكون المحض ، والقصر مع الروم .
مالك يوم الدين .
التوضيح : قرأ عاصم والكسائي ويعقوب وخلف العاشر مالك بإثبات ألف بعد الميم
، والباقون بالحذف ، وهم نافع وابن كثير وأبو عمرو وابن عامر وحمزة وأبو
جعفر .
قال الشاطبي : ومالك يوم الدين راويه ناصر .
قال ابن الجزري : ومالك حز فز .وتؤخذ قراءة أبي جعفر من الوفاق لنافع .
الجمع :
1. قالون : بحذف الألف في مالك . (ملك) معه جميع من يقرأ بالحذف والذين ذكرناهم آنفاً في التوضيح .
2. عاصم : بإثبات الألف ؛ معه الكسائي ويعقوب وخلف العاشر .
ولجميع القراء حال الوقف على الدين الأوجه الأربعة التي ذكرناها في الرحيم .
* إذا وصلنا الرحمن الرحيم بـ ملك يوم الدين فللسوسي الإدغام الكبير ، على ما يأتي تفصيله بإذن الله تعالى في أول سورة البقرة .
إياك نعبد وإياك نستعين .
هذه الآية محل اتفاق بين القراء العشرة ، ولهم في الوقف على نستعين ؛ ثلاثة
العارض بالسكون المحض ، وثلاثة العارض بالإشمام ، والقصر مع الروم .
اهدنا الصراط المستقيم .
التوضيح .
قرأ قنبل ورويس بالسين في لفظ الصراط حيثما وقع في القرآن الكريم معرفاً كان أو منكراً مضافاً أو غير مضاف .
وقرأ خلف عن حمزة بإشمام الصاد صوت الزاي في جميع ما ورد من لفظ الصراط في
القرآن الكريم ، ووافقه خلاد في الموضع الأول من سورة الفاتحة خاصة ، وقد
خالف خلف العاشر أصله في الإشمام وقرأ بالصاد الخالصة .
قال الإمام الشاطبي : وعند سراط والسراط لقنبلا .
بحيث أتى والصاد زاياً أشمها * لدى خلف واشمم لخلاد الأولا
قال ابن الجزري : والصراط فه اسجلا
وبالسين طب .
ملحوظة : ظاهر كلام الشاطبي أن لخلاد الإشمام فقط في الموضع الأول من لفظ
الصراط في سورة الفاتحة ولكن قال الشيخ الضباع في الإضاءة ما يلي : وروى
خلف الصراط وصراط، حيث وقعا وكيف أتيا، بإشمام الصاد صوت زاي، ووافقه خلاد
بخلف عنه في الحرف الأول من الفاتحة ‏خاصة. ‏
وبوجه الصاد الخالصة قرأ له الداني على أبي الحسن طاهر بن غلبون، وبالصاد المشمة صوت الزاي قرأ له على أبي الفتح فارس.‏
واقتصر على هذا الوجه (يقصد الإشمام لخلاد في الصراط فقط) في الحرز
كالتيسير، والأولى الأخذ بالوجهين كما نبه عليه شيخ مشايخي ‏العلامة
المتولي في روضه أ . هـ
وسنمضي على ما حرره الضباع من أن لخلاد الوجهين بإذن الله تعالى .
الجمع .
1. قالون بالصاد الخالصة ؛ معه الجميع إلا قنبلاً وحمزة بخلف عن خلاد ، ورويس .
2. قنبل بالسين ؛ معه رويس .
3. خلف عن حمزة بإشمام الصاد صوت الزاي ، معه خلاد في وجه الإشمام .
صراط الذين أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين .
التوضيح : سبق أن ذكرنا مذاهبهم في صاد الصراط ، وضم حمزة ويعقوب الهاء من عليهم وكسرها غيرهما .
قال الإمام الشاطبي : عليهم إليهم حمزة ولديهم * جميعاً بضم الهاء وقفاً وموصلا
قال الإمام ابن الجزري : واكسر عليهم إليهم لديهم فتى والضم في الهاء حللا
عن الياء إن تسكن سوى الفرد ......................
ووصل الميم بواو لفظية قالون بخلف عنه وابن كثير وأبو جعفر .
قال الإمام الشاطبي : وصل ضم ميم الجمع قبل محرك * دراكاً وقالون بتخييره جلا قال الإمام ابن الجزري : وصل ضم ميم الجمع أصل .
الجمع :
1. قالون بالصاد الخالصة وكسر الهاء من عليهم وسكون ميم الجمع ؛ معه ورش وأبو عمرو وابن عامر وعاصم والكسائي وخلف العاشر .
2. قالون بصلة ميم الجمع ؛ معه البزي عن ابن كثير وأبو جعفر .
3. خلاد بضم الهاء من عليهم ؛ وليس له في الصراط إلا الصاد الخالصة ؛ معه روح .
4. قنبل بالسين في الصراط ؛ ليس معه أحد .
5. رويس بالسين في الصراط مع ضم الهاء في عليهم ؛ ليس معه أحد .
6. خلف عن حمزة بإشمام الصاد صوت الزاي وضم الهاء في عليهم ؛ ليس معه أحد .
وبهذا نكون قد انتهينا بفضل الله من جمع سورة الفاتحة ، أسأل الله أن أكون
قد وفقت في جمعها على الوجه الذي يرضيه عني ، وأن أكون قد أفدت في هذا
الموضوع ، وإلى اللقاء في الحلقة القادمة مع جمع ما بين سورة الفاتحة وسورة
البقرة إن شاء الله تعالى .
مع أني لم أغفل مسألة التسجيل الصوتي ؛ لكني عندي مشكلة في التسجيل إن شاء
الله أصلحها غداً وفي المرة القادمة أضع الملف الصوتي مع كل حلقة .


جمع ما بين السورتين

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم وبعد :
فهذه هي الحلقة الثانية من حلقات جمع القرآن الكريم بالقراءات العشر الصغرى من طريق الشاطبية والدرة .
جمع ما بين سورة الفاتحة وسورة البقرة
أولاً : أوجه الخلاف .
1. البسملة .
2. السكت على حروف الهجاء في أوئل السور .
وقد مر علينا توضيح مذاهب القراء في ضم الهاء في عليهم وميم الجمع في الحلقة الماضية
ثانياً : التوضيح .
1. البسملة :
أ . أثبت البسملة بين كل سورتين سوى براءة كل من :
قالون وابن كثير وعاصم والكسائي وأبو جعفر .
قال الإمام الشاطبي : وبسمل بين السورتين بسنة رجال نموها درية وتحملا
وقال الإمام ابن الجزري : وبسمل بين السورتين أئمة
ب . ووصل حمزة وخلف العاشر بين كل سورتين بلا بسملة ، وليس لخلف العاشر إلا وجه الوصل فقط من طريق التحبير .
قال الإمام الشاطبي : ووصلك بين السورتين فصاحة .
وسكت ابن الجزري عن خلف فعلمنا أنه موافق لأصله .
جـ . ولورش وأبي عمرو وابن عامر ويعقوب ؛ ثلاثة أوجه .
الأول : البسملة كقالون ومن معه .
الثاني : الوصل كحمزة وخلف العاشر .
الثالث : السكت بدون بسملة .
وهذا الذي عليه أغلب شراح الشاطبية .
قال الإمام الشاطبي : وصل واسكتن كل جلاياه حصلا .
ولا نص كل حب وجه ذكرته وفيها خلاف جيده واضح الطلا
ويُعلم مذهب يعقوب من الوفاق حيث سكت عنه ابن الجزري .
واعلم أخي الكريم أن لكل من يبسمل ثلاثة أوجه أدائية معروفة عن علماء الأداء وهي :
والوقف على الجميع ، ووصل الجميع
، والوقف على الأول ووصل الثاني بالثالث ، ويمتنع وجه رابع وهو وصل الأول
بالثاني مع الوقف عليه والبدء بالثالث

قال الإمام الشاطبي : ومهما تصلها مع أواخر سورة .. فلا تقفن الدهر فيها فتثقلا
2. السكت على حروف الهجاء .
سكت أبو جعفر على كل حرف من حروف
الهجاء سكتة لطيفة من غير تنفس ، فيسكت على ألف وعلى لام وعلى ميم ويلزم
من السكت على لام الإظهار وعدم الإدغام في ميم ، والباقون بغير سكت .

ثالثاً : الجمع .
تيسيراً على إخواني المبتدئين
فإني أكتفي بالجمع من قوله تعالى غَيرِ المَغضُوبِ عَلَيهِمْ وَلاَ
الضَّالِّينَ* بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ * الم

ونبدأ كالتالي :
1. قالون بسكون ميم الجمع مع الوقف على الجميع .
غَيرِ المَغضُوبِ عَلَيهِمْ وَلاَ الضَّالِّينَ * بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ * الم
معه عاصم والكسائي ؛ ووجه لورش وأبي عمرو وابن عامر .
2. قالون بما مضى مع الوقف على آخر السورة ووصل البسملة بأول السورة .
غَيرِ المَغضُوبِ عَلَيهِمْ وَلاَ الضَّالِّينَ * بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ الم
معه من مضى من القراء
3. قالون بما مضى مع وصل الجميع .
غَيرِ المَغضُوبِ عَلَيهِمْ وَلاَ الضَّالِّينَ بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ الم
معه من مضى من القراء .
4. ورش بوجه السكت بدون بسملة .
غَيرِ المَغضُوبِ عَلَيهِمْ وَلاَ الضَّالِّينَ (س) الم
معه وجه لأبي عمرو وابن عامر
5. ورش بوجه الوصل بين السورتين بدون بسملة .
غَيرِ المَغضُوبِ عَلَيهِمْ وَلاَ الضَّالِّينَ الم
معه وجه لأبي عمرو وابن عامر .
6. قالون بصلة ميم الجمع ؛ وما سبق له في الفقرة (1) ؛ معه ابن كثير .
7. أبو جعفر على ما مضى لقالون في (6) ؛ مع السكت على حروف الهجاء ؛ وقد انفرد بهذا الوجه .
8. قالون بصلة ميم الجمع ؛ وما سبق له في الفقرة (2) ؛ معه ابن كثير .
9. أبو جعفر على ما مضى لقالون في (Cool ؛ مع السكت على حروف الهجاء وليس معه أحد .
10. قالون بصلة ميم الجمع ؛ وما سبق له في الفقرة (3) ؛ معه ابن كثير .
11 . أبو جعفر على مضى لقالون في (10) مع السكت على حروف الهجاء وليس معه أحد .
12. حمزة بضم الهاء في عليهم ووصل السورتين ؛ معه وجه يعقوب بالسكت .
13. يعقوب بوجه السكت من دون بسملة مع ضم الهاء في عليهم ؛ وقد انفرد .
14. يعقوب بوجه البسملة بين
السورتين ؛ وله فيها ثلاجة أوجه الأداء التي تقدمت لقالون في الفقرات
الثلاثة الأولى ، ولا ننسى ضم الهاء في عليهم .





============================
لا اله الا انت سبحانك انى كنت من الظالمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mr.aladdin
الإدارة
الإدارة
avatar

تاريخ التسجيل : 03/11/2009
عدد المساهمات : 46
الجنس : ذكر
العمر : 28
دعاء دعاء

مُساهمةموضوع: رد: جمع القراءات العشر من طريق الشاطبية والدرة   الخميس 29 سبتمبر 2011, 9:03 pm


عدت ، وأسأل الله أن يجعل العود أحمدا
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد :
فهذه هي الحلقة الثالثة من حلقات جمع القرآن الكريم بالقراءات العشر الصغرى .
فأقول مستعينا بالله متوكلا عليه بعد أعوذ بالله من الشيطان الرجيم :
{ذَلِكَ الْكِتَابُ لاَ رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِّلْمُتَّقِينَ }
* أوجه الخلاف :
1. صلة هاء الضمير لابن كثير .
2. الإدغام الكبير للسوسي .
* التوضيح :
أولاً : هاء الكناية .
تعريفها : في اصطلاح القراء هي الهاء الزائدة الدالة على المفرد المذكر الغائب ، فخرج بالزائدة الأصلية مثل نفقه ، وينته ، وخرج بالمفرد ؛ المثنى والجمع مثل عليهما وعليهم ، وخرج بالمذكر المؤنث مثل عليهن ، فكل هذه ضمائر ولكنها لا تسمى هاءات كناية في اصطلاح القراء .
ولها أربع أحوال :
الأولى : أن تقع بين متحركين مثل ؛ (من علمه إلا) ، (كل له قانتون) وما أشبه ذلك ، وهذه حكمها الصلة لجميع القراء .
الثانية : أن تقع بين ساكنين مثل ؛ (فيه القرآن) ، (إليه المصير ) ، وهذه حكمها القصر لجميع القراء .
الثالثة : أن تقع بعد متحرك وبعدها ساكن مثل ؛ (وله اختلاف) ، (له الملك وله الحمد)، وهذه حكمها القصر لجميع القراء .
الرابعة : أن تقع بعد ساكن وبعدها متحرك مثل ؛ (فيه هدى) ، (اجتباه وهداه إلى) . وهذه حكمها القصر لجميع القراء إلا ابن كثير فإنه يصلها .
فهذه هي أحوال الهاء الأربعة ،
ومعنى الصلة أن نصل الهاء بياء لفظية إذا كانت مكسورة، وأن نصلها بواو
لفظية إن كانت مضمومة ومقدار هذه الصلة حركتان إلا أن يأتي بعدها همز فكلٌ
على أصله في المد كما سيأتي ، وقد خرجت بعض الكلمات في القرآن الكريم عن
هذه القاعدة نتكلم عنها في حينها إن شاء الله .

وفي هذه الآية عند قوله تعالى : فيه
هدى ؛ وقعت هاء الضمير قبل متحرك وبعد ساكن فقصرها جميع القراء إلا ابن
كثير ، ووصلها ابن كثير بياء لفظية بمقدار حركتين ، وهكذا الشأن في كل هاء
ضمير وقعت بعد ياء ساكنة وقع بعدها متحرك .

قال الشاطبي : ولم يصلوا ها مضمر قبل ساكن * وما قبله التحريك للكل وصلا
وما قبله التسكين لابن كثيرهم *…………………………………
ثانياً : الإدغام الكبير .
مذهب السوسي في كل متماثلين التقيا
خطاً الإدغام ما لم يكن الأول فيهما ؛ تاء متكلم أو تاء مخاطب أو منون أو
مشدد ، والأمثلة مذكورة في قول الشاطبي الآتي .

وإذا كان ما قبل الحرف المدغم حرف
علة ، سواء كان حرف مد ولين أو حرف لين فقط ، فيجوز من الأوجه ما يجوز عند
الوقف من القصر والتوسط والمد ، وكذا يجوز الإشارة بالروم والإشمام
بشروطهما ففي المثال الذي معنا (فيه هدى) يكون للسوسي الإدغام المحض مع
القصر والتوسط والإشباع ، ويجوز الروم وهو المعبر عنه بالإخفاء مع القصر .
وكلما مر علينا مثال وضحنا ما فيه من الأوجه إن شاء الله .

قال الإمام الشاطبي : ودونك الادغام الكبير وقطبه * أبو عمرو البصري فيه تحفلا
ففي كلمة عنه مناسككم وما * سلككم وباقي الباب ليس معولا
وما كان من مثلين في كلمتيهما * فلا بد من إدغام ما كان أولا
كيعلم ما فيه هدى وطبع على * قلوبهم والعفو وأمر تمثلا
إذا لم يكن تا مخبر أو مخاطب * أو المكتسى تنوينه أو مثقلا
ككنت تراباً أنت تكره واسع * عليم وأيضاً تم ميقات مثلا
ملحوظة : ذكر الإمام الشاطبي رحمه
الله الإدغام لأبي عمرو ، لكن المؤخوذ به من طريق الشاطبية الإدغام للسوسي
فقط وقد حكى السخاوي عن الشاطبي أنه كان يقريء بالإدغام الكبير للسوسي فقط .

ولكي نطبق أحكام ابن كثير والسوسي سنقرأ هذه الآية كاملة بدون وقف .
* الجمع :
1. قالون ؛ معه الجميع إلا ابن كثير والسوسي .
2 . ابن كثير ؛ بصلة الهاء وليس معه أحد .
3. السوسي بإدغام الهاء في الهاء مع القصر في حرف المد ؛ ليس معه أحد .
4. السوسي بالإدغام مع التوسط .
5. السوسي بالإدغام مع المد المشبع .
6. السوسي بالإخفاء (الروم) مع القصر .
ملحوظة .
أوجه السوسي من (4) إلى (_6) كلها تعد أوجه خلاف جائزة لا يلزم القارئ أن
يأتي بها كلها إلا في حال التعلم ، وإنما ذكرتها كلها هنا ، لأن هذا أول
موضع يمر بنا بعد موضع الفاتحة (الرحيم ملك) .



الحلقة الرابعة ـ مقسمة ثلاث مشاركات ـ في كل مشاركة آية



الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد:
فهذه هي الحلقة الرابعة من حلقات جمع القرآن الكريم بالقراءات العشر الصغرى من طريقي الشاطبية والدرة .
قوله تعالى : الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ
أوجه الخلاف .
1. إبدال الهمزة الساكنة في قوله تعالى (يؤمنون) .
2. تغليظ اللام في قوله تعالى (الصلاة) .
3. ميم الجمع في قوله تعالى (رزقناهم) .
التوضيح .
أولاً : الهمزة الساكنة .
أبدل الهمزة الساكنة في قوله تعالى (يؤمنون) كلٌ من : ورش والسوسي وأبو جعفر وحمزة إذا وقف عليها .
أما ورش فهذا مذهبه في الهمزة
الساكنة إذا وقعت فاء للكلمة ولم تكن من جملة الإيواء وهي كلمات (المأوى ـ
فأووا ـ مأواه ـ مأواهم ـ مأواكم ـ تؤوي ـ تؤويه) ، وله أحوال أخرى في
الهمز المفرد نذكرها في حينها .

قال الشاطبي :
إذا سكنت فاء من الفعل همزة * فورش يريها حرف مد مبدلا
سوى جملة الإيواء . . . . . . . . . . . . . . . .
وأما السوسي فإنه يبدل الهمزة الساكنة سواء وقعت فاء للكلمة أو عيناً أو لاماً , إلا ما استثني له، أذكرها في مواضعها .
قال الشاطبي :
ويبدل للسوسي كل مسكن * من الهمز مداً غير مجزوم اهملا
وأما أبو جعفر فهو كالسوسي أبدل
الهمزة الساكنة بجميع أحوالها إلا أنبئهم ونبئهم وله كلمات أخرى أبدلها ولم
تكن ساكنة نتكلم عليها في مواضعها إن شاء الله .

قال ابن الجزري :
وساكنه حقق حماه وأبدلن * إذاً غير أنبئهم ونبئهم فلا
وأما حمزة فإنه له حالة خاصة في
الوقف على الكلمات التي بها همزة ، وقد أفرد له الإمام الشاطبي باباً
مستقلاً سماه باب وقف حمزة وهشام على الهمز ، وهذه الكلمة التي معنا فإن
حمزة يقف عليها بالإبدال وكذا الشأن في كل همزة ساكنة وقعت بعد متحرك إلا
بعض كلمات زاد له فيها بعض الأوجه كما سيأتي بإذن الله تعالى .

قال الشاطبي :
وحمزة عند الوقف سهل همزه * إذا كان وسطاً أو تطرف منزلا
فأبدله عنه حرف مد مسكناً * ومن قبله تحريكه قد تنزلا
ثانياً : تغليظ اللام .
غلظ اللام في قوله تعالى (الصلاة)
ورش ، ورققها غيره ، وكذا الشأن في كل لام مفتوحة وقعت بعد صاد أو طاء أو
ظاء ويشترط في هذه الأحرف الثلاثة أن تكون مفتوحة أو ساكنة ، وورد الخلف
عنه في بعض الكلمات والأحوال نذكرها في حينها .

قال الشاطبي :
وغلظ ورش فتح لام لصادها * أو الطاء أو للظاء قبل تنزلا
إذا فتحت أو سكنت كصلاتهم * ومطلع أيضاً ثم ظل ويوصلا
ثالثاً : ميم الجمع .
وصل ميم الجمع بواو لفظية بمقدار حركتين كل من :
ابن كثير وأبو جعفر وقالون بخلف عنه، وقد سبق الكلام عليها في سورة الفاتحة .
الجمع :
1. قالون بسكون ميم الجمع ؛ معه الكل إلا ورش والسوسي وابن كثير وأبو جعفر ووجه قالون بالصلة .
2. قالون بصلة ميم الجمع ؛ معه ابن كثير . وتخلف أبو جعفر للهمزة الساكنة في أول الآية.
3. ورش بإبدال الهمزة الساكنة مع تغليظ اللام ؛ ليس معه أحد .
4. السوسي بإبدال الهمزة الساكنة مع ترقيق اللام ؛ ليس معه أحد .
5. أبو جعفر بإبدال الهمزة الساكنة مع صلة ميم الجمع ؛ ليس معه أحد .






قوله تعالى : والَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنزِلَ مِن قَبْلِكَ وَبِالآخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ
أوجه الخلاف .
1. الهمزة الساكنة .
2. المد المنفصل .
3. النقل لورش .
4. السكت وعدمه لحمزة .
5. مد البدل .
6. الراء .
7. ميم الجمع .
وقد سبق الكلام على الهمز الساكن وميم الجمع .
أولاً : المد المنفصل .

  • قصر المد المنفصل بلا خلاف كل من : ابن كثير والسوسي وأبو جعفر ويعقوب .
  • ووسطه بلا خلاف كل من : ابن عامر وعاصم والكسائي وخلف العاشر .
  • ومده مشبعاً بلا خلاف كل من ورش وحمزة .
  • وقصره ووسطه قالون ودوري أبي عمرو .
قال الشاطبي :
فإن ينفصل فالقصر بادره طالباً * بخلفها يرويك دراً ومخضلا
قال ابن الجزري : ومدهم وسط وما انفصل اقصرن * ألا حز
ومعنى القصر هو قصر حرف المد بمقدار
حركتين ، ومعنى التوسط أربع حركات ومعنى الإشباع ست حركات ، وهذا هو مذهب
الإمام الشاطبي رحمه الله تعالى ، فإنه كان يقرئ بمرتبتين طولى لورش وحمزة
ووسطى لأصحاب التوسط ، وللداني تفصيل آخر ذكره الشيخ القاضي في البدور
الزاهرة لمن يحب الرجوع إليه وسأمضي بعون الله على مذهب الشاطبي رحمه الله .

ثانياً : النقل لورش
قرأ ورش كلمة الأرض بنقل حركة
الهمزة إلى اللام الساكنة قبلها , وقد بوب الإمام الشاطبي لذلك باباً أسماه
نقل حركة الهمز إلى الساكن قبله ، فورش ينقل حركة الهمز إلى الحرف الساكن
قبله بشروط :

1. أن يكون الحرف المنقول إليه حركة الهمز ساكناً .
2. أن يكون الساكن آخر الكلمة والهمز في أول الكلمة التي تليها .
3. ألا يكون ذلك الساكن حرف مد .
فإذا تحققت هذه الشروط الثلاثة فإن ورش ينقل حركة الهمز إلى الساكن قبله .
قال الشاطبي :
وحرك لورش كل ساكن آخر * صحيح بشكل الهمز واحذفه مسهلا
ثالثاً : السكت .
قرأ حمزة بخلف عن خلاد بالسكت على
أل في قوله تعالى (الآخرة) وهذا في حالة الوصل أما في حالة الوقف فلها
تفصيل آخر يذكر قريباً إن شاء الله .

قال الشاطبي :
وعن حمزة في الوقف خلف وعنده * روى خلف في الوصل سكتاً مقللا
ويسكت في شيء وشيئاً وبعضهم * لدى اللام للتعريف عن حمزة تلا
وشيء وشيئاً لم يزد .
قال ابن الجزري : فشا * وحقق همز الوقف والسكت أهملا
اختلف العلماء في ثبوت السكت لخلف
انطلاقاً من قول ابن الجزري في الدرة والذي عليه المحررون من أهل الفن أن
السكت ورد عن خلف من رواية إدريس من طريق المطوعي عنه، ومن المعروف أن
إدريس عنه طريقان المطوعي والقطيعي ، فحينئذ يكون لإدريس عن خلف مذهبان : السكت من طريق المطوعي وعدم السكت من طريق القطيعي .

والسكت عن إدريس أعم من سكت حمزة من
طريق الشاطبية ، فسكت إدريس على الساكن قبل الهمز من كلمة ومن كلمتين ،
نحو ينأون ، القرآن ، الأرض ،من آمن ؛ إلا حرف المد فإنه لا يسكت عليه من
طريق التحبير ، والله أعلم .

رابعاً : مد البدل .
إذا تقدم الهمز على حرف المد فمن
المعروف عند علماء الفن أنه مد بدل . وجميع القراء لهم فيه القصر بمقدار
حركتين إلا أنه ورد عن ورش فيه القصر والتوسط والإشباع إلا :

1. كلمتين الأولى (إسرائيل) ، والثانية (يؤاخذ) حيث وقعت وتصرفت في القرآن الكريم
2. وقاعدتين هما : الأولى : أن يقع حرف المد بعد الهمز وقبل الهمز حرف ساكن صحيح في كلمة واحدة ؛ مثل القرآن الظمآن .
الثانية : أن يقع حرف المد بعد همز الوصل نحو ائذن لي ، ائت بقرآن .
فهاتان القاعدتان وتلك الكلمتان لا مد فيهما لورش ولا توسط ، وإنما له القصر كجميع القراء.
قال الشاطبي :
وما بعد همز ثابت أو مغير فقصر * وقد يروى لورش مطولا
ووسطه قوم . . . . . . . . .
خامساً : الراء .
كل راء مفتوحة أو مضمومة وقعت بعد
كسر أو ياء ساكنة فإن ورش يرققها ، ولم يعتد بالحرف الساكن الذي يفصل بين
الراء والكسر إلا حروف الاستعلاء التي وقعت بعد الراء سوى حرف الخاء فإنه
يرقق الراء التي وقعت بعد حرف مكسور فصل بينهما حرف الخاء الساكن نحو
(إخراج) وهذا هو أصل ورش إلا في بعض الكلمات والقواعد التي خالف فيها هذا
الأصل والتي يأتي بيانها بعون الله.

قال الشاطبي :
ورقــق ورش كـل راء وقـبـلها * مـسكنة ياء أو الـكـســر مـــوصلا
ولم ير فصلا ساكنا بعد كسرة * سوى حرف الاستعلا سوى الخا فكملا
ملحوظة
: هناك تحرير بسيط بين البدل والعارض ، فمن المعروف أن المد العارض أقوى
من البدل فأقوى المدود اللازم فالمتصل فالعارض فالمنفصل فالبدل .

فالمتبع عند علماء الأداء أنه على
قصر البدل يأتي ثلاثة العارض ؛ القصر والتوسط والإشباع، وعلى توسط البدل
يأتي التوسط والإشباع وعلى الإشباع يأتي الإشباع فقط .

والله أعلم
الجمع :
1. قالون بالقصر والإسكان ؛ دوري أبي عمرو ويعقوب .
2. قالون بالقصر وصلة ميم الجمع ؛معه ابن كثير وتخلف أبو جعفر من أجل الهمز الساكن .
3. قالون بالتوسط والإسكان ، معه دوري أبي عمرو وابن عامر وعاصم والكسائي وخلف العاشر .
4. قالون بالتوسط وصلة ميم الجمع ؛ ليس معه أحد .
5. إدريس بالسكت على الآخرة ؛ ليس معه أحد .
6. حمزة بمد المنفصل والسكت على الآخرة ؛ ليس معه أحد .
7. خلاد على وجه عدم السكت ؛ ليس معه أحد .
8. ورش بإبدال الهمز الساكن ومد المنفصل والنقل وترقيق الراء وقصر البدل ، وله في العارض القصر والتوسط والإشباع ؛ ليس معه أحد .
9. ورش على ما سبق مع توسط البدل ؛ وله في العارض التوسط والإشباع ؛ ليس معه أحد .
10. ورش على ما سبق مع مد البدل ؛ وله في العارض الإشباع فقط ؛ ليس معه أحد .
11. السوسي بإبدال الهمز الساكن وقصر المنفصل والتحقيق وتفخيم الراء ؛ ليس معه أحد.
12. أبو جعفر بإبدال الهمز الساكن وقصر المنفصل وصلة ميم الجمع ؛ ليس معه أحد.




قوله تعالى : أُوْلَـئِكَ عَلَى هُدًى مِّن رَّبِّهِمْ وَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ
أوجه الخلاف .
1. المد المتصل .
2. ميم الجمع .
التوضيح .
أولاً : المد المتصل .
للقراء العشرة مرتبتان في المد المتصل ؛ طولى لورش وحمزة ووسطى للباقين وهذا على اختيار الشاطبي رحمه الله .
قال الشاطبي :
إذا ألف أو ياؤها بعد كسرة * أو الواو عن ضم لقى الهمز طولا
ولم يذكر الشاطبي مقادير المدود وإنما أخذناها بالتلقي .
وقال ابن الجزري : ومدهم وسط .
ثانياً : ميم الجمع .
مر علينا فيما مضى ميم الجمع الذي
يأتي بعدها متحرك وهي معنا أيضاً في هذه الآية في قوله تعالى (ربهم وألئك) ،
وقد تكلمت عليها ، ومعنا أيضاً في هذه الآية ميم جمع بعدها ساكن في قوله
تعالى (هم المفلحون) ، وهذه مضمومة لجميع القراء ولا صلة فيها لأحد ، وكذا
الشأن في كل ميم جمع وقع بعد حرف ساكن .

قال الشاطبي :
ومن وصل ضمها قبل ساكن * لكلٍ
الجمع :
1. قالون بتوسط المتصل وسكون ميم الجمع ؛ معه الجميع إلا ابن كثير وأبا جعفر وورشاً وحمزة .
2. قالون بتوسط المتصل وصلة ميم الجمع ؛ معه ابن كثير وأبو جعفر .
3. ورش بمد المتصل ؛ معه حمزة .

والله أعلم وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ، والحمد لله رب العالمين .
وإن شاء الله أضع لكم رابط الملف الصوتي الليلة مع إرفاق ملف يجمع الآيات الثلاث .








============================
لا اله الا انت سبحانك انى كنت من الظالمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mr.aladdin
الإدارة
الإدارة
avatar

تاريخ التسجيل : 03/11/2009
عدد المساهمات : 46
الجنس : ذكر
العمر : 28
دعاء دعاء

مُساهمةموضوع: رد: جمع القراءات العشر من طريق الشاطبية والدرة   الخميس 29 سبتمبر 2011, 9:46 pm


الحلقة الخامسة ـ على مشاركتين ـ



الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد :
فهذه هي الحلقة الخامسة من حلقات جمع القرآن الكريم بالقراءات العشر الصغرى من طريقي الشاطبية والدرة .
قوله تعالى : إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ سَوَاءٌ عَلَيْهِمْ أَأَنذَرْتَهُمْ أَمْ لَمْ تُنذِرْهُمْ لاَ يُؤْمِنُونَ
أوجه الخلاف .
1. الهاء في عليهم .
2. السكت على الساكن المنفصل قبل الهمزة .
3. ميم الجمع .
4. الهمزتان من كلمة .
5. إبدال الهمز الساكن .
وسبق الكلام على المد المتصل .
التوضيح .
أولاً : الهاء في عليهم ؛ ضم الهاء في عليهم حمزة ويعقوب وكسرها غيرهما .
أما حمزة فهذا مذهبه في كلمات عليهم
وإليهم ولديهم ، وخالف خَلَفٌ العاشر أصله في ذلك فكسر الهاء في الكلمات
الثلاث ، وأما يعقوب فمذهبه ضم الهاء إذا وقعت بعد ياء ساكنة إلا المفرد
مثل عليه وإليه ، وإلا إذا أتى بعد الميم ساكن كما سيأتي.

قال الشاطبي : عليهم إليهم حمزة ولديهم * جميعاً بضم الهاء وقفا وموصلاقال ابن الجزري : واكسر عليهم إليهم لديهم فتى * والضم في الهاء حللا
عن الياء إن تسكن سوى الفرد
ثانياً : ميم الجمع .
مر علينا أن من يصل ميم الجمع إذا أتى بعدها متحرك ؛ ابن كثير وأبو جعفر وقالون له الصلة وعدمها .
والجديد هنا أن ورشاً ينضم معهم فيصل ميم الجمع التي يأتي بعدها همزة قطع ، وهذا مذهبه في كل ميم جمع أتى بعدها همزة قطع .
قال الشاطبي :
وصل ضم ميم الجمع قبل محركٍ * دراكاً وقالون بتخييره جلا
ومن قبل همز القطع صلها لورشهم * وأسكنها الباقون بعد لتكملا
قال ابن الجزري :
وصل ضم ميم الجمع أصل .
ولا يخفى علينا أن صلة ميم الجمع
إذا أتى بعدها متحرك فإنها تكون من قبيل المد الطبيعي فتمد بمقدار حركتين ،
لكن إذا أتى بعدها همزة قطع تكون من قبيل المد المنفصل وكل على أصله في
مقدار المد ؛ فابن كثير وأبو جعفر ليس لهما إلا القصر ، وقالون له القصر
والتوسط ، وورش له المد قولاً واحداً .

ثالثاً : السكت على الساكن المنفصل قبل الهمزة .
قرأ خلف عن حمزة بخُلف عنه بالسكت
على ميم عليهم وعلى ميم ءأنذرتهم؛ وصلاً ووقفاً ، وهذا مذهبه في كل ساكن
وقع آخر كلمة وأتت الهمزة في الكلمة التي تليها، وسبق أن ذكرنا ورود السكت
في مثل هذا وغيره عن إدريس بخلف عنه .

قال الشاطبي :
وعن حمزة في الوقف خلف وعنده * روى خلف في الوصل سكتاً مقللا
ويسكت في شيء وشيئاً .
وإذا وقفنا لحمزة على ءأنذرتهم
وحدها فله في الهمزة الثانية التسهيل والتحقيق ، لأنها همزة متوسطة بزائد ،
وهذا الشأن في كل همزة مفتوحة بعد فتح توسطت بزائد .

قال الشاطبي :
ويسمع بعد الكسر والضم همزه * لدى فتحه ياء وواواً محولا
وفي غير هذا بين بين .
وقال : وما فيه يلفى واسطاً بزوائد * دخلن عليه فيه وجهان أعملا
أما إذا وقفنا لحمزة على عليهم
ءأنذرتهم فيكون لخَلف عنه أربعة أوجه ؛ السكت والتحقيق، وعلى كلٍ تسهيل
الهمزة الثانية وتحقيقها ، ويكون لخلاد وجهان فقط ؛تسهيل الهمز وتحقيقها إذ
لا سكت عنده في مثل هذا .

رابعاً : الهمزتان من كلمة .
إذا اجتمع همزتا قطع في أول كلمة فلا تخلو من حالات ثلاث .
الأولى مفتوحة والثانية مفتوحة مثلها ، الأولى مفتوحة والثانية مكسورة ، الأولى مفتوحة والثانية مضمومة .
قال الشاطبي :
وأضرب جمع الهمزتين ثلاثة * ءأنذرتهم أم لم أئنا أءنزلا
وفي المثال الذي معنا همزتان
مفتوحتان ، فسهل الثانية منهما مع الإدخال ؛ قالون وأبو عمرو وأبو جعفر ،
وسهلها بدون إدخال ابن كثير ورويس ، وحققها بدون إدخال ابن ذكوان وعاصم
وحمزة والكسائي وروح وخلف العاشر، ولورش وجهان الأول التسهيل بدون إدخال ،
والثاني الإبدال ، وهذا الإبدال يكون قصيراً إذا أتى بعدها متحرك كـ (ءألد)
، ويكون طويلاً مشبعا إذا أتى بعدها ساكن كالمثال الذي معنا ، ولهشام
وجهان الأول التسهيل مع الإدخال كقالون ومن معه، والثاني التحقيق مع
الإدخال .

قال الشاطبي :
وتسهيل أخرى همزتين بكلمة * سما وبذات الفتح خلف لتجملا
وقل ألفاً عن أهل مصر تبدلت * لورش وفي بغداد يروى مسهلا
ودليل الإدخال .
ومدك قبل الفتح والكسر حجة * بها لذ
وقال ابن الجزري :
وثانيهما حقق يمين وسهلن * بمد أتى والقصر في الباب حملا
وسبق الكلام على المد المتصل وعلى الهمز الساكن قريباً .
الجمع :
1. قالون بسكون ميم الجمع وتسهيل الهمزة الثانية مع الإدخال ؛ معه دوري أبي عمرو وهشام بوجه .
2. السوسي بما مضى لقالون مع إبدال الهمزة الساكنة ؛ ليس معه أحد .
3. هشام بالتحقيق مع الإدخال وما مضى لقالون ؛ ليس معه أحد .
5. ابن ذكوان بتحقيق الهمزتين على ما مضى لقالون ومن معه ؛ ومعه عاصم والكسائي وخلف العاشر .
6. إدريس بوجه السكت على الساكن قبل
الهمز ؛ ليس معه أحد ؛ وإنما قدمت إدريس على قالون بصلة ميم الجمع لأن
إدريس ليس له عمل في الميم إنما عمله بعد الميم وقالون عمله في الميم .

7. قالون بصلة ميم الجمع مع القصر فيها ، وتسهيل الهمزة الثانية مع الإدخال؛ ليس معه أحد .
8. أبو جعفر بما مضى لقالون ولكن مع إبدال الهمزة الساكنة في يؤمنون ؛ ليس معه أحد .
9. ابن كثير بصلة ميم الجمع وتسهيل الهمزة الثانية بدون إدخال ؛ ليس معه أحد .
10. قالون بتوسط صلة ميم الجمع على ما مضى له ؛ ليس معه أحد .
11. رويس بضم الهاء في عليهم وتسهيل الهمزة الثانية بدون إدخال ؛ ليس معه أحد .
12. روح كرويس ولكن بتحقيق الهمزة الثانية بدون إدخال ؛ ليس معه أحد .
13. ورش بمد المتصل وصلة ميم الجمع قبل الهمزة مع المد المشبع وتسهيل الهمزة الثانية بدون إدخال ؛ ليس معه أحد .
14. ورش بما سبق ولكن مع إبدال الهمزة الثانية مع المد المشبع ؛ ليس معه أحد .
15. حمزة بإشباع المتصل وضم الهاء في عليهم وسكون الميمات وإبدال الهمزة الساكنة في يؤمنون ؛ ليس معه أحد .
16. خلف عن حمزة بالسكت على الساكن قبل الهمزة ؛ ليس معه أحد .





قوله تعالى : خَتَمَ اللّهُ عَلَى قُلُوبِهمْ وَعَلَى سَمْعِهِمْ
ليس في هذا المقطع سوى ميم الجمع وقد سبق الكلام عليها .
الجمع :
1. قالون بإسكان ميم الجمع ؛ معه الجميع إلا وجهاً له بالصلة وابن كثير وأبا جعفر.
2. قالون بصلة ميم الجمع ؛ معه ابن كثير وأبو جعفر .
قوله تعالى : وَعَلَى أَبْصَارِهِمْ غِشَاوَةٌ وَلَهُمْ عَذَابٌ عظِيمٌ
أوجه الخلاف .
1. إمالة الألف قبل الراء .
2. الإدغام بدون بغنة في الواو لخلف عن حمزة .
3. المد المنفصل
4. ميم الجمع .
التوضيح :
أولاً : إمالة الألف قبل الراء .
أمال الألف قبل الراء كلٌ من : أبو عمرو ودوري الكسائي وقللها ورش قولاً واحداً ، وفتحها الباقون.
قال الشاطبي :
وفي ألفات قبل را طرف أتت * بكسر أمل تدعى حميداً وتقبلا .
إلى أن قال : وورش جميع الباب كان مقللا .
وقال ابن الجزري في بيان مخالفة يعقوب : ولا تمل حز سوى أعمى بسبحان أولا .
ثانياً : الإدغام بدون غنة عند الواو .
أدغم خلف عن حمزة النون الساكنة والتنوين في الواو والياء بدون غنة ، وأدغمها غيره مع الغنة .
قال الشاطبي :
وكلُ بينمو أدغموا مع غنة * وفي الواو واليا دونها خلف تلا
وقال ابن الجزري :
وغنة يا والواو فز
و سبق الكلام على المد المنفصل وميم الجمع قريباً .
الجمع :
1. قالون بالقصر والإسكان ؛ معه يعقوب .
2. قالون بالقصر والصلة ؛ معه ابن كثير وأبو جعفر .
3. أبو عمرو بإمالة الألف قبل الراء ؛ ليس معه أحد .
4. قالون بالتوسط والإسكان ؛ معه ابن عامر وعاصم وأبو الحارث وخلف العاشر.
5. قالون بالتوسط والصلة ؛ ليس معه أحد .
6. دوري أبي عمرو بالتوسط وإمالة الألف قبل الراء .
7. ورش بمد المنفصل وتقليل الألف قبل الراء .
8. خلف عن حمزة بمد المنفصل وفتح الألف قبل الراء وترك الغنة عند الواو ؛ ليس معه أحد.
9. خلاد كخلف ؛ لكن مع الغنة عند الواو ؛ ليس معه أحد .


وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .



الحلقة السادسة ، ثلاث آيات


الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد :
فهذه هي الحلقة السادسة من حلقات جمع القرآن الكريم بالقراءات العشر من طريقي الشاطبية والدرة ، وهي من قوله تعالى :
وَمِنَ النَّاسِ مَن يَقُولُ آمَنَّا بِاللّهِ وَبِالْيَوْمِ الآخِرِ وَمَا هُم بِمُؤْمِنِينَ
أوجه الخلاف :
1. إمالة لفظ الناس المجرور .
2. الإدغام بدون غنة عند الياء .
3. مد البدل .
4. النقل لورش
5. السكت لأصحاب السكت .
6. ميم الجمع .
7. الهمزة الساكنة .
التوضيح :
* إمالة لفظ الناس المجرور .
أمال الألف في كلمة الناس المجرورة ؛
دوري أبي عمرو وحده ، وفتحه الباقون ، وذكر الشاطبي رحمه الله أن الإمالة
لأبي عمرو بكامله فقال :
وخلفهم في الناس في الجر حصلا .

لكن المحققون على أن هذا الخلاف موزع بين الراويين فالدوري له الإمالة والسوسي له الفتح من طريق الشاطبية .
وقد سبق الكلام على بقية أوجه الخلاف التي وردت في الآية الكريمة .
الجمع :
1. قالون بإسكان ميم الجمع ؛ معه ابن عامر وعاصم والكسائي ويعقوب وخلف العاشر .
2. السوسي بإبدال الهمزة الساكنة في بمؤمنين ؛ معه خلاد على وجه عدم السكت على أل في كلمة الآخرة .
3. قالون بصلة ميم الجمع ؛ معه ابن كثير .
4. أبو جعفر بصلة ميم الجمع وإبدال الهمزة الساكنة . ليس معه أحد .
5. خلاد بالسكت على أل في كلمة الآخرة مع إبدال الهمزة الساكنة ليس معه أحد .
6. إدريس بالسكت على أل في كلمة الآخرة ولكن مع تحقيق الهمزة الساكنة ليس معه أحد .
7. ورش بالنقل مع قصر البدل وإبدال الهمزة الساكنة .
8. ورش بتوسط البدل وما مضى له .
9. ورش بمد البدل وما مضى له .
10. خلف عن حمزة بترك الغنة عند الياء والسكت وإبدال الهمزة الساكنة .
11. دوري أبي عمرو بإمالة الألف في لفظ الناس ؛ ليس معه أحد .



قوله تعالى : يُخَادِعُونَ اللّهَ وَالَّذِينَ آمَنُوا وَمَا يَخْدَعُونَ إِلاَّ أَنفُسَهُم وَمَا يَشْعُرُونَ
أوجه الخلاف .
1. البدل .
2. يَخْدَعُون َـ يُخَادِعُونَ .
3. المنفصل .
4. ميم الجمع .
التوضيح :
(وما يُخَادِعُونَ) قرأ نافع وابن
كثير وأبو عمرو بضم الياء وفتح الخاء وألف بعدها وكسر الدال ، وقرأ ابن
عامر وعاصم وحمزة والكسائي وأبو جعفر ويعقوب وخلف العاشر بفتح الياء وإسكان
الخاء بلا ألف وفتح الدال .

قال الشاطبي : وما يخدعون الفتح من قبل ساكن *** وبعد ذكا والغير كالحرف أولا
قال ابن الجزري : يخدعون اعلم حجىً
وقد سبق الكلام قريباً على بقية أوجه الخلاف .
الجمع :
1. قالون بقراءة يُخَادِعُونَ وقصر المنفصل وإسكان ميم الجمع ؛ معه السوسي ودوري أبي عمرو بوجه .
2. قالون بما مضى ولكن مع صلة ميم الجمع ؛ معه ابن كثير .
3. قالون بتوسط المنفصل وإسكان ميم الجمع وما سبق في يُخَادِعُونَ ؛ معه وجه دوري أبي عمرو بالتوسط .
4. قالون بصلة ميم الجمع على ما مضى له ؛ ليس معه أحد .
5. ورش بمد المنفصل وقراءة يُخَادِعُونَ وقصر البدل ؛ ليس معه أحد .
6. ابن عامر بتوسط المنفصل وقراءة يَخْدَعُونَ؛ معه عاصم والكسائي ويعقوب وخلف العاشر .
7. حمزة بمد المنفصل وقراءة يَخْدَعُونَ؛ ليس معه أحد .
8. أبو جعفر بقصر المنفصل وصلة ميم الجمع وقراءة يَخْدَعُونَ؛ ليس معه أحد .
9. يعقوب كأبي جعفر لكن بإسكان ميم الجمع ، ليس معه أحد .
10. ورش بما مضى له مع توسط البدل في ءامنوا .
11. ورش بما مضى له مع مد البدل .

قوله تعالى : فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ فَزَادَهُمُ اللّهُ مَرَضاً وَلَهُم عَذَابٌ أَلِيمٌ بِمَا كَانُوا يَكْذِبُونَ
أوجه الخلاف :
1. ميم الجمع .
2. إمالة فزادهم لحمزة وابن ذكوان .
3. ترك الغنة عند الواو لخلف عن حمزة .
4. السكت .
5. النقل .
6. يَكْذِبُونَ ـ يُكَذِّبون .
التوضيح :
قوله تعالى : عذاب أليم
؛ نقل ورش حركة الهمزة إلى الساكن قبلها وصلاً ووقفاً، وقد مضى الكلام على
النقل قريباً ، وورد السكت عن إدريس بخلف عنه، فله السكت وعدمه .

أما حمزة فمذهبه كالتالي :
لحمزة حالتان في مثل هذا ؛ حالة الوصل وحالة الوقف .
أما حالة الوصل فورد عن خلف السكت
وعدمه ، وورد عن خلاد عدم السكت فقط ، وأما حالة الوقف فهي مرتبطة بحالة
الوصل ؛ فإن كنا نقرأ لحمزة (خلف وخلاد) على الساكن المفصول بعدم السكت
فلنا في الوقف النقل والتحقيق، وإن كنا نقرأ لخلف بالسكت وقفنا له بالنقل
والسكت ، (وليس لخلاد سكت على الساكن المفصول)

أما وجه النقل والتحقيق للراويين حال الوقف ؛ فمن باب قول الشاطبي : وعن حمزة في الوقف خلف ، وكان الكلام معطوفاً على نقل ورش .
وأما وجه السكت والنقل لخلف حال الوقف إذا كنا نقرأ له بالسكت وصلاً ؛ فهو من باب قول الشاطبي : وعنده روى خلف في الوصل سكتاً مقللا . . . ويسكت في شيء وشيئاً .
ومن الممكن أن نعبر عن ذلك أن حمزة يقف بالنقل والتسوية ، فإذا كنا نقرأ له بالتحقيق ؛ نقف بالنقل والتسوية التي هي التحقيق، وإذا كنا نقرأ لخلف عنه بالسكت وصلاً وقفنا له بالنقل والتسوية التي هي السكت .
وقد حفظني شيخي الشيخ محمود بن فرج ـ حفظه الله ـ بيتاً يسهل هذه المسألة بإذن الله وهو:
وفي ذي انفصال فانقل اسكت لساكت *** عليه وعن غيره نقل وتحقيق اعملا
قوله تعالى : يَكْذِبُونَ:
قرأ نافع وابن كثير وأبو عمرو وابن عامر وأبو جعفر ويعقوب بضم الياء وفتح
الكاف وكسر الذال مشددة ، والباقون بفتح الياء وإسكان الكاف وكسر الذال
مخففة .

قال الشاطبي : وخفف كوفٍ يكذبون وياؤه ** بكسر وللباقين ضم وثقلا
وقد علمنا قراءة أبي جعفر ويعقوب من الوفاق لأن ابن الجزري سكت عنهما وكذا سكت عن خلف العاشر فعلمنا موافقته لأصله .
إمالة فزادهم : أمال الألف في كلمة فزادهم حمزة وابن ذكوان ، أما حمزة فهذا مذهبه في كل فعل ماضي ثلاثي إلا زاغت بسورة الأحزاب وسورة ص .
قال الشاطبي :
وكيف الثلاثي غير زاغت بماضي ** أمل خاب خافوا طاب ضاقت فتجملا
وحاق وزاغوا جاء شاء وزاد فز .
وأما ابن ذكوان فإنه وافق حمزة على
إمالة جاء وشاء وورد عنه في زاد الخلاف إلا الموضع الأول وهو الذي معنا
فأماله ابن ذكوان بلا خلاف .

قال الشاطبي :
وجاء ابن ذكوان وفي شاء ميلا . . . فزادهم الأولى وفي الغير خلفه .
وقال ابن الجزري في بيان مخالفة خلف العاشر لأصله :
وبالفتح قهار البوار ضعاف معه عيـ ** ـن الثلاثي ران شا جاء ميلا
ومعنى القول أنه خالفه في إمالة عين الفعل الثلاثي إلا في ران وشاء وجاء ، والله أعلم .
وقد سبق الكلام على بقية ما في الآية من أوجه خلاف .
الجمع :
1. قالون بالإسكان وقراءة يُكَذِّبون ؛ معه أبو عمرو ويعقوب وهشام .
2. عاصم بقراءة يَكْذِبُونَ ؛ معه الكسائي وخلف العاشر .
3. إدريس بوجه السكت على الساكن المفصول وما سبق له في قراءة يَكْذِبُونَ .
4. ورش بالنقل ؛ وقراءة يُكَذِّبون بالتشديد ؛ ليس معه أحد .
5. ابن ذكوان بإمالة الألف في فزادهم وقراءة يُكَذِّبون ؛ ليس معه أحد .
6. خلاد بما مضى لابن ذكوان لكن مع قراءة يَكْذِبُونَ ؛ ليس معه أحد .
7. خلف عن حمزة وهو كخلاد إلا أنه ترك الغنة عند الواو .
8. خلف عن حمزة بالسكت على الساكن المفصول وما سبق له .
9. قالون بصلة ميم الجمع وما سبق له بقراءة يُكَذِّبون ؛ معه ابن كثير وأبو جعفر .

ملحوظة مهمة :
يلاحظ القارئ أني أقدم السكت على النقل لورش وكذا أقدمه على صلة ميم الجمع
وهذا لأن الساكت إنما يزيد السكت قبل الوصول إلى الهمزة أو الميم صعوداً
من رأس الآية ،
فعمل
الساكت قبل الهمزة والميم أما عمل الناقل أو الواصل للميم إنما هو في
الهمزة أو الميم ، وقد جرى على ذلك مشايخي حفظهم الله تعالى .



الحلقة السابعة ـ ثلاث آيات


الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين وعلى آله وصحبه الأطهار الطيبين وبعد :
فهذه هي الحلقة السابعة من حلقات جمع القرآن الكريم بالقراءات العشر الصغرى من طريقي الشاطبية والدرة ، وهي من قوله تعالى :
وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لاَ تُفْسِدُواْ فِي الأَرْضِ قَالُواْ إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ
أوجه الخلاف :
1. إشمام كسرة قيل الضم .
2. الإدغام الكبير
3. ميم الجمع .
4. النقل والسكت .
5. المد المنفصل .
التوضيح :
· قيل ؛
قرأ هشام والكسائي ورويس بإشمام كسرة القاف الضم ، قال الصفاقسي في غيث
النفع : وكيفية ذلك أن تُحرك القاف بحركة مركبة من حركتين ضمة وكسرة وجزء
الضمة مقدم وهو الأقل ويليه جزء الكسرة وهو الأكثر والباقون بالكسرة
الخالصة . ا.هـ من البدور الزاهرة مع بعض زيادة كما أشار إلى ذلك الشيخ
القاضي .

قال الشاطبي : وقيل وغيض ثم جيء يشمها ** لدى كسرها ضماً رجال لتكملا
قال ابن الجزري : واشمماً طلا .. بقيل وما معه
· قيل
لهم ؛ قرأ السوسي بإدغام اللام في اللام مع القصر والتوسط والإشباع في
الياء التي قبل اللام الأولى ، ولا روم ولا إشمام فيها لأنها مفتوحة .

وقد سبق الكلام على بقية أوجه الخلاف التي وردت في الآية .
الجمع :
1. قالون بالقصر والإسكان ؛ معه دوري أبي عمرو على وجه القصر وروح عن يعقوب .
2. قالون بالتوسط والإسكان ؛ معه دوري أبي عمرو على وجه التوسط وابن ذكوان وعاصم وخلف العاشر .
3. خلاد بمد المنفصل على وجه عدم السكت على أل ؛ ليس معه أحد .
4. حمزة بالسكت على أل ومد المنفصل ؛ ليس معه أحد .
5. إدريس بالسكت مع توسط المنفصل .
6. ورش بالنقل ومد المنفصل .
7. قالون بالقصر والصلة ؛ معه ابن كثير وأبو جعفر .
8. قالون بالتوسط والصلة ؛ ليس معه أحد .
9. السوسي بالإدغام الكبير ، وله في حرف المد القصر والتوسط والإشباع مع الإسكان المحض.
10. هشام بإشمام كسرة القاف الضم والتوسط في المنفصل ؛ معه الكسائي .
11. رويس بإشمام كسرة القاف الضم وقصر المنفصل ؛ ليس معه أحد .



قوله تعالى : أَلا إِنَّهُمْ هُمُ الْمُفْسِدُونَ وَلَـكِن لاَّ يَشْعُرُونَ
ليس في هذه الآية من أوجه الخلاف إلا المنفصل وميم الجمع ؛ وقد سبق الكلام عليها مراراً .
الجمع :
1. قالون بالإسكان والقصر ؛ معه أبو عمرو بخلف عن الدوري ويعقوب .
2. قالون بالصلة والقصر ؛ معه ابن كثير وأبو جعفر .
3. قالون بالإسكان والتوسط ؛ معه دوري أبي عمرو على وجه التوسط وابن عامر وعاصم والكسائي وخلف العاشر .
4. قالون بالتوسط والصلة ؛ ليس معه أحد .
5. ورش بمد المنفصل ؛ معه حمزة .






قوله تعالى : وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ آمِنُواْ كَمَا آمَنَ النَّاسُ قَالُواْ أَنُؤْمِنُ كَمَا آمَنَ السُّفَهَاء
أوجه الخلاف :
1. إشمام كسرة قبل الضم .
2. الإدغام الكبير .
3. ميم الجمع .
4. السكت .
5. البدل .
6. المنفصل .
7. الهمزة الساكنة .
8. المتصل .
9. الوقف على السفهاء لحمزة وهشام .
التوضيح :
سبق الكلام على كل ما سبق قريباً إلا وقف حمزة وهشام على كلمة السفهاء .
لحمزة وهشام حال الوقف على كلمة
السفهاء خمسة أوجه وهي المعبر عنها بخمسة القياس ، وسأذكر كلاماً للشيخ
القاضي مع تصرف يسير يوضح الوقف على مثل هذا :

قال الشيخ : إن هشاماً وحمزة يبدلان
الهمزة ألفاً عند الوقف من جنس ما قبله وحينئذ يجتمع ألفان ، فيجوز حذف
إحداهما تخلصاً من اجتماع ساكنين في كلمة واحدة ، ويجوز إبقاؤهما لجواز
اجتماع الساكنين عند الوقف ، فعلى حذف إحداهما يحتمل أن يكون المحذوف
الأولى وأن يكون الثانية ، فعلى تقدير أن المحذوف الأولى يتعين القصر، لأن
الألف حينئذ تكون مبدلة من همزة فلا يجوز فيها إلا القصر مثل بدأ وأنشأ عند
الوقف لهما، وعلى تقدير أن المحذوف الثانية يجوز المد والقصر ؛ لأنه حرف
مد وقع قبل همز مغير بالإبدال ثم الحذف ، وعلى إبقائهما يتعين المد بقدر
ثلاث ألفات ، ووجه ذلك أن في الكلمة ألفين الألف الأولى والألف الثانية
المبدلة من الهمزة وتزاد ألف ثالثة للفصل بين الألفين فيمد ست حركات ؛ لأن
مقدار الألف حركتان ، وعلى هذا يكون في الوقف عليها وجهان القصر والمد ،
ويكون القصر على تقدير حذف الأولى أو الثانية ، ويكون المد على تقدير إبقاء
الألفين أو حذف الثانية وصرح العلماء بجواز التوسط فيه قياساً على سكون
الوقف فيكون فيه ثلاثة أوجه عند إبدال الهمزة ألفاً هي القصر والتوسط
والإشباع ، وفيه وجهان آخران وهما التسهيل بالروم مع المد والقصر ا.هـ

أما دليل الإبدال من الشاطبية : فهو قول الشاطبي :
سوى أنه من بعد ما ألف جرى ** يسهله مهما توسط مدخلا
ويبدله مهما تطرف مثله ** ويقصر أو يمضي على المد أطولا (هذا هو الشاهد)
وأما دليل التسهيل بالروم :
وما قبله التحريك أو ألف محر ** ركاً طرفاً فالبعض بالروم سهلا
ودليل المد والقصر على التسهيل :
وإن حرف مد قبل همز مغير ** يجز قصره والمد مازال أعدلا
وإنما قدمنا المد ثم القصر في التسهيل لأن أثر الهمز باق ، وقدمنا القصر في الإبدال لأن أثر الهمز ذهب بالإبدال .
قال ابن الجزري في الطيبة : والمد أولى إن تغير السبب ** وبقي الأثر أو فاقصر أحب
الجمع :
1. قالون بالقصر والإسكان ؛ معه دوري أبي عمرو على وجه القصر وروح عن يعقوب .
2. قالون بالتوسط والإسكان ؛ معه دوري أبي عمرو في وجهه الثاني وابن ذكوان وعاصم وخلف العاشر .
3. حمزة بمد المنفصل وله حال الوقف على السفهاء خمسة القياس التي مر ذكرها .
4. خلف عن حمزة بالسكت على الساكن المفصول ، وله في السفهاء ما مر من أوجه .
5. إدريس بالسكت على الساكن المفصول وتوسط المنفصل وتحقيق الهمزة في السفهاء مع توسط المتصل .
6. قالون بالقصر والصلة ؛ معه ابن كثير .
7. أبو جعفر بالقصر والصلة وإبدال الهمزة الساكنة ؛ ليس معه أحد .
8. قالون بتوسط والمنفصل وتوسط صلة ميم الجمع ؛ ليس معه أحد .
9. ورش بمد المنفصل ومد صلة ميم الجمع وإبدال الهمزة الساكنة ومد المتصل .
10. توسط البدل لورش .
11. مد البدل لورش .
12. السوسي بالإدغام الكبير وإبدال الهمزة الساكنة مع بقصر والمنفصل وتوسط المتصل، وله حال الإدغام ثلاثة أوجه القصر والتوسط والإشباع .
13. هشام
بالإشمام وتوسط المنفصل والوقف على السفهاء بخمسة القياس ، ونراعي حال
الوقف بالتسهيل مع المد والقصر أن مقدار المد عنده أربع حركات على مذهب
الشاطبي .

14. الكسائي بتحقيق الهمزة في السفهاء ؛ ليس معه أحد .
15. رويس بالإشمام وقصر المنفصل وتوسط المتصل ؛ ليس معه أحد .

قوله تعالى : أَلا إِنَّهُمْ هُمُ السُّفَهَاء وَلَـكِن لاَّ يَعْلَمُونَ
أوجه الخلاف :
1. المنفصل .
2. ميم الجمع .
3. المتصل .
وقد سبق الكلام عليها جميعاً .
الجمع .
1. قالون بالإسكان والقصر ، معه أبو عمرو ويعقوب .
2. قالون بالصلة والقصر ؛ معه ابن كثير وأبو جعفر .
3. قالون بالإسكان والتوسط ؛ معه دوري أبي عمرو وابن عامر وعاصم والكسائي وخلف العاشر .
4. قالون بالصلة والتوسط ؛ ليس معه أحد .
5. ورش بمد المنفصل والمتصل ؛ معه حمزة .


وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .











============================
لا اله الا انت سبحانك انى كنت من الظالمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mr.aladdin
الإدارة
الإدارة
avatar

تاريخ التسجيل : 03/11/2009
عدد المساهمات : 46
الجنس : ذكر
العمر : 28
دعاء دعاء

مُساهمةموضوع: رد: جمع القراءات العشر من طريق الشاطبية والدرة   الخميس 29 سبتمبر 2011, 9:51 pm

الحلقة الثامنة



الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد:
فهذه هي الحلقة الثامنة من حلقات جمع القرآن الكريم بالقراءات العشر من طريقي الشاطبية والدرة ، وهي من قوله تعالى :

وَإِذَا لَقُواْ الَّذِينَ
آمَنُواْ قَالُواْ آمَنَّا وَإِذَا خَلَوْاْ إِلَى شَيَاطِينِهِمْ قَالُواْ
إِنَّا مَعَكْمْ إِنَّمَا نَحْنُ مُسْتَهْزِئُونَ

أوجه الخلاف :
1. البدل .
2. المد المنفصل .
3. النقل .
4. السكت .
5. ميم الجمع .
6. مستهزئون لحمزة وأبي جعفر .
التوضيح :
* قوله تعالى : مُسْتَهْزِئُونَ ؛ فيه لورش القصر والتوسط والإشباع في البدل ؛ ولحمزة عند الوقف ثلاثة أوجه :
الأول : تسهيل الهمزة بينها وبين الواو ، وهذا هو المذهب القياسي .
قال الشاطبي : ويسمع بعد الكسر والضم همزه ** لدى فتحه ياء وواواً محولا
وفي غير هذا بين بين .
الثاني : إبدالها ياء خالصة ، وهذا هو المذهب النحوي ـ مذهب الأخفش ـ .
قال الشاطبي : والاخفش بعد الكسر ذا الضم أبدلا ... بياء وعنه الواو في عكسه .
الثالث : حذف الهمزة مع ضم الزاي ؛ وهذا هو المذهب الرسمي .
قال الشاطبي : وفي مستهزئون الحذف فيه ونحوه ** وضم وكسر قبل قيل وأخملا
وقرأ أبو جعفر ؛ بالحذف وضم الزاي مثل الوجه الثالث لحمزة .
قال ابن الجزري : ويحذف مستهزون والباب .. والكلام معطوف على أبي جعفر .
وقوله تعالى خلوا إلى مثل عذاب أليم التي مرت علينا ، وبقية الأصول مرت علينا .
الجمع :
1. قالون بالإسكان والقصر ؛ معه دوري أبي عمرو ويعقوب .
2. قالون بالصلة والقصر ؛ مع ابن كثير .
3. أبو جعفر بالصلة والقصر ؛ وحذف الهمزة في مستهزئون وضم الزاي ؛ ليس معه أحد.
4. قالون بالإسكان والتوسط ؛ معه دوري أبي عمرو وابن عامر وعاصم والكسائي وخلف العاشر.
5. إدريس بالسكت على الساكن المفصول ؛ ليس معه أحد .
6. قالون بالصلة والتوسط ؛ ليس معه أحد .
7. ورش بمد المنفصل والنقل مع قصر البدل .
8. حمزة بمد المنفصل ؛ وله في مستهزئون الثلاثة أوجه التي ذكرنا في التوضيح .
9. خلف بالسكت على الساكن المفصول وله ثلاثة مستهزئون التي مرت .
10. ورش بتوسط البدل وما سبق له ، وله في العارض التوسط والإشباع .
11. ورش بمد البدل وما سبق له ؛ وله في العارض الإشباع فقط .

قوله تعالى : اللّهُ يَسْتَهْزِئُ بِهِمْ وَيَمُدُّهُمْ فِي طُغْيَانِهِمْ يَعْمَهُونَ
أوجه الخلاف .
1. الوقف على يستهزئ لحمزة وهشام .
2. ميم الجمع .
3. إمالة طغيانهم لدوري الكسائي .
التوضيح :
· قوله تعالى : يستهزئ ؛ لحمزة وهشام عند الوقف على هذه الكلمة ، خمسة أوجه تقديراً وأربعة عملياً.
الأول : إبدال الهمزة ياء ساكنة على القياس .
قال الشاطبي : فأبدله عنه حرف مد مسكناً ** ومن قبله تحريكه قد تنزلا
الثاني : تسهيلها بالروم .
قال الشاطبي : وأشمم ورم فيما سوى متبدل ** بها حرف مد واعرف الباب محفلا
الثالث: إبدالها ياء مضمومة على الرسم ، وعلى مذهب الأخفش ثم تسكن للوقف فيتحد الوجهان في العمل ويختلفان في التقدير .
قال الشاطبي : وقد رووا أنه بالخط كان مسهلا .
ففي اليا يلي والواو والحذف رسمه ** والاخفش بعد الكسر ذا الضم أبدلا
بياء وعنه الواو في عكسه .
الرابع : كالثاني لكن مع الروم .
الخامس : إبدالها ياء مضمومة أيضاً مع الروم .
قال الشاطبي : وأشمم ورم فيما سوى متبدل ** بها حرف مد واعرف الباب محفلا
· إمالة طغيانهم ؛ أمال الألف في قوله تعالى طغيانهم ؛ دوري الكسائي وحده .
قال الشاطبي : وآذانهم طغيانهم ويسارعو ** ن آذاننا عنه الجواري تمثلا
وقد سبق الكلام على ميم الجمع قريباً .
الجمع :
1. قالون بإسكان ميم الجمع ؛ معه الجميع إلا أصحاب الصلة ، ودوري الكسائي .
2. دوري الكسائي بإمالة الألف في طغيانهم ؛ ليس معه أحد .
3. قالون بصلة ميم الجمع ؛ معه ابن كثير وأبو جعفر .

قوله تعالى : أُوْلَـئِكَ الَّذِينَ اشْتَرُوُاْ الضَّلاَلَةَ بِالْهُدَى فَمَا رَبِحَت تِّجَارَتُهُمْ وَمَا كَانُواْ مُهْتَدِينَ
أوجه الخلاف :
1. مد المتصل .
2. إمالة الألف في هدى .
3. ميم الجمع .
التوضيح :
· أمال
الألف المنقلبة عن الياء في كلمة الهدى حمزة والكسائي وخلف العاشر ، وقلله
ورش بخلف عنه ، وكذا الشأن في كل ألف منقلبة عن ياء ، وطريقة معرفة الألف
المنقلبة عن الياء هو تثنية الأسماء مثل هُدى نقول هُدَيان ، وفي الأفعال
أن ننسبها إلى المتكلم أو المخاطب فنقول في هَدَى ؛ هَدَيتُ .

قال الشاطبي : وحمزة منهم الكسائي بعده ** أمالا ذوات الياء حيث تأصلا
وتثنية الأسماء تكشفها وإن ** رددت إليك الفعل صادفت منهلا
هدى واشتراه والهوى وهداهم ** ..............................
وقال : وذو الراء ورش بين بين وفي أرا** كهم وذوات اليا له الخلف جملا
وسيأتي الكلام على تحرير ذات الياء مع البدل لورش .
وسكت ابن الجزري عن خلف العاشر في مثل هذا فعلمنا أنه موافق لأصله .
وقد سبق الكلام على ميم الجمع والمد المتصل .
الجمع :
1. قالون بالإسكان وتوسط المتصل ؛ معه أبو عمرو وابن عامر وعاصم ويعقوب .
2. قالون بالصلة ؛ معه ابن كثير وأبو جعفر .
3. الكسائي بإمالة الألف في الهدى ؛ معه خلف العاشر .
4. ورش بمد المتصل وفتح الألف في الهدى ؛ ليس معه أحد .
5. ورش بالتقليل وما سبق له .
6. حمزة بمد المتصل وإمالة الألف في الهدى ؛ ليس معه أحد .

والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين





كيفية جمع القرآن بالقراءات
بطريقة الجمع بالوقف
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد صلى الله عليه وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد :
فهذا شرح بسيط لكيفية الجمع بالوقف
قد طلبه مني أخي الكريم أشرف فرأيت أن أعممه للجميع للفائدة وأسأل الله أن
يجعله خالصاً لوجهه الكريم إنه سبحانه ولي ذلك والقادر عليه .

الأصل في القرآن أن يقرأ إفراداً لا
جمعاً ، أي نقرأ لراوي راوي بل طريق طريق ، ولما ضعفت الهمم قام أئمة
القراءة بوضع طرق لجمع القرآن للقراء العشرة ورواتهم وقد تكلمت على أشهر
طرق الجمع في أول موضوعي ، واخترت الجمع بالوقف .

وهو أن يقرأ القارئ حتى يصل إلى المكان الذي يحسن الابتداء بما يليهثم يقرأ للراوي الذي يليه والأكثر موافقة له فيقرأ للراوي الثاني حتى يصل إلى الوقفوهكذا حتى يقرأ لجميع القراء ثم يواصل بنفس الطريقة .
وللإيضاح أضع بين يديك أخي الكريم هذه القواعد البسيطة .
أولاً : نعتمد الجمع بالوقف والذي مر شرحه قريباً .
ثانياً : نبدأ القراءة لقالون لأنه
المقدم ذكره في الشاطبية لكون الشاطبي رحمه الله قدم نافعاً وأول راوٍ عن
نافع هو قالون ، ونبدأ له بالقصر والإسكان .

ثالثاً : نقوم بحصر أوجه الخلاف التي في الآية .
رابعاً : يكون عطف القراءة من رأس الآية ـ أي آخرها ـ صعوداً إلى أول الآية .
وبالمثال يتضح المقال .
فمثلاً نقرأ قول الله تعالى (وعلى أبصارهم غشاوة ولهم عذاب عظيم )
أولاً : نستخرج أوجه الخلاف وننسبها لقارئيها .
1. المنفصل
في قوله تعالى : على ، قصر المنفصل ابن كثير والسوسي وأبو جعفر ويعقوب
ولقالون ودوري أبي عمرو وجهان القصر والتوسط ، ولورش وحمزة المد المشبع .

2. إمالة الألف المجرور في كلمة أبصارهم ؛ قرأ ورش بالتقليل قولاً واحداً ، وقرأ أبو عمرو ودوري الكسائي بالإمالة .
3. ميم الجمع : وصل الميم بواو لفظية ابن كثير وأبو جعفر اتفاقاً ولقالون وجهان الإسكان والصلة .
4. ترك الغنة عند الواو في قوله تعالى غشاوة ولهم ؛ وترك الغنة في ذلك خلف عن حمزة وحده .
ثانياً : بعد أن استخرجنا أوجه الخلاف ؛ نبدأ بالجمع وهو كالتالي :
نبدأ لقالون بالقصر والإسكان ونلحظ
من يمشي معه من القراء أو الرواة ومن يتوقف ، فنجد أنه حينما قصر المنفصل
توقف أصحاب التوسط والمد ، وحين قرأ الألف في أبصارهم بالفتح توقف أصحاب
التقليل والإمالة ، وحين قرأ بإسكان الميم توقف أصحاب الصلة ، وحينما قرأ
بالغنة توقف خلف عن حمزة .

بعد ذلك ننظر فيمن مشى مع قالون إلى آخر الآية ، نجده يعقوب وحده لأن من قرأ بالقصر إما توقف للميم وإما توقف للإمالة .
ثم نعطف أقرب قارئ تكون قراءته
مقاربة لقراءة قالون ، فنصعد من رأس الآية نجد أن أول خلاف يقابلنا هو ميم
الجمع ، لكن ميم الجمع متعلقة ببعضها فننتظر للميم التي قبلها في أول الآية
، فنصعد فنجد ترك الغنة لخلف فلا نستطيع أن نأتي به لأنه يمد المنفصل مداً
مشبعاً ، فنتركه ونرى ما بعده من خلاف فنجده الميم الأولى ، ولا شيء
يمنعها لأن أصحاب الصلة لهم القصر في المنفصل وليس لهم إمالة ، فنقرأ
لقالون بالقصر والصلة في الميمين ، فيوافقه ابن كثير وأبو جعفر . ويتخلف
وجه قالون بالتوسط والصلة ، ثم نصعد فنجد الخلاف التالي في إمالة الألف
المجرورة ، وهي لأبي عمرو ودوري الكسائي وورش فيتخلف ورش للمد في المنفصل
ودوري الكسائي ودوري أبي عمرو بوجه لأنهم يوسطون المنفصل ، فنقرأ لأبي عمرو
بالإمالة على القصر ، ثم نصعد فنجد المنفصل ، فنقرأ لقالون بالتوسط ونمضي
ونفعل ما فعلناه في الوجه الأول ، فنمضي إلى الألف فيتوقف أصحاب الإمالة
ونأتي إلى الميم فيتوقف أصحاب الصلة وهكذا إلى الآخر.

فنجد أن من وافقه هم من لم يتوقفوا في الخلافات السابقة وهم ابن عامر وعاصم وأبو الحارث عن الكسائي وخلف العاشر .
ثم نصعد ثانية من رأس الآية ولا
نأتي بخلاف متعلق بخلاف قبله مثل الميم ، فنجد أول خلاف الميم فنقرأ لقالون
بصلة ميم الجمع مع التوسط .

ثم نصعد فنجد الألف الذي قبل الراء المجرورة ، فنميله لدوري أبي عمرو ودوري الكسائي على توسط المنفصل .
ولم يبق أحد من القراء على وجه التوسط .
فنمد لورش المنفصل فيمشي معه حمزة
ونمضي فنقابل الألف الذي قبل الراء المكسورة فنقللها لورش ، فيتوقف حمزة
فيه ، ونمضي إلى آخر الآية .

فنقرأ لحمزة من أول الألف المقلل لورش فنفتحه ونأتي إلى ترك الغنة في غشاوة ولهم فيتوقف خلاد ونمضي إلى آخر الآية .
ثم نرجع فنأتي لخلاد بالغنة وبهذا تكون قد انتهى جمع الآية .
وسأجمع الآية سرداً وتابع مع الشرح التفصيلي وإن شاء الله يكون أوضح .
1. قالون بالقصر والإسكان ؛ معه يعقوب .
2. قالون بالقصر والصلة ؛ معه ابن كثير وأبو جعفر .
3. أبو عمرو (الدوري والسوسي) بإمالة الألف قبل الراء ؛ ليس معه أحد .
4. قالون بالتوسط والإسكان ؛ معه ابن عامر وعاصم وأبو الحارث وخلف العاشر .
5. قالون بالتوسط والصلة ؛ ليس معه أحد .
6. دوري أبي عمرو بالتوسط وإمالة الألف قبل الراء ؛ معه دوري الكسائي .
7. ورش بمد المنفصل وتقليل الألف قبل الراء ؛ ليس معه أحد .
8. خلف عن حمزة بمد المنفصل وفتح الألف قبل الراء وترك الغنة عند الواو ؛ ليس معه أحد .
9. خلاد كخلف ؛ لكن مع الغنة عند الواو ؛ ليس معهد أحد .


والله أعلم وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد





الحلقة التاسعة


الحمد لله رب العالمين والعاقبة
للمتقين ولا عدوان إلا على الظالمين وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك
له ، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله وبعد :

فهذه هي الحلقة التاسعة من حلقات جمع القرآن الكريم بالقراءات العشر الصغرى من طريقي الشاطبية والدرة وهي من قوله تعالى :
مَثَلُهُمْ
كَمَثَلِ الَّذِي اسْتَوْقَدَ نَاراً فَلَمَّا أَضَاءتْ مَا حَوْلَهُ
ذَهَبَ اللّهُ بِنُورِهِمْ وَتَرَكَهُمْ فِي ظُلُمَاتٍ لاَّ يُبْصِرُونَ

أوجه الخلاف :
1. ميم الجمع .
2. المنفصل .
3. المتصل .
4. ترقيق الراء لورش .
التوضيح :
1. وصل ميم الجمع بواو لفظية ابن كثير وأبو جعفر اتفاقاً ولقالون وجهان الإسكان والصلة .
2. المنفصل
: قصر المنفصل ابن كثير والسوسي وأبو جعفر ويعقوب اتفاقاً ، ولقالون ودوري
أبي عمرو وجهان القصر والتوسط ، ووسطه ابن عامر وعاصم والكسائي وخلف
العاشر اتفاقاً ، ومده مشبعاً ورش وحمزة .

3. المتصل : مده مشبعاً ورش وحمزة ، ووسطه الباقون .
4. ترقيق الراء في كلمة يبصرون : رقق ورش الراء في كلمة يبصرون لأنها وقعت بعد كسر .
وقد سبقت أدلة ما مضى من الشاطبية والدرة قريباً .
الجمع :
1. قالون بالقصر والإسكان ؛ معه أبو عمرو بخلف عن الدوري ويعقوب.
2. قالون بالتوسط والإسكان ؛ معه دوري أبي عمرو في وجهه الثاني وابن عامر وعاصم والكسائي وخلف العاشر .
3. ورش بمد المنفصل والمتصل وترقيق الراء في يبصرون ؛ ليس معه أحد .
4. حمزة بتفخيم الراء على ما سبق لورش .
5. قالون بالقصر والصلة ؛ معه ابن كثير وأبو جعفر .
6. قالون بالتوسط والصلة ؛ ليس معه أحد .
قوله تعالى : صُمٌّ بُكْمٌ عُمْيٌ فَهُمْ لاَ يَرْجِعُونَ
أوجه الخلاف :
ميم الجمع فقط ، وقد تكلمنا عنها في الآية السابقة .
الجمع :
1. قالون بالإسكان ؛ معه الجميع إلا أصحاب الصلة .
2. قالون بالصلة ؛ معه ابن كثير وأبو جعفر .
قوله تعالى :
أَوْ كَصَيِّبٍ مِّنَ السَّمَاءِ فِيهِ ظُلُمَاتٌ وَرَعْدٌ وَبَرْقٌ
يَجْعَلُونَ أَصْابِعَهُمْ فِي آذَانِهِم مِّنَ الصَّوَاعِقِ حَذَرَ
الْمَوْتِ

أوجه الخلاف :
1. المتصل .
2. صلة هاء الضمير لابن كثير .
3. ترك الغنة عند الواو والياء لخلف عن حمزة .
4. ميم الجمع .
5. إمالة الألف في كلمة آذانهم .
التوضيح :
1. المتصل : أشبع المتصل ورش وحمزة ووسطه الباقون .
2. وصل ابن كثير الهاء في كلمة فيه بياء لفظية بمقدار حركتين وقصرها الباقون .
3. وأدغم خلف عن حمزة التنوين في الواو والياء بلا غنة والباقون بالغنة .
4. وصلة ميم الجمع واضحة .
5. أمال الألف في كلمة ءاذنهم دوري الكسائي وحده .
قال الشاطبي : وآذانهم طغيانهم ويسارعو ** ن آذننا عنه الجواري تمثلا
الجمع :
1. قالون بالقصر والإسكان ؛ معه أبو عمرو بخلف عن الدوري ويعقوب .
2. قالون بالتوسط والإسكان ؛ معه دوري أبي عمرو في وجهه الثاني وابن عامر وعاصم وأبو الحارث وخلف العاشر .
3. دوري الكسائي بإمالة الألف في كلمة طغيانهم ؛ ليس معه أحد .
4. قالون بالقصر والصلة ؛ معه أبو جعفر .
5. قالون بالتوسط والصلة ؛ ليس معه أحد .
6. ابن كثير بصلة هاء الضمير في فيه وصلة ميم الجمع ؛ ليس معه أحد .
7. ورش بمد المتصل والمنفصل وقصر البدل ؛ معه خلاد .
8. ورش بتوسط البدل وما سبق له .
9. ورش بمد البدل وما سبق له .
10. خلف عن حمزة بترك الغنة عند الواو والياء .
قوله تعالى : واللّهُ مُحِيطٌ بِالْكافِرِينَ
أمال الألف في كلمة الكافرين أبو عمرو ودوري الكسائي ورويس عن يعقوب ، وقللها ورش اتفاقاً .
قال الشاطبي : وفي ألفات قبل را طرف أتت ** إلى أن قال : ومع كافرين الكافرين بيائه .
وقال : وورش جميع الباب كان مقللا
وقال ابن الجزري : وطل كافرين الكل
الجمع :
1. قالون بالفتح ؛ معه الجميع إلا ورشاً وأبا عمرو ودوري الكسائي ورويساً .
2. ورش بالتقليل ؛ ليس معه أحد .
3. أبو عمرو بالإمالة معه دوري الكسائي ورويس .

قوله تعالى : يَكَادُ الْبَرْقُ يَخْطَفُ أَبْصَارَهُمْ
هذه المقطع محل اتفاق للعشرة ؛ فتقرأ لقالون ويندرج معه الجمع .
قوله تعالى : كُلَّمَا أَضَاء لَهُم مَّشَوْاْ فِيهِ وَإِذَا أَظْلَمَ عَلَيْهِمْ قَامُواْ
أوجه الخلاف :
1. المنفصل .
2. المتصل .
3. ميم الجمع .
4. صلة الهاء .
5. تغليظ اللام لورش .
6. الهاء في عليهم .
التوضيح :
غلظ ورش اللام في كلمة أظلم لأنها لام مفتوحة وقعت بعد سكون .
قال الشاطبي :
وغلظ ورش فتح لام لصادها ** أو الطاء أو للظاء قبل تنزلا
إذا فتحت أو سكنت كصلاتهم ** ومطلع أيضاً ثم ظل ويوصلا
وبقية أوجه الخلاف واضحة مع دليلها .
الجمع :
1. قالون بالإسكان والقصر ؛ معه أبو عمرو بخلف عن الدوري .
2. يعقوب بضم الهاء في عليهم على قصر المنفصل ؛ ليس معه أحد .
3. قالون بالصلة والقصر ؛ معه أبو جعفر .
4. ابن كثير بصلة الهاء والميم ؛ ليس معه أحد .
5. قالون بالإسكان والتوسط ؛ معه دوري أبي عمرو وابن عامر وعاصم والكسائي وخلف العاشر .
6. قالون بالصلة والتوسط ؛ ليس معه أحد .
7. ورش بمد المنفصل والمتصل وتغليظ اللام في أظلم ؛ ليس معه أحد .
8. حمزة بترقيق اللام ومد المنفصل والمتصل مع ضم الهاء في عليهم .
قوله تعالى : وَلَوْ شَاء اللّهُ لَذَهَبَ بِسَمْعِهِمْ وَأَبْصَارِهِمْ
أوجه الخلاف :
1. إمالة الألف في شاء .
2. الإدغام الكبير في لذهب بسمعهم .
3. ميم الجمع .
4. الهمز المتوسط بزائد في كلمة وأبصارهم .
5. إمالة الألف الواقع قبل الراء المجرورة .
التوضيح :
1. أمال الألف في كلمة شاء حمزة وابن ذكوان وخلف العاشر .
قال الشاطبي : وكيف الثلاثي غير زاغت بماضي ** أمل خاب خافوا طاب ضاقت فتجملا
وحاق وزاغوا جاء شاء وزاد فز ** وجاء ابن ذكوان وفي شاء ميلا
وقال ابن الجزري :
وبالفتح قهار البوار ضعاف معـ ** ـه عين الثلاثي ران شا جاء ميلا ... إلى فد .
2. قوله
تعالى لذهب بسمعهم ؛ قرأ السوسي بالإدغام الكبير ووافقه على إدغام هذا
الموضع بخلف عنه رويس عن يعقوب ، ومر دليل الشاطبي للسوسي، أما
دليل الدرة لرويس فهو :

طب نسبحك نذكرك إنك جعل خلف ذا ولا ... بنحل قبل مع أنه النجم مع ذهب
3. قوله
تعالى : وأبصارهم ؛ فيه عند الوقف لحمزة وجهان ؛ التحقيق والتسهيل بين بين
، وكذا الشأن في كل همز اعتبر متوسطاً بسبب دخول حرف من الحروف الزوائد
عليه ، وهذه الأحرف هي : الهاء وياء النداء واللام والباء والواو والفاء
والهمزة والسين والكاف ولام التعريف ، والتغيير الواقع بعدها يكون حسب
القواعد والتي معنا هنا مفتوحة بعد حرف مفتوح زائد فيكون فيها التسهيل بين
بين والتحقيق .

والتسهيل من باب قول الشاطبي : وفي غير هذا بين بين ؛ أما التحقيق فهو من باب قوله
وما فيه يلفى واسطاً بزائد ** دخلن عليه فيه وجهان أعملا .
وبقية أوجه الخلاف واضحة مع ذكر دليلها .
الجمع :
1. قالون بالإسكان ؛ معه ابن عامر وعاصم وأبو الحارث وروح ووجه رويس بالإظهار .
2. دوري أبي عمرو بإمالة الألف في كلمة أبصارهم ؛ معه دوري الكسائي .
3. قالون بالصلة ؛ معه ابن كثير وأبو جعفر .
4. السوسي بالإدغام الكبير في لذهب بسمعهم وإمالة الألف في أبصارهم ؛ ليس معه أحد .
5. رويس بوجه الإدغام الكبير وليس له في الألف إلا الفتح .
6. ورش بمد المتصل وتقليل الألف في كلمة أبصارهم ؛ ليس معه أحد .
7. ابن ذكوان بإمالة الألف في شاء مع توسط المتصل ؛ معه خلف العاشر .
8. حمزة بإمالة الألف في شاء مع المد المشبع وتسهيل الهمز المتوسط بزائد في كلمة وأبصارهم .
9. حمزة بما سبق لكن مع تحقيق الهمز المتوسط بزائد .
قوله تعالى : إِنَّ اللَّه عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ
ليس في الآية من خلاف إلا في قوله تعالى شَيْءٍ وتوضحيها كالتالي :

ü لورش توسط الياء ومدها وصلا ووقفاً ، وكذا الشأن في كل ياء ساكنة أو واو ساكنة وقعتا بعد فتح ووقع بعدها همزة قطع في كلمتها .
قال الشاطبي :وإن تسكن اليا بين فتح وهمزة ** بكلمة او واو فوجهان جملا
بطول وقصر وصل ورش ووقفه ** .........................
أما إذا وقفنا عليها فلجميع القراء سوى حمزة القصر والتوسط والإشباع .
قال الشاطبي : ........................** وعند سكون الوقف للكل أعملا
وعنهم سقوط المد فيه

ü أما حمزة فتختلف عنده حالة الوصل عن حالة الوقف .
أولاً : حالة الوصل .
بالنسبة لخلف فله السكت قولاً
واحداً سواء كانت كلمة شيء مرفوعة أو منصوبة أو مجرورة ، وأما خلاد فله
السكت وعدمه في الحالات الثلاث .

ثانياً : حالة الوقف .
· إذا
كانت كلمة شيء منصوبة ـ شيئا ـ فليس له فيها إلا وجهان : الأول ؛ نقل حركة
الهمزة إلى الياء مع حذفها ، والثاني ؛ الإدغام أي إبدال الهمزة ياء وإدغام
الياء المبدلة في الياء التي قبلها .

· أما إذا كانت مرفوعة فله فيها ستة أوجه ؛ النقل والإدغام وعلى كل منها السكون المحض والروم والإشمام .
· وأما إذا كانت مجرورة فله فيها أربعة أوجه ؛ النقل والإدغام وعلى كل منهما السكون المحض والروم .
وهذا الشأن في كل همزة متحركة وكان قبلها ياء أصلية كما هنا ، وسيأتي تفصيل آخر في موضعه إن شاء الله تعالى .

ü وأما إدريس فله وجهان حال الوصل ؛ السكت وعدم وهذا في الحالات الإعرابية الثلاثة .
أما في حالة الوقف فإذا كنا نقرأ له
بعدم السكت وقفنا بعدم السكت الذي هو التحقيق ، وإذا كنا نقرأ بالسكت
وقفنا بالسكت لكن يلزم في حالة الرفع والجر أن نقف بروم حركة الهمزة لأننا
لا نستطيع أن نقف على متحرك بحركة كاملة وإلى هذا أشار العلامة المتولي
رحمه الله تعالى وتبعه على ذلك الضباع .

الجمع :
1. قالون ؛ معه الجميع إلا ورشاً وخلف عن حمزة ووجه خلاد بالسكت ووجه إدريس بالسكت .
2. ورش بتوسط اللين ؛ ليس معه أحد .
3. ورش بمد اللين ؛ ليس معه أحد .
4. حمزة بالسكت على شيء ؛ معه وجه إدريس بالسكت .



الحلقة العاشرة


الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين صلى الله عليه وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد :
فهذه هي الحلقة العاشرة من حلقات جمع القرآن الكريم بالقراءات العشر الصغرى من طريقي الشاطبية والدرة وهي من قوله تعالى :
يَا أَيُّهَا النَّاسُ اعْبُدُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ وَالَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ
أوجه الخلاف :
1. المنفصل .
2. ميم الجمع .
3. الإدغام الكبير في كلمة خلقكم .
التوضيح :
1. المنفصل
؛ قصره ابن كثير والسوسي وأبو جعفر ويعقوب اتفاقاً ، ولقالون ودوري أبي
عمرو وجهان القصر والتوسط ، ووسطه ابن عامر وعاصم والكسائي وخلف العاشر ،
ومده مداً مشبعاً ورش وحمزة ، وقد سبق الدليل.

2. ميم الجمع ؛ قرأ ابن كثير وأبو جعفر وقالون بخلف عنه بصلة ميم الجمع بواو لفظية ، وقرأ غيرهم بإسكانها . والدليل في سورة الفاتحة .
3. الإدغام الكبير ؛ قرأ السوسي بإدغام القاف في الكاف .
قال الشاطبي :
وإن كلمة حرفان فيها تقاربا ** فإدغامه للقاف في الكاف مجتلا
وهذا إذا ما قبله متحرك ** مبين وبعد الكاف ميم تخللا
الجمع :
1. قالون بالإسكان والقصر ؛ معه يعقوب ودوري أبي عمرو بخلف عنه .
2. قالون بالصلة والقصر ؛ معه ابن كثير وأبو جعفر .
3. السوسي بالإدغام الكبير ؛ ليس معه أحد .
4. قالون بالإسكان والتوسط ؛ معه دوري أبي عمرو في وجهه الثاني وابن عامر وعاصم والكسائي وخلف العاشر .
5. قالون بالصلة والتوسط ؛ ليس معه أحد .
6. ورش بمد المنفصل ؛ معه حمزة .
قوله تعالى : الَّذِي
جَعَلَ لَكُمُ الأَرْضَ فِرَاشاً وَالسَّمَاء بِنَاء وَأَنزَلَ مِنَ
السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجَ بِهِ مِنَ الثَّمَرَاتِ رِزْقاً لَّكُمْ

أوجه الخلاف .
1. الإدغام الكبير .
2. الصلة لقالون ومن معه .
3. النقل لورش .
4. السكت لحمزة وإدريس
5. ترك الغنة عند الواو لخلف عن حمزة .
6. ترقيق الراء لورش في كلمة فراشاً .
7. المتصل .
وما ورد في هذا المقطع من خلاف واضح جلي سبق الكلام عليه مراراً .
الجمع :
1. قالون بتوسط المتصل ؛ معه الجميع إلا ورشاً والسوسي وحمزة ووجه إدريس بالسكت .
2. خلاد بمد المتصل على وجه عدم السكت ؛ ليس معه أحد .
3. خلف عن حمزة بمد المتصل وترك الغنة عند الواو والسكت على أل .
4. خلاد كخلف لكن بإثبات الغنة .
5. إدريس بوجه السكت على أل مع توسط المتصل .
6. ورش بالنقل وترقيق الراء في كلمة فراشاً مع مد المتصل .
7. السوسي بالإدغام الكبير ؛ ليس معه أحد .[/font:

============================
لا اله الا انت سبحانك انى كنت من الظالمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mr.aladdin
الإدارة
الإدارة
avatar

تاريخ التسجيل : 03/11/2009
عدد المساهمات : 46
الجنس : ذكر
العمر : 28
دعاء دعاء

مُساهمةموضوع: رد: جمع القراءات العشر من طريق الشاطبية والدرة   الخميس 29 سبتمبر 2011, 9:55 pm

الحلقة الحادية عشرة


الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وبعد:
فهذه هي الحلقة الحادية عشر من حلقات جمع القرآن الكريم بالقراءات العشر الصغرى من طريقي الشاطبية والدرة ، وهي من قوله تعالى :
إِنَّ اللَّهَ لاَ يَسْتَحْيِي أَن يَضْرِبَ مَثَلاً مَّا بَعُوضَةً فَمَا فَوْقَهَا
أوجه الخلاف :
1. المنفصل .
2. ترك الغنة عند الياء .
وهي واضحة .
الجمع :
3. قالون بالقصر ؛ معه ابن كثير وأبو عمرو بخلف عن الدوري ، ويعقوب وأبو جعفر .
4. قالون بالتوسط ؛ معه ودوري أبي عمرو على وجه التوسط وابن عامر وعاصم والكسائي وخلف العاشر .
5. ورش بمد المنفصل ؛ معه خلاد .
6. خلف عن حمزة بترك الغنة عند الياء ؛ ليس معه أحد .
قوله تعالى : فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُواْ فَيَعْلَمُونَ أَنَّهُ الْحَقُّ مِن رَّبِّهِمْ
ليس في هذا المقطع البدل ، وقصره وتوسطه ومده لورش واضح جلي .
الجمع :
1. قالون ؛ معه الجميع إلا ورشاً على وجهي التوسط والمد في البدل .
2. ورش بتوسط البدل .
3. ورشد بمد البدل .
قوله تعالى : وَأَمَّا الَّذِينَ كَفَرُواْ فَيَقُولُونَ مَاذَا أَرَادَ اللَّهُ بِهَـذَا مَثَلاً
ليس في هذا المقطع
إلا المنفصل ، وقصره ابن كثير والسوسي وأبو جعفر ويعقوب اتفاقاً ، ولقالون
ودوري أبي عمرو القصر والتوسط ، ووسطه ابن عامر وعاصم والكسائي وخلف العاشر
، ومده مشبعاً ورش وحمزة .

الجمع :
1. قالون بالقصر ؛ معه أصحاب القصر .
2. قالون التوسط ؛ معه أصحاب التوسط .
3. ورش بالمد ؛ معه حمزة .
قوله تعالى : يُضِلُّ بِهِ كَثِيراً وَيَهْدِي بِهِ كَثِيراً
أوجه الخلاف مع التوضيح :
1. الراء في قوله تعالى كثيراً في الموضعين ؛ رققها ورش وفخمها الباقون .
2. إدغام التنوين في الواو ؛ أدغم خلف عن حمزة بلا غنة والباقون بالغنة .
الجمع :
1. قالون ؛ معه الجميع إلا ورشاً وخلفاً عن حمزة .
2. خلف عن حمزة بترك الغنة عند الواو .
3. ورش بترقيق الراء في الموضعين ؛ ليس معه أحد .
قوله تعالى : وَمَا يُضِلُّ بِهِ إِلاَّ الْفَاسِقِينَ
الخلاف مع التوضيح :
1. هاء
الضمير ؛ وقعت هاء الضمير في كلمة به بين متحركين فوصلها الجميع بياء
لفظية ، ووقع بعدها همزة قطع فتعتبر حيئنذٍ من قبيل المد المنفصل وكلٌ على
أصله في مقدار المد ، فابن كثير والسوسي وأبو جعفر ويعقوب بالقصر ، وقالون
ودوري أبي عمرو بالقصر والتوسط ، وابن عامر وعاصم والكسائي وخلف العاشر
بالتوسط ، وورش وحمزة بالمد المشبع .

الجمع :
1. قالون بالقصر ؛ معه أصحاب القصر .
2. قالون بالتوسط ؛ معه الموسطون .
3. ورش بالمد ؛ معه حمزة .
قوله
تعالى : الَّذِينَ يَنقُضُونَ عَهْدَ اللَّهِ مِن بَعْدِ مِيثَاقِهِ
وَيَقْطَعُونَ مَا أَمَرَ اللَّهُ بِهِ أَن يُوصَلَ وَيُفْسِدُونَ فِي
الأَرْضِ

أوجه الخلاف ؛ والتوضيح .
1. المنفصل ؛ وهو واضح جلي وقد مر كثيراً .
2. ترك الغنة عند الياء لخلف عن حمزة .
3. تغليظ
اللام ؛ في كلمة (يوصل) ، مر علينا أن ورشاً يغلظ اللام المفتوحة إذا وقعت
بعد صاد أو طاء أو ظاء مفتوحة أو ساكنة ، هذه هي القاعدة العامة لباب
اللامات عند ورش، وفي هذه الكلمة التي معنا تنطبق عليها الشروط ، فيغلظها
ورش في حالة الوصل اتفاقاً ، أما في حالة الوقف فإنه يقف بإسكان اللام ،
فينتج عن هذا الإسكان وجهان :

الأول : التغليظ اعتداداً بالأصل ، وهو الوجه المقدم في الأداء .
الثاني : الترقيق اعتداداً بالسكون العارض .
قال الشاطبي :وفي طال خلف مع فصالاً وعندما ** يسكن وقفاً والمفخم فضلا
قال ابن الجزري في بيان مخالفة أبي جعفر لورش :
كقالون راءات ولامات اتلها
4. السكت والنقل في كلمة الأرض لحمزة وورش وإدريس مر علينا في الربع الأول ، فليراجع في موضعه .
الجمع :
5. قالون بالقصر ؛ معه ابن كثير وأبو عمرو بخلف عن الدوري وأبو جعفر ويعقوب .
6. قالون بالتوسط ؛ معه الموسطون إلا إدريس بوجه بالسكت .
7. إدريس بوجه السكت ؛ ليس معه أحد .
8. ورش بمد المنفصل وتغليظ اللام مع النقل في الأرض ؛ ليس معه أحد .
9. خلاد بمد المنفصل وترقيق اللام مع النقل في الأرض .
10. خلاد بما سبق مع وجه السكت على الأرض .
11. خلف عن حمزة بترك الغنة ووجه النقل في الأرض .
12. خلف عن حمزة بترك الغنة ووجه السكت في الأرض .
قوله تعالى : أُولَـئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ
مراتب المتصل لجميع القراء وترقيق الراء لورش واضح جلي .
الجمع :
1. قالون ؛ معه الموسطون في المتصل .
2. ورش بمد المتصل مع ترقيق الراء في كلمة الخاسرون ؛ ليس معه أحد .
3. حمزة بمد المتصل وتفخيم الراء ، ليس معه أحد .
قوله
تعالى : كَيفَ تَكْفُرُونَ بِاللَّهِ وَكُنتُمْ أَمْوَاتاً فَأَحْيَاكُمْ
ثُمَّ يُمِيتُكُمْ ثُمَّ يُحْيِيكُمْ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ

أوجه الخلاف .
1. ميم الجمع . 2. السكت . 3. التقليل والإمالة في ألف فأحياكم . 4. صلة هاء الضمير في كلمة إليه . 5. ترجعون .
التوضيح :
ميم الجمع والسكت
وهاء الضمير كلها واضحة جلية ، وينبغي أن ننتبه أو ورشاً له صلة ميم الجمع
مع المد المشبع لكونها وقعت قبل همزة القطع .

ونتكلم على :
1. التقليل والإمالة في ألف فأحياكم : قلل ورش الألف بخلف عنه وأماله الكسائي وحده .
قال الشاطبي :
ولكن أحيا عنهما بعد واوه ** وفيما سواه للكسائي ميلا .... والضمير في قول الشاطبي عنهما عائد إلى حمزة والكسائي .
وقال في تقليل ورش :
وذو الراء ورش بين بين وفي أرا ** كهم وذوات اليا له الخلف جملا
2. قوله
تعالى : ترجعون ؛ قرأ يعقوب بفتح التاء وكسر الجيم على البناء للفاعل ،
والباقون بضم التاء وفتح الجيم على البناء للمفعول ؛ وهذا الشأن في كل كملة
ترجعون خطاباً أو غيبة مفردة أو مجموعة بشرط أن يكون الرجوع فيها إلى الله
تعالى ؛ نحو إليه ترجعون ، ويوم يرجعون إليه ، وخرج نحو أنهم إليهم لا
يرجعون ، ونحو فهم لا يرجعون .

الجمع :
3. قالون بالإسكان ؛ معه أبو عمرو وابن عامر وعاصم وحمزة بخلف عن خلف وخلف العاشر بخلف عن إدريس .
4. يعقوب بفتح التاء وكسر الجيم في ترجعون ؛ ليس معه أحد .
5. الكسائي بإمالة الألف في كلمة " فأحياكم " ؛ ليس معه أحد .
6. خلف عن حمزة بالسكت على الساكن المفصول ؛ معه وجه إدريس بالسكت.
7. قالون بصلة ميم الجمع على القصر ؛ معه أبو جعفر .
8. ابن كثير بصلة الميم والهاء ؛ ليس معه أحد .
9. قالون بتوسط صلة ميم الجمع ؛ ليس معه أحد .
10. ورش بمد صلة ميم الجمع ؛ ليس معه أحد .
قوله
تعالى : هُوَ الَّذِي خَلَقَ لَكُم مَّا فِي الأَرْضِ جَمِيعاً ثُمَّ
اسْتَوَى إِلَى السَّمَاء فَسَوَّاهُنَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ

أوجه الخلاف :
1. ميم الجمع . 2. النقل . 3. السكت . 4. التقليل والإمالة في كلمتي استوى وفسواهن .
التوضيح :
1. قوله تعالى :
الأرض : لورش النقل وصلاً ووقفاً ، ولإدريس السكت وعدمه وصلاً ووقفاً ،
ولحمزة وصلاً السكت بخلف عن خلاد ، وأما في حالة الوقف فهي مرتبطة بحالة
الوصل فإذا كنا نقرأ بالسكت وصلاً وقفنا بالنقل ثم السكت ، وإذا كنا نقرأ
بعدم السكت لخلاد وصلاً وقفنا بالنقل فقط .

2. قوله تعالى : استوى ، فسواهن : قلل ورش الألفان في الكلمتان بخلف عنه، وأمالهما حمزة والكسائي وخلف العاشر .
قال الشاطبي :وحمزة منهم الكسائي بعده ** أمالا ذوات الياء حيث تأصلا
وقال في تقليل ورش :وذو الراء ورش بين بين وفي أرا ** كهم وذوات اليا له الخلف جملا .
وسكت ابن الجزري عن خلف العاشر فعلمنا أنه موافق لأصله .
وميم الجمع في أول الآية واضحة لجميع القراء .
3. قوله تعالى فسواهن : وقف يعقوب على كلمة فسواهن ؛ بهاء السكت
الجمع :
1. قالون بالقصر والإسكان ؛ معه وأبو عمرو بخلف عن الدوري ويعقوب.
2. قالون بالتوسط والإسكان ؛ معه دوري أبي عمرو وابن عامر وعاصم .
3. خلاد بالإمالة مع إشباع المنفصل وعدم النقل في الأرض، ليس معه أحد .
4. الكسائي بالإمالة مع توسط المنفصل ؛ معه خلف العاشر .
5. حمزة بالإمالة وإشباع المنفصل والسكت على الأرض ؛ ليس معه أحد.
6. إدريس بوجه السكت على الأرض مع توسط المنفصل ، ليس معه أحد.
7. ورش بمد المنفصل والنقل في الأرض مع الفتح ؛ ليس معه أحد .
8. ورش بالتقليل على ما سبق ؛ ليس معه أحد .
9. قالون بالصلة والقصر ؛ معه ابن كثير وأبو جعفر .
10. قالون بالصلة والتوسط ؛ ليس معه أحد .
قوله تعالى : وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ
الخلاف مع التوضيح :
أسكن الهاء في كلمة
هو أو هي إذا وقعتا بعد الواو أو الفاء أو اللام ؛ قالون وأبو عمرو
والكسائي وأبو جعفر وضمها غيرهم . وأما إذا وقعت كلمة هو بعد ثم فيسكنها
قالون والكسائي وأبو جعفر ويكسرها الباقون .

قال الشاطبي : وها هو بعد الواو والفا ولامها ** وهاهي أسكن راضيا بارداً حلا
وثم هو رفقاً بان والضم غيرهم ** وكسر وعن كلٍ يمل هو انجلا .
قال ابن الجزري : مع هو وهي يمل هو ثم هو اسكنن أد وحملا ... فحرك
الجمع :
1. قالون بإسكان الهاء في هو ؛ معه أبو عمرو والكسائي وأبو جعفر .
2. ورش بضم الهاء ؛ معه ابن كثير وابن عامر وعاصم وحمزة ويعقوب وخلف العاشر.

وأكتفي بهذا القدر واعذروني على أمرين :
الأول
: قد يكون هناك أخطاء إملائية أو نحوية وذلك يرجع إلى أمرين هو أني أكتب
إليكم على عجالة لأني ليس عندي حاسب فأنا أكتب إليكم من إنترنت عام ،
والأمر الثاني وهو الأهم أني أفتقدت في هذه الأيام من كان يراجع معي الدروس
قبل وضعها في ملتقاكم العامر ، وهي زوجتي أم العبير حفظها الله .

الثاني
: لا أستطيع أن أكتب إليكم إلا مرة واحدة في الأسبوع ، ولذلك لما ذكرت
آنفاً أني ليس عندي حاسب في هذه الأيام ، ويصعب علي التردد على مقاهي
الإنترنت كثيراً .

فالمعذرة المعذرة ولا تنسوني من صالح دعواتكم .

وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين



الحلقة الثانية عشرة


الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وبعد:
فهذه هي الحلقة الثانية عشر من حلقات جمع القرآن الكريم بالقراءات العشر الصغرى من طريقي الشاطبية والدرة ، وهي من قوله تعالى :
وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلاَئِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً
أوجه الخلاف :
1. الإدغام الكبير
2. المتصل .
3. النقل .
4. السكت .
5. إمالة هاء التأنيث .
التوضيح :
1. أدغم اللام في الراء من قوله تعالى : قال ربك ؛ السوسي وله حال الإدغام ثلاثة أوجه القصر والتوسط والإشباع مع السكون المحض .
قال الشاطبي :
وفي اللام راء وهي في الرا وأظهرا ** إذا انفتحا بعد المسكن منزلا
سوى قال ..
2. إمالة هاء التأنيث في قوله تعالى : (خليفة) .
للكسائي في إمالة هاء التأنيث وما قبلها مذهبان :
الأول : وهو المختار ؛ أن تمال إذا وقع
قبلها حرف من حروف (فجثت زينب لذود شمس) ، وكذا تمال إذا وقع قبلها حرف من
حروف كلمة (أكهر) بشرط أن يقع قبل كل حرف منها ياء ساكنة أو كسرة متصلة أو
منفصلة بساكن نحو عبرة ؛ وتفتح هاء التأنيث إذا وقع قبلها حرف من حروف (حق
ضغاط عص خظا) أو وقع قبلها حرف من حروف كلمة (أكهر) ولم يكن قبلها ياء
ساكنة أو كسرة متصلة أو منفصلة بساكن .

الثاني : أنها تمال عند جميع الحروف ما عدا الألف .
واختلف العلماء في هل الممال الهاء فقط أم
الهاء وما قبلها وذكر المحقق ابن الجزري أن الخلاف خلاف لفظي أما الأدء
فإنه لا يختلف فيه أصحاب القولين .

والله أعلم .
وقد سبق الكلام مراراً على بقية أوجه الخلاف .
الجمع :
1. قالون بتوسط المتصل ؛ معه دوري أبي عمرو وابن كثير وابن عامر وخلف العاشرـ بخلف عن إدريس ـ وأبو جعفر ويعقوب .
2. الكسائي بإمالة هاء التأنيث .
3. إدريس بوجه السكت على أل ؛ ليس معه أحد .
4. ورش بإشباع المتصل والنقل ؛ ليس معه أحد .
5. حمزة بإشباع المتصل ، والسكت على أل .
6. خلاد بإشباع المتصل ؛ وعدم السكت على أل .
7. السوسي بالإدغام الكبير ، وله ثلاثة أوجه عارض الإدغام التي ذكرناها في التوضيح.
قوله تعالى : قَالُواْ أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاء وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ
أوجه الخلاف .
1. المنفصل . 2. ترك الغنة عند الواو لخلف عن حمزة . 3. المتصل.
4. الإدغام الكبير للسوسي .
وكلها واضحة غير أنه ينبغي أن ننتبه إلى أن السوسي له الإدغام المحض ، والإشمام والإخفاء ـ الروم ـ .
الجمع :
1. قالون بالقصر ؛ معه ابن كثير ويعقوب وأبو جعفر ودوري أبي عمرو بخلف عنه .
2. السوسي بالإدغام الكبير ، وله ثلاثة أوجه ، الإدغام المحض ، والإدغام مع الإشمام ، والإخفاء ، ويلزم منه فك الإدغام .
3. ورش بإشباع المدين ؛ معه خلاد عن حمزة .
4. خلف بترك الغنة عند الياء ، ليس معه أحد .
قوله تعالى : قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لاَ تَعْلَمُونَ
أوجه الخلاف :
1. ياء الإضافة . 2. الإدغام الكبير
التوضيح :
فتح ياء الإضافة وصلاً كل من نافع وابن كثير وأبو عمرو وأبو جعفر ، وأسكنها الباقون
قال الشاطبي :
فتسعون مع همز بفتح وتسعها ** سما فتحها إلا مواضع هملا
وقال ابن الجزري :
كقالون أد لي ديني سكن وإخوتي ** وربي افتح اصلاً واسكن الباب حملا
والإدغام الكبير للسوسي واضح .
الجمع :
1. قالون بفتح ياء الإضافة ؛ معه ورش وابن كثير ودوري أبي عمرو وأبو جعفر.
2. السوسي بالادغام الكبير .
3. ابن عامر بإسكان ياء الإضافة مع توسط المنفصل ؛ معه عاصم والكسائي وخلف العاشر .
4. حمزة بإشباع المنفصل .
5. يعقوب بقصر المنفصل على إسكان ياء الإضافة .
قوله تعالى :
وََعَلَّمَ آدَمَ الأَسْمَاء كُلَّهَا ثُمَّ عَرَضَهُمْ عَلَى
الْمَلاَئِكَةِ فَقَالَ أَنبِئُونِي بِأَسْمَاء هَـؤُلاء إِن كُنتُمْ
صَادِقِينَ

أوجه الخلاف :
1. البدل . 2. المتصل . 3. الصلة . 4. أنبئوني وصلاً ووقفاً.
5. الهمزتان من كلمتين .
التوضيح :
1. قوله تعالى : (أنبئوني) .
* لحمزة حال الوقف على هذه الكلمة ثلاثة أوجه :
الأول : التسهيل بين بين ، وهو من قول الناظم : وفي غير هذا بين بين ، وهو معطوف على الهمز المتحرك بعد المتحرك .
الثاني : الإبدال ياء خالصة ، وهو من قول الناظم : والاخفش بعد الكسر ذا الضم أبدلا .. بواو وعنه الياء في عكسه .
الثالث : الحذف : وهو من قول الناظم : وفي مستهزئون الحذف فيه ونحوه وضم.
* ولأبي جعفر وصلاً ووقفا الحذف .
قال ابن الجزري : ويحذف مستهزون والباب
2. الهمزتان المتفقتان من كلمتين في قوله تعالى (هؤلاء إن) ..
أولاً : قرأ قالون والبزي بتسهيل الهمزة الأولى مع المد والقصر ، ووجه المد النظر للأصل ووجه القصر الاعتداد بعارض التسهيل .
وقد مر علينا أنه إذا وقع حرف مد قبل همز مغير فإنه يجوز فيه حيئنذ المد والقصر وهي من قول الناظم :
وإن حرف مد قبل همز مغير ** يجز قصره والمد مازال أعدلا
ولقالون في هاء التنبيه القصر والتوسط ،
لأنه مد منفصل ، فعلى القصر يجوز مد أولاء وقصره ، وعلى المد يتعين مد
أولاء لأن مده من قبيل المتصل ومدها من قبيل المنفصل وسبب المتصل ولو كان
متغيراً أقوى من سبب المنفصل فلا يصح قصر الأقوى مع مد الأضعف ، وعلى هذا
يكون لقالون ثلاثة أوجه ، وللبزي وجهان : تسهيل الأولى مع المد والقصر .

وقرأ ورش وقنبل وأبو جعفر ورويس بتسهيل
الهمزة الثانية بين بين ، ولورش وقنبل وجه آخر ، وهو إبدالها حرف مد من جنس
حركة ما قبلها ، أي إبدالها ياء ساكنة فيمد للساكن طويلاً ، ولورش وجه
ثالث وهو إبدالها ياء مكسورة خالصة .

وقرأ أبو عمرو بإسقاط إحدى الهمزتين ،
والجمهور على أن الساقطة الأولى ، وذهب البعض إلى أنها الثانية ، وعلى قول
الجمهور يكون لأبي عمرو في أولاء القصر والمد عملاً بالقاعدة السابقة والتي
تخص وقوع حرف المد قبل الهمز المغير .

وعلى هذا يكون للسوسي وجهان فقط التغيير بالإسقاط مع القصر والمد ، لأنه يقصر المنفصل قولاً واحداً .
ويشترك معه الدوري إذا قصر المنفصل ، اما
إذا مده فلا يكون له في أولاء إلا المد لأننا إذا جرينا على مذهب الجمهور
وهو أن الساقطة الأولى يكون مد أولاء من قبيل المنفصل فحينئذ يجب تسويته
بالمنفصل قبله ، وإذا جرينا على أن الساقطة الثانية على مذهب البعض يكون
المد من قبيل المتصل وحييئذ لا يسوغ قصره بحال.

والله أعلم ...
الجمع :
1. قالون بالإسكان والقصر في ها مع تسهيل الهمزة الأولى من (أولاء إن) مع المد ؛ ليس معه أحد .
2. قالون بالإسكان والقصر في ها مع تسهيل الهمزة الأولى من (أولاء إن) مع القصر ؛ ليس معه أحد .
3. رويس بتسهيل الهمزة الثانية من (أولاء إن) ؛ ليس معه أحد .
4. روح بتحقيق الهمزة الأولى والثانية ؛ ليس معه أحد .
5. أبو عمرو بالقصر في ها وإسقاط الهمزة الأولى من (أولاء إن) مع القصر ، ليس معه أحد .
6. أبو عمرو بالقصر في ها وإسقاط الهمزة الأولى من أولاء إن مع التوسط ، ليس معه أحد([ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]).
7. قالون بالإسكان والتوسط في ها مع تسهيل الهمزة الأولى من (أولاء إن) مع التوسط ثم القصر ـ وقد أجاز ذلك المتولي ـ ؛ ليس معه أحد .
8. دوري أبي عمرو بالتوسط في ها وإسقاط الهمزة الأولى من أولاء إن مع التوسط فقط([ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]) .
9. ابن عامر بتوسط المنفصل مع تحقيق الهمزتين ؛ معه عاصم والكسائي وخلف العاشر .
10. قالون بالصلة على القصر في ها مع تسهيل الهمزة الأولى من (أولاء إن) مع المد ؛ معه البزي .
11. قالون بالصلة على القصر في ها مع تسهيل الهمزة الثانية من (أولاء إن) مع القصر ؛ معه البزي .
12. قنبل على ما سبق لقالون لكن بتسهيل الهمزة الثانية بين بين ؛ ليس معه أحد .
13. قنبل على ما سبق لكن بإبدال الهمزة الثانية حرف مد مشبعاً للساكنين ؛ ليس معه أحد .
14. قالون على ما سبق له في الفقرة العاشرة لكن مع التوسط في ها وتسهيل الهمزة الثانية مع المد والقصر ـ الذي أجازه المتولي ـ .
15. أبو جعفر بالصلة وتسهيل الهمزة الثانية في (أولاء إن) مع حذف الهمزة في أنبئوني فتصير أنبوني .
16. خلاد بالمد في المتصل والمنفصل وتحقيق الهمزات على وجه عدم السكت ؛ ليس معه أحد .
17. ورش بالنقل مع مد المتصل والمنفصل وتسهيل الهمزة الثانية بين بين على قصر البدل.
18. ورش بما سبق لكن مع إبدال الهمزة الثانية حرف مد مشبع للساكنين .
19. ورش بما سبق لكن مع إبدال الهمزة الثانية ياء مكسورة .
20. حمزة بالسكت مع ما سبق لخلاد في الفقرة الخامسة عشرة .
21. ورش بما سبق له في الفقرات 16، 17، 18، مع التوسط في البدل في ءادم وأنبئوني.
22. ورش
بما سبق له في الفقرات 16، 17، 18، مع المد في في البدل ، ويراعى العارض
فيما سبق فعلى القصر في البدل قصر ومد وطول في العارض , وعلى التوسط توسط
ومد ، وعلى المد مد فقط

23. إدريس بوجه السكت على ما سبق له في موافقته لابن عامر في الفقرة التاسعة
قوله تعالى : قَالَ يَا آدَمُ أَنبِئْهُم بِأَسْمَآئِهِمْ
ليس في الآية إلا المنفصل والبدل وميم
الجمع والمتصل ، ولحمزة حال الوقف على بأسمائهم أربعة أوجه : تحقيق الأولى
وعليه تسهيل الثانية مع المد والقصر ، وإبدال الأولى ياء وعليه في الثانية
التسهيل مع المد والقصر .

الجمع :
1. قالون بالقصروالإسكان ؛ معه أبو عمرو بخلف عن الدوري ويعقوب .
2. قالون بالقصر والصلة ؛ معه ابن كثير وأبو جعفر .
3. قالون بالتوسط والإسكان ؛ معه دوري أبي عمرو وابن عامر وعاصم والكسائي وخلف العاشر .
4. قالون بالتوسط والصلة ؛ ليس معه أحد .
5. ورش بإشباع المدين ؛ على قصر البدل ؛ ليس معه أحد .
6. حمزة بتسهيل الهمزة الثانية من قوله تعالى (بأسمائهم) مع المد ثم القصر .
7. حمزة بإبدال الهمزة الهمزة الثانية ياء وتسهيل الهمزة الثانية مع المد ثم القصر.
8. ورش بتوسط البدل وما سبق له .
9. ورش بمد البدل وما سبق له .
فَلَمَّا أَنبَأَهُمْ بِأَسْمَآئِهِمْ قَالَ أَلَمْ أَقُل لَّكُمْ إِنِّي
أَعْلَمُ غَيْبَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَأَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا
كُنتُمْ تَكْتُمُونَ
أوجه الاختلاف :
1. المنفصل . 2. المتصل . 3. النقل والسكت في الساكن المفصول وأل .
4. ياء الإضافة . 5. الإدغام الكبير .
التوضيح :
· قوله تعالى :
(ألم أقل) ؛ نقل ورش حركة الهمزة إلى الساكن قبلها ، وسكت خلف عن حمزة
وإدريس عن العاشر ، بخلف عنهما ، وحالة الوقف بالنسبة لحمزة قد سبق الكلام
عليها .

· قوله تعالى : (إني أعلم) ؛ هذه الياء كالياء السابقة فتحها نافع وابن كثير وأبو عمرو وأبو جعفر .، وقد سبق دليلها .
· قوله تعالى
(الأرض) ؛ نقل ورش حركة الهمزة إلى الساكن قبلها وصلا ووقفاً ، وسكت حمزة
بخلف عن خلاد وصلاً ، وحالة الوقف مرتبطة بحالة الوصل وقد سبق الكلام عليها
بالتفصيل .

· قوله تعالى
(أعلم ما) ؛ أدغم الميم في الميم السوسي ، وفي الروم والإشمام خلاف بين
العلماء، فمنعه البعض ومنهم الشاطبي رحمه الله ، وأجازه آخرون.

· وبقية الأصول في الآية واضحة جلية .
الجمع :
1. قالون بالإسكان ، وفتح ياء الإضافة ؛ معه دوري أبي عمرو.
2. السوسي بالإدغام الكبير مع فتح ياء الإضافة .
3. ابن عامر بإسكان ياء الإضافة مع توسط المنفصل ؛ معه عاصم والكسائي وخلف العاشر بخلف عن إدريس .
4. حمزة بمد المنفصل والسكت في أل ؛ ليس معه أحد .
5. خلاد بعدم السكت ؛ ليس معه أحد .
6. قالون بالصلة مع قصرها ؛ مع فتح ياء الإضافة ؛ معه ابن كثير وأبو جعفر .
7. قالون بالصلة مع توسطها ؛ ليس معه أحد .
8. خلف عن حمزة بالسكت العام (سكت المفصول وأل) مع إشباع المنفصل.
9. إدريس بوجه السكت مع توسط المنفصل .
10. ورش بالنقل في المفصول وأل مع إشباع صلة ميم الجمع وفتح ياء الإضافة؛ ليس معه أحد .

وأكتفي بهذا القدر وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصبحه وسلم .

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] . قال صاحب الغيث : إنما قدمنا لقالون المد وللبصري القصر لأن في قراءة قالون أثر السبب موجود بخلاف قراءة الإسقاط فتنبه . أ . هـ
وقال ابن الجزري في الطيبة : والمد أولى إن تغير السبب وبقي الأثر أو فاقصر أحب .

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] . لا يأتي على توسط منفصل في (ها) إلا التوسط في الألف الواقع قبل الهمز المغير بالإسقاط لدوري أبي عمرو .



الحلقة الثالثة عشر


الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وبعد:

فهذه هي الحلقة الثالثة عشر من حلقات جمع القرآن الكريم بالقراءات العشر الصغرى من طريقي الشاطبية والدرة ، وهي من قوله تعالى :

وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلاَئِكَةِ اسْجُدُواْ لآدَمَ فَسَجَدُواْ إِلاَّ إِبْلِيسَ أَبَى وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ
الخلاف :

  1. المتصل .
  2. ضم تاء الملائكة وصلا .
  3. البدل .
4. إمالة الألف في كلمة أبى .
5. إمالة الألف في كلمة الكافرين .
التوضيح :

  1. المتصل : مده مشبعاً ورش وحمزة ، ووسطه الباقون .
  2. قوله تعالى : الملائكة اسجدوا ؛ قرأ أبو جعفر بضم تاء الملائكة وصلاً ، والباقون بكسرها .
قال ابن الجزري : وأين اضمم ملائكة اسجدوا
1. قوله تعالى : لآدم ؛ قرأ ورش بتثليث البدل ؛ ووقف حمزة بالتحقيق والإبدال ، أما الإبدال فمن باب قول الشاطبي :
ويسمع بعد الكسر والضم همزه ** لدى فتحه ياء وواواً محولا
وأما التحقيق فمن باب قول الشاطبي :
وما فيه يلفى واسطاً بزوائد ** دخلن عليه فيه وجهان أعملا
2. المنفصل : قصره اتفاقاً ابن كثير والسوسي وأبو
جعفر ويعقوب ، وسطه اتفاقاً ؛ ابن عامر وعاصم والكسائي وخلف العاشر ، ومده
مشبعاً ؛ حمزة وورش ، وقصره ووسطه قالون ودوري أبي عمرو .

3. قوله تعالى : أبى ؛ أمال الألف في هذه الكلمة كل من حمزة والكسائي وخلف العاشر ، وقلله بخلف عنه ورش .
قال الشاطبي : وحمزة منهم والكسائي بعده ** أمالا ذوات الياء حيث تأصلا
وقال في ورش : وذو الراء ورش بين بين في أرا** كهم وذوات الياء له الخلف جملا
وينبغي أن نعلم أو ورشاً له تحرير خاص في الآية
التي يجتمع فيها ذات ياء وبدل ، فقد علمنا أن ورشاً له في البدل القصر
والتوسط والطول ، وله في ذات الياء الفتح والتقليل .

وتحريرها كالتالي :
على قصر البدل فتح ذات الياء ، وعلى توسط البدل تقليل ذات الياء، وعلى مد البدل الوجهان ـ الفتح والتقليل ـ
قال بعضهم في بيان ذلك :
وفي بدل مع فتح ذي الياء فاقصرن ** ومد وإن قللت وسط وطولا
ولا فرق أن يتقدم البدل على ذات الياء أو يتأخر ففي
هذه الآية التي معنا تقدم البدل فجرى فيه ما سبق ، أما إذا تقدمت ذات
الياء فتكون الأحوال نفسها غير أن الترتيب يختلف .

فعلى فتح ذات الياء يأتي القصر والمد في البدل ، وعلى تقليل ذات الياء يأتي التوسط والمد في البدل ، والله أعلم .
4. قوله تعالى : الكافرين ؛ أمال الألف في كلمة
الكافرين أبو عمرو ودوري الكسائي ورويس ، وقلله ورش اتفاقاً ، ولا ارتباط
لتقليل ورش بالبدل .

قال الشاطبي :
وفي ألفات قبل را طرف أتت**بكسر أمل تدعى حميداً وتقبلا
إلى أن قال ومع كافرين الكافرين بيائه .
وقال : وورش جميع الباب كان مقللا
الجمع :

  1. قالون بقصر المنفصل ؛ معه ابن كثير وروح .
  2. أبو عمرو بإمالة الكافرين ؛ معه رويس .
  3. قالون بتوسط المنفصل ؛ معه ابن عامر وعاصم .
  4. دوري أبي عمرو بتوسط المنفصل وإمالة الكافرين ؛ ليس معه أحد .
  5. أبو الحارث بتوسط المنفصل وإمالة أبى مع فتح الكافرين ؛ معه خلف العاشر .
  6. دوري الكسائي بما سبق لأبي الحارث مع إمالة الكافرين .
  7. أبو جعفر بضم التاء في الملائكة اسجدوا على القصر .
  8. ورش بالمد في المتصل والمنفصل وقصر البدل مع فتح ذات الياء وتقليل الكافرين ؛ ليس معه أحد .
  9. حمزة بالمد في المتصل والمنفصل مع إمالة أبى وفتح كافرين ؛ ليس معه أحد .
  10. ورش بالمد في المتصل والمنفصل وتوسط البدل وعليه تقليل أبى والكافرين .
  11. [*:7dfe]ورش بالمد في المتصل والمنفصل والبدل وعليه فتح أب

============================
لا اله الا انت سبحانك انى كنت من الظالمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mr.aladdin
الإدارة
الإدارة
avatar

تاريخ التسجيل : 03/11/2009
عدد المساهمات : 46
الجنس : ذكر
العمر : 28
دعاء دعاء

مُساهمةموضوع: رد: جمع القراءات العشر من طريق الشاطبية والدرة   الخميس 29 سبتمبر 2011, 10:09 pm

الحلقة الثالثة عشر
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وبعد:

فهذه هي الحلقة الثالثة عشر من حلقات جمع القرآن الكريم بالقراءات العشر الصغرى من طريقي الشاطبية والدرة ، وهي من قوله تعالى :

وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلاَئِكَةِ اسْجُدُواْ لآدَمَ فَسَجَدُواْ إِلاَّ إِبْلِيسَ أَبَى وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ
الخلاف :

  1. المتصل .
  2. ضم تاء الملائكة وصلا .
  3. البدل .
4. إمالة الألف في كلمة أبى .
5. إمالة الألف في كلمة الكافرين .
التوضيح :

  1. المتصل : مده مشبعاً ورش وحمزة ، ووسطه الباقون .
  2. قوله تعالى : الملائكة اسجدوا ؛ قرأ أبو جعفر بضم تاء الملائكة وصلاً ، والباقون بكسرها .
قال ابن الجزري : وأين اضمم ملائكة اسجدوا
1. قوله تعالى : لآدم ؛ قرأ ورش بتثليث البدل ؛ ووقف حمزة بالتحقيق والإبدال ، أما الإبدال فمن باب قول الشاطبي :
ويسمع بعد الكسر والضم همزه ** لدى فتحه ياء وواواً محولا
وأما التحقيق فمن باب قول الشاطبي :
وما فيه يلفى واسطاً بزوائد ** دخلن عليه فيه وجهان أعملا
2. المنفصل : قصره اتفاقاً ابن كثير والسوسي وأبو
جعفر ويعقوب ، وسطه اتفاقاً ؛ ابن عامر وعاصم والكسائي وخلف العاشر ، ومده
مشبعاً ؛ حمزة وورش ، وقصره ووسطه قالون ودوري أبي عمرو .

3. قوله تعالى : أبى ؛ أمال الألف في هذه الكلمة كل من حمزة والكسائي وخلف العاشر ، وقلله بخلف عنه ورش .
قال الشاطبي : وحمزة منهم والكسائي بعده ** أمالا ذوات الياء حيث تأصلا
وقال في ورش : وذو الراء ورش بين بين في أرا** كهم وذوات الياء له الخلف جملا
وينبغي أن نعلم أو ورشاً له تحرير خاص في الآية
التي يجتمع فيها ذات ياء وبدل ، فقد علمنا أن ورشاً له في البدل القصر
والتوسط والطول ، وله في ذات الياء الفتح والتقليل .

وتحريرها كالتالي :
على قصر البدل فتح ذات الياء ، وعلى توسط البدل تقليل ذات الياء، وعلى مد البدل الوجهان ـ الفتح والتقليل ـ
قال بعضهم في بيان ذلك :
وفي بدل مع فتح ذي الياء فاقصرن ** ومد وإن قللت وسط وطولا
ولا فرق أن يتقدم البدل على ذات الياء أو يتأخر ففي
هذه الآية التي معنا تقدم البدل فجرى فيه ما سبق ، أما إذا تقدمت ذات
الياء فتكون الأحوال نفسها غير أن الترتيب يختلف .

فعلى فتح ذات الياء يأتي القصر والمد في البدل ، وعلى تقليل ذات الياء يأتي التوسط والمد في البدل ، والله أعلم .
4. قوله تعالى : الكافرين ؛ أمال الألف في كلمة
الكافرين أبو عمرو ودوري الكسائي ورويس ، وقلله ورش اتفاقاً ، ولا ارتباط
لتقليل ورش بالبدل .

قال الشاطبي :
وفي ألفات قبل را طرف أتت**بكسر أمل تدعى حميداً وتقبلا
إلى أن قال ومع كافرين الكافرين بيائه .
وقال : وورش جميع الباب كان مقللا
الجمع :

  1. قالون بقصر المنفصل ؛ معه ابن كثير وروح .
  2. أبو عمرو بإمالة الكافرين ؛ معه رويس .
  3. قالون بتوسط المنفصل ؛ معه ابن عامر وعاصم .
  4. دوري أبي عمرو بتوسط المنفصل وإمالة الكافرين ؛ ليس معه أحد .
  5. أبو الحارث بتوسط المنفصل وإمالة أبى مع فتح الكافرين ؛ معه خلف العاشر .
  6. دوري الكسائي بما سبق لأبي الحارث مع إمالة الكافرين .
  7. أبو جعفر بضم التاء في الملائكة اسجدوا على القصر .
  8. ورش بالمد في المتصل والمنفصل وقصر البدل مع فتح ذات الياء وتقليل الكافرين ؛ ليس معه أحد .
  9. حمزة بالمد في المتصل والمنفصل مع إمالة أبى وفتح كافرين ؛ ليس معه أحد .
  10. ورش بالمد في المتصل والمنفصل وتوسط البدل وعليه تقليل أبى والكافرين .
  11. ورش بالمد في المتصل والمنفصل والبدل وعليه فتح أبى وتقليل الكافرين .
  12. ورش بما سبق مع تقليل أبي على مد البدل .
قوله تعالى : وَقُلْنَا
يَا آدَمُ اسْكُنْ أَنتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ وَكُلاَ مِنْهَا رَغَداً
حَيْثُ شِئْتُمَا وَلاَ تَقْرَبَا هَـذِهِ الشَّجَرَةَ فَتَكُونَا مِنَ
الْظَّالِمِينَ


الخلاف :

  1. المنفصل .
  2. البدل .
  3. السكت والنقل .
  4. الإدغام الكبير .
  5. الهمز الساكن .
التوضيح :

  1. قوله
    تعالى : اسكن أنت ؛ نقل ورش حركة الهمز إلى الساكن قبله ، مع حذف الهمزة ،
    ولإدريس السكت بخلف عنه ، وقرأ خلف عن حمزة بالسكت وعدمه وصلاً ، وعدم
    السكت هو المقدم أما في حالة الوقف فقد علمنا أنها مرتبطة بحالة الوصل ،
    فإن كنا نقرأ لحمزة بعدم السكت وقفنا على مثل هذا بالنقل ثم التحقيق ، وإذا
    كنا نقرأ لخلف بالسكت وصلاً وقفنا بالنقل ثم السكت ، ولا سكت لخلاد وصلاً
    ولا وقفاً على نحو هذا .

  2. قوله تعالى : حيث شئتما ؛ قرأ السوسي بإدغام
    الثاء في الشين وصلاً ، وله حال الإدغام ثلاثة أوجه القصر والتوسط والطول
    وله كذلك الإشمام مع الثلاثة وله الإخفاء ـ الروم ـ مع القصر ويلزم من
    الإخفاء أو المعبر عنه بالاختلاس فك الإدغام ، فتكون الأوجه سبعة .

قال الشاطبي :وفي خمسة وهو الأوائل ثاؤها .. والمقصود بالخمسة الأوائل هي المجموعة في أوائل كلم البيت الذي ذكره الناظم عند الكلام على إدغام الدال وهو :وللدال كلم ترب سهل ذكا شذا ضفا ...
وقال في الإشمام والروم :
وأشمم ورم في غير باء وميمها ** مع الباء أو ميم وكن متأملا

  1. قوله تعالى : شئتما ؛ أبدل الهمزة وصلاً ووقفاً السوسي وأبوجعفر، وأبدلها حمزة حال الوقف .
قال الشاطبي : ويبدل للسوسي كل مسكن ....
وقال ابن الجزري : وساكنه حقق حماه وأبدلن ** إذاً غير أنبئهم
وقال الشاطبي : وحمزة عند الوقف سهل همزه ** إذا كان وسطاً .. إلخ
الجمع :

  1. قالون بقصر المنفصل ؛ معه ابن كثير ويعقوب ووجه لدري أبي عمرو .
  2. أبو جعفر بإبدال الهمز الساكن ؛ ليس معه أحد .
  3. السوسي بإبدال الهمز الساكن وإدغام والثاء في الشين ؛ وله ما ذكرنا من أوجه في الشرح .
  4. قالون بتوسط المنفصل ؛ معه دوري أبي عمرو بخلف عنه وابن عامر وعاصم والكسائي وخلف العاشر .
  5. إدريس بوجه السكت على الساكن قبل الهمز .
  6. ورش بمد المنفصل والنقل ؛ ليس معه أحد .
  7. حمزة بمد المنفصل وعدم السكت ؛ ليس معه أحد .
  8. خلف عن حمزة بالسكت على الساكن قبل الهمز .
قوله تعالى : َأَزَلَّهُمَا الشَّيْطَانُ عَنْهَا فَأَخْرَجَهُمَا مِمَّا كَانَا فِيهِ

أوجه الخلاف مع التوضيح :
قوله تعالى : فأزلهما ؛ قرأ حمزة بزيادة ألف بعد الزاي وتخفيف اللام .
قال الشاطبي : وفي فأزل اللام خفف لحمزة ** وزد ألفاً من قبله فتكملا
قال ابن الجزري في بيان مخالفة خلف العاشر : أزل فشا
الجمع :
1. قالون ؛ معه الجميع إلا حمزة .
2. حمزة بقراءة فأزالهما ؛ وقد انفرد بذلك كما علمت .
قوله تعالى : وَقُلْنَا اهْبِطُواْ بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ
ليس في الآية إلا ميم الجمع ، وهي واضحة .
الجمع :

  1. قالون بإسكان ميم الجمع ؛ معه الجميع إلا أصحاب الصلة .
  2. قالون بصلة ميم الجمع ؛ معه أصحاب الصلة .
قوله تعالى : وَلَكُمْ فِي الأَرْضِ مُسْتَقَرٌّ وَمَتَاعٌ إِلَى حِينٍ
الخلاف مع التوضح :

  1. ميم الجمع .
  2. النقل والسكت في كلمة الأرض لورش وحمزة .
  3. ترك الغنة عند الواو لخلف عن حمزة .
  4. النقل والسكت على الساكن المفصول في قوله تعالى متاع إلى .
وكلها جلية واضحة .
الجمع :

  1. قالون بالإسكان ؛ معه الجميع إلا ورشاً وحمزة ووجهاً لإدريس وأصحاب الصلة .
  2. خلف عن حمزة بترك الغنة عند الواو ؛ والسكت على الأرض ، وعدم السكت على الساكن المفصول ، ليس معه أحد .
  3. خلف بالسكت العام ؛ الذي هو السكت على أل وعلى المفصول ، ليس معه أحد .
  4. خلاد بالسكت على أل مع الغنة عند الواو ؛ ليس معه أحد .
  5. إدريس بوجه السكت على أل وعلى المفصول .
  6. ورش بالنقل في الأرض ومتاع إلى ؛ ليس معه أحد .
  7. قالون بالصلة ؛ معه ابن كثير وأبو جعفر .
قوله تعالى : فَتَلَقَّى آدَمُ مِن رَّبِّهِ كَلِمَاتٍ فَتَابَ عَلَيْهِ
الخلاف :

  • ذات الياء .
  • البدل .
  • آدم ـ كلمات .
التوضيح :

  1. أمال
    ذات الياء حمزة والكسائي وخلف العاشر ، وقللها بخلف عنه ورش ، ولاحظ
    ارتباط البدل بذات الياء وفي هذه المرة تقدمت ذات الياء على البدل ففيها ما
    ذكرنا من أوجه ، فعلى فتح ذات الياء القصر والمد في البدل ، وعلى تقليل
    ذات الياء التوسط والمد في البدل .

  2. قوله تعالى آدم ـ كلمات ، قرأ ابن كثير بنصب آدم ورفع كلمات ، والباقون برفع آدم ونصب كلمات .
قال الشاطبي :
وآدم فارفع ناصباً كلماته بكسر**وللمكي عكس تحولا
الجمع :

  1. قالون بالقصر ؛ معه أصحاب القصر إلا ابن كثير .
  2. ابن كثير على ما مضى له في الشرح م قراءة ؛ وقد انفرد بذلك .
  3. قالون بالتوسط ؛ معه الموسطون .
  4. ورش بفتح ذات الياء ومد المنفصل وقصر البدل ؛ وقد انفرد في جميع ما يذكر له .
  5. ورش بما سبق لكن مع مد البدل .
  6. ورش بالتقليل مع توسط البدل .
  7. ورش بالتقليل مع مد البدل .
  8. حمزة بالإمالة ومد المنفصل ؛ ليس معه أحد .
  9. الكسائي بالإمالة وتوسط المنفصل ؛ معه خلف العاشر .
قوله تعالى : إِنَّهُ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ
وضع العلماء شرطاً للإدغام الكبير وهو الالتقاء الخطي ؛ وإن فصل فاصل في النطق كما في المقطع الذي معنا ، أما إذا التقى الحرفان في النطق دون الخط فلا إدغام حينئذِ مثل أنا نذير .
الجمع :

  1. قالون ؛ معه الجميع إلا السوسي .
  2. السوسي بالإدغام الكبير وقد انفرد .
قوله تعالى : قُلْنَا
اهْبِطُواْ مِنْهَا جَمِيعاً فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُم مِّنِّي هُدًى فَمَن
تَبِعَ هُدَايَ فَلاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ

الخلاف :

  1. الهمز الساكن .
  2. الألف اليائي في كلمة (هداي) .
  3. قوله تعالى : خوف .
  4. ضم الهاء في عليهم .
  5. ميم الجمع.
التوضيح :
قوله تعالى : هداي ؛ أمال الألف في هذه الكلمة دوري الكسائي وحده ، وقلله ورش بخلف عنه .
قال الشاطبي :
ورؤياك مع مثواي عنه لحفصهم ** ومحياي مشكاة هداي قد انجلا
والضمير في عنه يعود إلى الكسائي .
وقد علمنا دليل ورش في التقليل .
قوله تعالى (لا خوف) ، قرأ يعقوب ببناء الفاء على
الفتح بلا تنوين ، والباقون برفعها منونة ، وهذا الشأن في كل موضع وردت فيه
كلمة خوف .

قال ابن الجزري : لا خوف بالفتح حولا
واعلم أننا إذا وقفنا على كلمة هدى المنونة ففيها الإمالة والتقليل لأصحابها ولا عبرة بما ذكره الشاطبي رحمه الله في آخر باب الفتح والإمالة حيث قال :
وقد فخموا التنوين وقفاً ورققوا**وتفخيمهم في النصب أجمع أشملا
فقد قال العلماء أن هذا خلاف نحوي لا علاقة له بعلم القراءات والله أعلم .
الجمع :

  1. قالون بالإسكان ؛ معه دوري أبي عمرو ابن عامر وعاصم وخلف العاشر.
  2. حمزة بضم الهاء في عليهم ؛ ليس معه أحد .
  3. يعقوب بفتح الفاء بلا تنوين (فلا خوف عليهم) .
  4. دوري الكسائي بإمالة الألف في هداي ؛ ليس معه أحد .
  5. قالون بصلة ميم الجمع ؛ معه ابن كثير .
  6. ورش بإبدال الهمزة الساكنة والفتح في هداي ؛ معه السوسي .
  7. ورش بما سبق لكن مع التقليل في هداي .
  8. أبو جعفر بإبدال الهمزة الساكنة وصلة ميم الجمع ؛ ليس معه أحد .
قوله تعالى : وَالَّذِينَ كَفَرواْ وَكَذَّبُواْ بِآيَاتِنَا أُولَـئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ
أوجه الخلاف .

  1. البدل .
  2. المنفصل .
  3. المتصل .
  4. إمالة الألف الواقع بعد الراء المكسورة في قوله تعالى النار .
  5. وكلها واضحة جلية .
الجمع :

  1. قالون بالقصر والإسكان ؛ معه يعقوب .
  2. قالون بالقصر والصلة ؛ معه ابن كثير وأبو جعفر .
  3. أبو عمرو بإمالة الألف التي في النار ؛ ليس معه أحد .
  4. قالون بالتوسط والإسكان ؛ معه ابن عامر وعاصم وأبو الحارث وخلف العاشر .
  5. دوري أبو عمرو بالتوسط وإمالة الألف التي في النار ؛ معه دوري الكسائي.
  6. قالون بالتوسط والصلة ؛ ليس معه أحد .
  7. ورش بمد المنفصل وتقليل الألف في كلمة النار ؛ ليس معه أحد .
  8. حمزة بما سبق لورش لكن مع فتح الألف في كلمة النار .
  9. ورش بما سبق له لكن مع توسط البدل .
  10. ورش بما سبق له لكن مع مد البدل .
وأكتفى بهذا القدر واعذروني على بعض الأخطاء فإني أكتب إليكم على عجالة


الحلقة الرابعة عشر
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد :
فهذه هي الحلقة الرابعة عشر من حلقات جمع القرآن الكريم بالقراءات العشر الصغرى من طريقي الشاطبية والدرة وهي من قوله تعالى :
يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ
اذْكُرُواْ نِعْمَتِيَ الَّتِي أَنْعَمْتُ عَلَيْكُمْ وَأَوْفُواْ
بِعَهْدِي أُوفِ بِعَهْدِكُمْ وَإِيَّايَ فَارْهَبُونِ

أوجه الخلاف .
1. المنفصل 2. المتصل 3. تسهيل الهمز في قوله تعالى
(إسرائيل)وصلاً ووقفاً. 4. ميم الجمع . 5. ياء الإضافة في قوله تعالى
(بعهدي) . 6. البدل في قوله تعالى أوف . 7. إثبات الياء الزائدة في قوله
تعالى (فارهبون) .

التوضيح .
* قوله تعالى : (إسرائيل) قرأ أبو جعفر بتسهيل
الهمزة بين بين وصلاً ووقفاً ، وله في حرف المد قبلها ؛ المد والقصر ،
والمد عنده أربع حركات ، وقرأ حمزة في بالوجهين وقفاً ، والمد عنده ست
حركات .

قال ابن الجزري : وسهلا... أريت وإسرائيل كائن ومد أد
وقال الشاطبي في وقف حمزة
سوى أنه من بعد ما ألف جرى ** يسهله مهما توسط مدخلا
أما بالنسبة للمد والقصر فعلى القاعدة السابقة التي مضت معنا في قول الشاطبي :
وإن حرف مد قبل همز مغير ** يجز قصره والمد مازال أعدلا
قوله تعالى (بعهدي أوف) أجمع القراء على إسكان ياء الإضافة وصلاً ووقفاً.
قال الشاطبي :
وأسكن لكلهم ** بعهدي وآتوني لتفتح مقفلا
* قوله تعالى (فارهبون) ؛ أثبت الياء وصلاً ووقفاً يعقوب، وحذفها الباقون في الحالين .
قال ابن الجزري :
وتثبت في الحالين لا يتقي بيو**سف حز كروس الآي
وباقي أوجه الخلاف واضحة مع دليلها ،واعلم أنه لا توسط ولا مد في البدل من قوله تعالى (إسرائيل) لأنها مستثناة
الجمع :
1. قالون بالقصر والإسكان ؛ معه أبو عمرو بخلف عن الدوري .
2. يعقوب بإثبات الياء الزائدة في قوله تعالى (فارهبون) ؛ ليس معه أحد.
3. قالون بالقصر والصلة ؛ معه ابن كثير.
4. أبو جعفر بتسهيل الهمز في كلمة إسرائيل مع المد .
5. أبو جعفر بتسهيل الهمز في كلمة إسرائيل مع القصر.
6. قالون بالتوسط والإسكان ؛ معه دوري أبي عمرو وابن عامر وعاصم والكسائي وخلف العاشر .
7. قالون بالتوسط والصلة ؛ ليس معه أحد .
8. ورش بإشباع المتصل ؛ معه حمزة .
9. ورش بما سبق مع توسط البدل .
10. ورش بمد البدل .
قوله تعالى : وَآمِنُواْ بِمَا أَنزَلْتُ مُصَدِّقاً لِّمَا مَعَكُمْ وَلاَ تَكُونُواْ أَوَّلَ كَافِرٍ بِهِ
أوجه الخلاف
1. البدل . 2. المنفصل. 3. ميم الجمع .
وكلها واضحة جلية .
الجمع :
1. قالون بالقصر والإسكان ؛ معه أبو عمرو بخلف عن الدوري ويعقوب .
2. قالون بالقصر والصلة ؛ معه ابن كثير وأبو جعفر .
3. قالون بالتوسط والإسكان ؛ معه دوري أبي عمرو وابن عامر وعاصم والكسائي وخلف العاشر .
4. قالون بالتوسط والصلة ؛ ليس معه أحد .
5. ورش بإشباع المنفصل ؛ معه حمزة .
6. ورش بتوسط البدل .
7. ورش بمد البدل .
قوله تعالى : وَلاَ تَشْتَرُواْ بِآيَاتِي ثَمَناً قَلِيلاً وَإِيَّايَ فَاتَّقُونِ
الخلاف والتوضيح :
1. البدل وهو واضح لورش . 2. ترك الغنة عن الواو لخلف عن حمزة.
3. إثبات الياء في قوله تعال (فاتقون) في الحالين ليعقوب .
الجمع :
1. قالون ؛ معه الجميع إلا ورشاً على وجهي توسط ومد البدل وخلفاً عن حمزة ويعقوب .
2. يعقوب بإثبات الياء في قوله تعالى (فاتقون) .
3. خلف عن حمزة بترك الغنة عند الواو .
4. ورش بتوسط البدل .
5. ورش بمد البدل .
قوله تعال : وَلاَ تَلْبِسُواْ الْحَقَّ بِالْبَاطِلِ وَتَكْتُمُواْ الْحَقَّ وَأَنتُمْ تَعْلَمُونَ
ليس في الآية إلا ميم الجمع وهي واضحة .
الجمع :
1. قالون بالإسكان ؛ معه الجميع إلا أصحاب الصلة .
2. قالون بالصلة ؛ معه أصحاب الصلة .
قوله تعالى : وَأَقِيمُواْ الصَّلاَةَ وَآتُواْ الزَّكَاةَ وَارْكَعُواْ مَعَ الرَّاكِعِينَ
ليس في الآية إلا تغليظ اللام لورش وكذا ثلاثة
البدل له ، وقد علمنا أن ورشاً يغلظ اللام المفتوحة إذا وقعت بعد صاد أو
طاء أو ظاء بشرط أن تكون هذه الثلاثة ساكنة أو مفتوحة والتي معنا هنا لام
مفتوحة قبلها صاد مفتوحة فغلظها ورش ورققها الباقون .

الجمع :
1. قالون ؛ معه الجميع إلا ورشاً .
2. ورش بتغليظ اللام مع قصر البدل .
3. ورش بتغليظ اللام مع توسط البدل .
4. ورش بتغليظ اللام مع مد البدل .


الحلقة الخامسة عشر
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد :
فهذه هي الحلقة الخامسة عشر من حلقات جمع القرآن الكريم بالقراءات العشر الصغرى من طريقي الشاطبية والدرة وهي من قوله تعالى :
أَتَأْمُرُونَ النَّاسَ بِالْبِرِّ وَتَنسَوْنَ أَنفُسَكُمْ وَأَنتُمْ تَتْلُونَ الْكِتَابَ
أوجه الخلاف مع التوضيح .
1.إبدال الهمز الساكن وهو لورش والسوسي وأبي جعفر وحمزة إذا وقف .
2. ميم الجمع ؛ وصلتها لابن كثير وأبي جعفر وقالون بخلف عنه.
الجمع :
1. قالون بالإسكان ؛ معه الجميع إلا أصحاب الإبدال وأصحاب الصلة .
2. قالون بالصلة ؛ معه ابن كثير.
3. ورش بإبدال الهمز الساكن ؛ معه السوسي .
4. أبو جعفر بالإبدال والصلة ؛ ليس معه أحد .
قوله تعالى : أَفَلاَ تَعْقِلُونَ
هذا المقطع محل إجماع ، فيقرأ لقالون ويندرج معه الجميع .
قوله تعالى : وَاسْتَعِينُواْ بِالصَّبْرِ وَالصَّلاَةِ
الخلاف والتوضيح :
1. غلظ ورش اللام في قوله تعالى (الصلاة) ،
وقد علمنا أن هذا هو مذهب ورش في كل لام مفتوحة أتت بعد صاد أو طاء أو ظاء
بشرط أن تكون هذه الثلاثة مفتوحة أو ساكنة .

الجمع :
1. قالون ؛ معه الجميع إلا ورشاً .
2. ورش بتغليظ اللام في كلمة الصلاة ؛ ليس معه أحد .
قوله تعال : وَإِنَّهَا لَكَبِيرَةٌ إِلاَّ عَلَى الْخَاشِعِينَ
الخلاف مع التوضيح :
1. قوله
تعالى لكبيرة ؛ رقق ورش الراء ، وفخمها الباقون ، وقد مر علينا أن ورشاً
يرقق الراء المضمومة والمفتوحة إذا وقعت بعد كسر أو ياء ساكنة ، وإذا فصل
بين الكسر والراء ساكن فإنه لا يعتد بهذا الساكن إلا إن كان الساكن حرفاً
من حروف الاستعلاء سوى حرف الخاء .

2. قوله
تعالى لكبيرة إلا ؛ نقل ورش حركة الهمز إلى الساكن قبلها وحذف الهمزة ،
وسكت خلف عن حمزة بخلف عنه في حالة الوصل ، وكذا سكت المطوعي عن إدريس بخلف
عنه ، أما إذا وقف حمزة على كلمة إلا مع وصل لكبيرة قبلها بها، فله السكت
وعدمه ، وعدم السكت يختلف باختلاف حالة الوصل فإن كنا نقرأ بالسكت لخلف
وصلاً وقفنا بالنقل والسكت ، وإذا كنا نقرأ لحمزة براوييه بعدم السكت وقفنا
بالنقل والتحقيق ، وقد سبق توضيح ذلك إيضاحاً بيناً .

الجمع :
1. قالون ؛ معه الجميع إلا ورشاً ووجه خلف عن حمزة بالسكت وكذا وجه إدريس بالسكت .
2. خلف عن حمزة بالسكت ؛ معه وجه إدريس بالسكت .
3. ورش بترقيق الراء والنقل ؛ ليس معه أحد .
قوله تعالى : الَّذِينَ يَظُنُّونَ أَنَّهُم مُّلاَقُوا رَبِّهِمْ وَأَنَّهُمْ إِلَيْهِ رَاجِعُونَ
والخلاف والتوضيح :
1.الصلة وهي واضحة غير أن ورشاً قد اشترك
مع أصحاب الصلة في الميم التي بعدها همزة قطع وكل منهم حينئذ على مرتبته في
المنفصل ، لأن الصلة تصبح من قبيل المنفصل .

2. السكت على الساكن المفصول لخلف وإدريس وهو واضح جلي .
3. صلة هاء الضمير في قوله تعالى (إليه) لابن كثير وحده .
الجمع :
1. قالون بالإسكان ؛ معه الجميع إلا أصحاب الصلة والسكت .
2. خلف بالسكت على الساكن المفصول ؛ معه إدريس بوجه السكت .
3. ورش بصلة ميم الجميع قبل الهمزة مع مدها مداًمشبعاً .
4. قالون بصلة ميم الجمع مع القصر ؛ معه أبو جعفر .
5. ابن كثير بصلة ميم الجمع وصلة الهاء ؛ ليس معه أحد .
6. قالون بصلة ميم الجمع مع توسط مد الميم التي قبل الهمز ؛ ليس معه أحد .
قوله تعالى : يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اذْكُرُواْ نِعْمَتِيَ الَّتِي أَنْعَمْتُ عَلَيْكُمْ وَأَنِّي فَضَّلْتُكُمْ عَلَى الْعَالَمِينَ
هذه الآية تشبه الآية السابقة ، في أصولها فمن أراد الإيضاح فليرجع إلى الآية رقم (40) في الربع السابق .
الجمع :
1. قالون بالإسكان والقصر ؛ معه أبو عمرو بخلف عن الدوري ويعقوب .
2. قالون بالصلة والقصر ؛ معه ابن كثير .
3. أبو جعفر بتسهيل الهمزة في كلمة إسرائيل مع المد وصلة ميم الجمع ؛ ليس معه أحد .
4. أبو جعفر بما سبق مع التسهيل والقصر في إسرائيل .
5. قالون بالإسكان والتوسط ؛ معه دوري أبي عمرو وابن عامر وعاصم والكسائي وخلف العاشر .
6. قالون بالصلة والتوسط ؛ ليس معه أحد .
7. ورش بمد المنفصل والمتصل ؛ معه حمزة .
قوله تعالى : وَاتَّقُواْ يَوْماً لاَّ
تَجْزِي نَفْسٌ عَن نَّفْسٍ شَيْئاً وَلاَ يُقْبَلُ مِنْهَا شَفَاعَةٌ
وَلاَ يُؤْخَذُ مِنْهَا عَدْلٌ وَلاَ هُمْ يُنصَرُونَ

الخلاف والتوضيح :
1. قوله تعالى : شيئاً ؛ لورش توسط اللين
ومده ، وقد سبق شرح قاعدته وهي بإختصار كما يلي: إذا وقعت الياء الساكنة أو
الواو الساكنة بعد فتح ووقع بعدهما همز فإن ورشاً يوسط الياء أو الواو
ويمدهما .

ولخلف عن حمزة وصلاً ، السكت قولاً واحداً
ولخلاد السكت والتحقيق ، ولإدريس السكت والتحقيق وصلاً ووقفاً ، أما إذا
وقفنا لحمزة على شيئاً فله النقل والإدغام .

أما النقل فيؤخذ من قول الناظم :
وحرك به ما قبله متسكناً ** وأسقطه حتى يرجع اللفظ أسهلا
والإدغام من قوله : وما واو اصلى تسكن قبلها ** أو اليا فعن بعض بالادغام حملا
2. ترك الغنة عند الواو لخلف عن حمزة ودليلها
وكل بينمو أدغموا مع غنة ** وفي الواو واليا دونها خلف تلا
3. قوله تعالى (يقبل) قرأ ابن كثير وأبو عمرو ويعقوب بالتاء على التأنيث والباقون بالياء على التذكير .
قال الشاطبي :
ويقبل الاولى أنثوا دون حاجز .
وتؤخذ قراءة يعقوب من الموافقة حيث سكت عنه ابن الجزري .
4. قوله تعالى (يؤخذ) أبدل الهمزة ورش والسوسي وأبو جعفر وكذا حمزة إذا وقف .
5. ميم الجمع وهي واضحة .
الجمع :
1. قالون بالإسكان ؛ معه ابن عامر وعاصم والكسائي وخلاد على عدم السكت وخلف العاشر .
2. قالون بالصلة ؛ ليس معه أحد .
3. أبو جعفر بإبدال الهمز الساكن وصلة ميم الجمع ؛ ليس معه أحد .
4. ابن كثير بتأنيث يقبل وصلة ميم الجمع ؛ ليس معه أحد .
5. أبو عمرو بتأنيث يقبل وإسكان ميم الجمع ؛ معه يعقوب .
6. خلف عن حمزة بالسكت على شيئاً وترك الغنة عند الواو في مواضعها كلها .
7. خلاد بالسكت مع الغنة ؛ معه إدريس بوجه السكت .
8. ورش بتوسط اللين ؛ وإبدال الهمز الساكن ؛ليس معه أحد .
9. ورش بمد اللين وإبدال الهمز الساكن ؛ ليس معه أحد .





============================
لا اله الا انت سبحانك انى كنت من الظالمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
جمع القراءات العشر من طريق الشاطبية والدرة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى مجمع لسان العرب :: قِسْمُ العُلُومِ الشرعية :: مُنْتَدى عُلُومِ القرآن الكريم-
انتقل الى: